رغم أن أغلب رحلات السياحة والسفر تتم في فصل الصيف، إلا أن السياحة الشتوية لها طعمها الخاص، في السطور التالية نستعرض أهم وجهات السياحة الشتوية حول العالم.

السياحة الشتوية

السياحة الشتوية هي من ضمن أمتع الأوقات التي يمكن أن تقضيها في حياتك عمومًا، وللأسف هي لا تأخذ حقها بالطريقة المناسبة في الكثير من الأحيان. بل الجميع ينتظر إلى أن يأتي الصيف، ويذهبون إلى المصايف والبحار والجزر، ويتمتعون بالمياه. ولكن في المقابل في وقت الشتاء هناك السياحة الشتوية التي تمكنك من فعل نفس هذه الأشياء بل وأكثر، في الشتاء يمكن أن تذهب إلى بلاد حارة وتستمتع بالحرارة هناك، ولكنك في الصيف لن تستطيع الاستمتاع بالثلوج وبالرياضات المختلفة التي تحتاج إلى وجود الجليد. مثل التزحلق على الجليد، وتسلق الجبال الجليدية، وعمل التماثيل من الجليد، ربما هذه الأشياء تكون مألوفة في البلاد الأوروبية بسبب برودة الطقس لديهم، ولكن عندنا نحن العرب يندر جدًا وجود الجليد. ولذلك هذا المقال ربما يفيدك لو كنت سائح عربي أو لو كنت عمومًا تريد أن تستمتع بأوقات الشتاء مع شخص عزيز عليك في أماكن خيالية سنتكلم عنها بالتفصيل.

أهم وجهات السياحة الشتوية حول العالم

1باربادوس

هي جزيرة من جزر الأنتيل وتعد من أفضل الوجهات السياحية في وقت الشتاء لأنها ضمن جزر الكاريبي. في الصيف وبالضبط من شهر يوليو إلى شهر أكتوبر، يكون هناك موسم الأعاصير، وبعدها وبدخول الشتاء يبدأ الجو في الاعتدال تدريجيًا لدرجة أن يصير مصيف في عز أيام الشتاء برودة في مناطق العالم الأخرى. ويتميز المكان بالماء الضحل الصافي جدًا، والشواطئ الرملية الجميلة. أيضًا هناك عدد كبير من الفنادق الجيدة جدًا وبمقابل مادي بسيط وليس غالي مثل البلاد الأخرى، لأن هذه الفنادق تقع في المدينة المأهولة وسط الناس العاديين أهل القرية. وهي تناسب التزلج المائي الخفيف بسبب وجود الموجات المتوسطة على سواحل الجزيرة.

2النمسا

النمسا هي واحدة من أجمل الوجهات الأوروبية للسياحة الشتوية. وهذا بسبب وجود ميزة عظيمة في طبيعتها الخلابة، وهي أن بها مساحات شاسعة من الطبيعة الخضراء البكر، بمعنى أخر توجد بها مراعي طبيعية وجبال وبحيرات على مساحات شاسعة جدًا. غير أنه يوجد بها مدن عتيقة مثل فينا وسالزبورغ اللتان تحظيا بشعبية رائعة في وسط أنحاء أوروبا. أيضًا بها صخور الكريستال الطبيعية بجوار البحيرات، فيكون المشهد كأنه خيالي. وهي مناسبة جدًا لذوي المزاج الهادئ وطالبين التجديد النفسي، أكثر من الانتشاء بالمياه واللعب على الشواطئ. فيوجد بها كافة احتياجات السياح من فنادق محترمة جدًا ومقاهي نظيفة ومساحات خضراء شاسعة وهادئة، وطبيعة أمنة ليست بها حيوانات برية قاتلة مما يعطيك الشعور بالأمان وأنت تتجول هناك. وترى الخيول والأغنام وهي تتجول بحرية في الطبيعة فتشعر بنوع داخلي من الحرية التي تعطيها لك طبيعة النمسا الخلابة. ولذلك إن أردت مكان جيد للسياحة الشتوية في أوروبا فالنمسا هي البلد المناسب.

الإعلانات

3السياحة الشتوية في نيوزيلندا

من ضمن الدول الأجمل على مستوى العالم، بسبب طبيعتها الجميلة والخلابة، التي تتميز بوجود الكثير من الجبال البركانية، والجبال العالية والجميلة، بعضها مغطى بالثلوج وبعضها الأخر مغطى بالأشجار الكثيفة. أيضا بها الكثير من الشواطئ الجميلة ذات الرمال البيضاء، مما يجعلها فعلًا مكان خلاب وجميل ومميز، وبها قطع أرض شاسعة تتميز بكل هذه الصفات التي تكلمنا عنها وتدعى “ملعب الطبيعة”. حيث يستطيع الناس أن يمارسون الرياضات في ملاعب مخصصة لكل رياضة وسط الطبيعة نفسها مما يجعل السياح في حالة انبهار دائم.

4الإمارات

السياحة الشتوية في بلادنا العربية تطورت كثيرًا عن الماضي، وأكبر دليل هو دولة الإمارات. حيث يمكنك أن تستمتع بأفضل الفنادق في العالم من حيث الخدمة ومن حيث الطلة الطبيعية. المميز في الأرض الإماراتية هو تلاحم الصحراء بالشواطئ، هذا التضاد يعطي نوعًا فريدًا من الجمال لا يستطيع أحد أن يقاومه. حيث إن الإمارات حاليًا هي من أعظم 10 دول تفوقًا في السياحة على مستوى العالم، وهذا حدث من خلال جذب السياح الأشهر على الإطلاق على مستوى العالم مما جعل الدعاية للمكان تفرض نفسها على كل الناس في بقية العالم. فلاعبي الكورة ونجوم السينما يقضون عطلتهم الشتوية هناك، بسبب اعتدال الجو، ووجود الشواطئ والأبراج الجميلة. السياحة الشتوية في الإمارات ودبي خصوصًا تفوقت على نفسها، من بداية خطوط الطيران حتى أخر لحظة في نهاية عطلتك الشتوية.

الإعلانات

5إندونيسيا

إندونيسيا من أفضل البلاد الأسيوية للسياحة الشتوية وهذا أيضًا بسبب جوها الدافئ في فصول الشتاء. وأيضًا بها جزيرة مثل جزيرة بالي التي تقع على خط الاستواء، بها الشلالات والمياه الجميلة من أنهار وبرك وبحيرات، كما توجد أيضاً الوديان الخلابة. وأفضل ميزة بها تأتي من وجهة النظر المادية، فهي ليست غالية بالنسبة لنظائرها من أماكن السياحة الشتوية. العكس صحيح، بالقليل جدًا من النقود تستطيع أن تستمتع بالسياحة الشتوية السنوية لك. وبالنسبة للشواطئ التي تمتلكها، فهي مؤهلة جدًا لممارسة كل أنواع الرياضة المائية مثل ركوب الأمواج أو الركمجة، والطيران الشراعي، والاستلقاء على الشواطئ الدافئة.

6الدومنيكان

هذه البلد غريبة جدًا حيث أن ميزاتها لا تقتصر على السياحة الشتوية فقط، بل هي لديها جو قياسي معتدل طول العام. ولذلك فهي طوال السنة عبارة عن مزار سياحي مستمر، وتكون غالبًا مكتظة بالسياح في كل الأوقات. وهي تتميز بعدة ميزات تحتاجها أي منطقة، حيث الشواطئ ذات المياه الزاهية، والنخيل على ضفاف الرمال، والمياه الهادئة، والضحلة مما تجعلك تذهب لمسافات بعيدة في المحيط دون خوف. فلا تتغير درجة حرارتها، بالطريقة التي يمشي بها الأمر في بقية أنحاء العالم بل على مدار العام يكون التغير في درجة الحرارة طفيف جدًا. مما يجعلك تستطيع الذهاب هناك لتستمتع بالدفء والشمس الرائعة، في عز قسوة برودة شتاء بلدك.

7أستراليا

نواصل حتى الآن ذكر الأماكن التي تتسم بالجو الصيفي في عز الشتاء من حيث الشواطئ والمياه الهادئة. ولكن في فصل ديسمبر والذي يكون أقصى الشتاء في نصف الكورة الأرضية الشمالي يكون في المقابل في أستراليا زحام وازدهار سياحي كبير، حيث تتحول أستراليا إلى مزار سياحي بالكامل. وهذا لعدة أسباب من حيث جوها الصيفي الجميل، ومن حيث أنها جزيرة قارية. وهناك السياحة الشتوية تكون قائمة على زيارة السكان الأصليين الذين يعيشون في شكل قبائل لهم عاداتهم وتقاليدهم، والاحتفالات ومصارعات الكانغرو الشهيرة وبعض من صراعات الماتادور القوية.

8مصر

جمهورية مصر تعد من أقدم وأفضل المزارات السياحية في قارة أفريقيا، حيث أن مصر تعتمد اعتمادًا كبيرًا على السياحة الشتوية في اقتصادها. لأنها تمتلك الكثير من المقومات التي لا تمتلكها أي دولة أخرى في العالم. فهي دولة جوها معتدل تمامًا بالنسبة للأوروبيين، حيث أن درجة الحرارة في الشتاء تتراوح ما بين 10 إلى 20 درجة سليزيوس، وبها مدينتي الأقصر وأسوان اللتان بهما ثلث أثار العالم. ومن الجهة الأخرى بها الأهرامات التي كانت إلى وقت كبير تعتبر من عجائب الدنيا السبع، وحتى الآن يتوافد سنويا ألاف السياح ليزوروا هذا الصرح العملاق الذي يفوق عمره الأربعة الأف عام. ومن ثم يوجد بها أيضًا البحر الأحمر وسواحله، مثل شرم الشيخ ودهب. والبحر المتوسط وسواحله، مثل شواطئ الإسكندرية والساحل الشمالي والعريش. أيضًا هناك المتاحف بالإضافة إلى المساجد الأثرية العريقة.

السياحة الشتوية تستحق منك أن تفكر بها وتخطط لها. وكلما أتقنت اختيار المكان، كلما تمتعت أكثر وقضيت إجازة لن تنساها أبداً، وسترغب في تكرارها.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

طالبة بكلية الصيدلة في السنة الرابعة، أحب كتابة المقالات خاصة التي تحتوي علي مادة علمية أو اجتماعية.

اقرأ ايضا: