بالتأكيد سمعت من قبل عن الحمض النووي وعن استخدامه في فحص النسب والتحقيق الجنائي، لكن هل هذا كل شئ؟ في الحقيقة الحمض النووي له العديد والعديد من الاستخدامات.

الحمض النووي

أصبح الحمض النووي أشبه بالحل السحري للعديد من الأمور المعقدة والشائكة سواء في مجال الرياضة أو الآثار أو الفضاء أو الطب الشرعي وغيرها من المجالات.

تعرف على استخدامات الحمض النووي المختلفة

1استخدام الحمض النووي في علم التطور

يعتمد علماء الآثار والإحاثة على الحمض النوويّ بشكل كبير في تكوين سجل كبير لكافة المخلوقات القديمة التي مرت على عصور البشرية المختلفة، فبداية من الديناصورات المنقرضة وحتى الحيوانات التي نعرفها حالياً كلها تدخل في ذلك السجل بترتيب محدد. فكلما يعثر العلماء على هيكل عظمي لحيوان ما يقومون على الفور بأخذ عينة من خلاياه لإرسالها إلى المعمل حيث تخضع هناك لعديد من الاختبارات غرضها فحص الحمض النووي الخاص بتلك الخلايا وتكوين صورة كاملة عن ذلك المخلوق ومقارنة العينة تلك بغيرها من العينات لمخلوقات أخرى؛ ومن هنا نشأت فكرة التطور بشكل رئيسي حيث تبين للعلماء وجود نوع من التغير التدريجي الحادث في عينات الحمض النووي لكل سلالة من الحيوانات على مدار السنوات مما دفعهم إلى الجزم بأن هناك نوعاً من التطور قد نشأ في تلك السلالة للتكيف مع ظروف البيئة المختلفة.

2استخدام الحمض النووي في اختبارات إثبات النسب

قديماً وقبل اكتشاف الحمض النوويّ كان الاعتماد في قضايا إثبات النسب على تحليل فصائل الدم ولكن كانت المشكلة أن اختبار فصائل الدم قد ينفي الأبوة ولكن لا يجزم بثبوتها. أما مع استخدام الحمض النووي يمكن بكل سهولة إثبات النسب أو نفيه وذلك عن طريق المقارنة بين عينتين من الحمض النووي إحداهما من الأب أو الأم المراد إثبات النسب له والأخرى من الطفل فإذا وجد تطابق بين العينتين فهذا يعني إثبات النسب ومن حسن الحظ أنه لا مجال في الشك في تلك الاختبارات، ومع مزيد من التطور العلمي تعددت أنواع اختبارات إثبات النسب وأصبحت أكثر سهولة مما سهل الكثير من الإجراءات القانونية المرتبطة بتلك القضايا، كما أصبح هناك اختبارات خاصة متاحة لمعرفة شجرة العائلة وجذورها الأصلية.

الإعلانات

3معرفة جذور العائلة

يرتبط ذلك الاستخدام بالذكور أكثر من الإناث؛ فالحمض النووي للذكور يحتوي على كروموسوم خاص يطلق عليه كروموسوم Y غير موجود في الحمض النووي الخاص بالأنثى وقد أثبت العلماء أن ذلك الكروموسوم بالأخص تتوارثه الأجيال بدون أي تغير قد يحدث فيه على عكس الكروموسومات الأخرى والتي قد تطرأ عليها طفرات جينية مختلفة؛ ولذلك يمكن تحليل الكروموسوم Y للوقوف على نسب الشخص وانتمائه العرقي الذي يمكن الوقوف عليه بامتداد أجيال تصل إلى مئات السنين.

4تحليل الحمض النووي للأجنة قبل الولادة

من أعظم استخدامات الحمض النوويّ على الإطلاق هو تمكن الأطباء من إجراء فحص شامل للأجنة قبل ولادتهم للوقوف على الحالة الوراثية للجنين؛ حيث يمكن تحليل المادة الوراثية تلك لاكتشاف ما إذا كان الجنين سليم من الناحية الصحية أم يعاني من خلل وراثي ما سيظهر بعد ولادته، فالكثير من العيوب الوراثية يمكن الوقاية منها إذا ما اكتشفت مبكراً ولذلك أصبح إجراء فحص للحمض النووي للأجنة واحداً من التحاليل الروتينية المتداولة خاصة إذا ما كانت الأم أنجبت من قبل طفلاً يعاني من خلل وراثي حيث يتم فحص الجنين التالي حتى يتوفر الخيار للأم إذا ما كانت ترغب في إكمال الحمل أم سترغب في اللجوء للإجهاض.

الإعلانات

5استخدام الحمض النووي في التحقيق الجنائي

يمكن استخدام الحمض النووي في الجرائم والتحقيقات على صعيدين مختلفين أولهما هو المقارنة بين عينتين مختلفتين إما للتعرف على هوية الضحية فتتم المقارنة بين عينة من الجثة وأخرى من أقارب المشتبه في أنه الضحية للبحث عن تطابق بين العينتين أو للمقارنة بين عينتين إحداهما وجدت في مسرح الجريمة والأخرى للمشتبه به أنه الفاعل لإثبات براءته أو اتهامه وهناك الكثير من الجرائم التي- لولا تحاليل الحمض النووي- لما حلت وظلت مقيدة ضد مجهول إلى آخر العمر والكثير من المتهمين أثبتت براءتهم بفضل الحمض النووي، أما الصعيد الآخر والذي لا يتم إلا في دول معدودة لجأت إلى عمل قاعدة بيانات تسجل فيها عينات الحمض النووي من أفراد الشعب كافة حتى تلجأ إليها السلطات القانونية في التحقيق بدون الحاجة للبحث عن عينة أخرى للمقارنة بها.

6لم شمل الأسرة

قد يبدو هذا العنوان غير مألوف تواجده بين استخدامات الحمض النووي بالنسبة للوطن العربي وذلك بسبب العادات الشرقية التي تجمع الأسرة دائماً فلا يفترقون عن بعضهم إلا في حالات نادرة للغاية، أما في الغرب فيختلف الأمر كثيراً فتواجد عادة التبني ونظام الحياة الغربي الذي يجعل للابن الحق في ترك الأسرة والحياة بمفرده بمجرد تخرجه من الجامعة يجعل العائلات كثيراً ما تتفرق وربما قد يشعر الفرد برغبة في معرفة مكان أسرته ولم شملهم وهنا يمكنه الاستفادة من عينات الحمض النووي، لكن بالطبع لن يفلح في غرضه إلا في حالتين أولهما أن يكون هناك فرد آخر يحتمل أن يكون من أفراد أسرته فتتم المقارنة بين المادة الوراثية الخاصة بهما للبحث عن تطابق أو الحالة الثانية والتي ذكرت من قبل أن تكون هناك قاعدة بيانات مسجلة للحمض النووي الخاص بكافة مواطني الدولة للبحث بينهم عن تطابق.

7استخدام الحمض النووي في علوم الفضاء

حتى هذه اللحظة لا تزال فكرة تواجد حياة وكائنات حية على كواكب أخرى محض ضرب من ضروب الخيال ولكن لا يوفر علماء الفضاء جهداً في العمل على تلك الفكرة وذلك من خلال إطلاق رحلات إلى كواكب مختلفة والبحث بها عن آثار لأي حياة متواجدة أو كانت في الماضي، وطبعاً يتم ذلك عبر البحث عن أي عينات حمض نووي متواجدة على أسطح تلك الكواكب والتي قد تقود إلى أي خيط. ومن يدري فلعل العلماء ينجحون يوماً ما في إيجاد دليل يثبت تواجد حياة على سطح كوكب آخر وسيعود الفضل حينها بشكل أول وأخير إلى الحمض النووي.

8استخدام الحمض النووي في الألعاب الأولمبية

لم يترك الحمض النووي مجالاً إلا ودخل في استخداماته ومن تلك المجالات الرياضة؛ حيث يستخدم الحمض النووي في الكشف على اللاعبات قبل الانضمام لدورة الألعاب الأولمبية للتأكد من كونهم إناثاً وذلك بأخذ عينة من الحمض النووي الخاص باللاعبة والذي في أغلب الأحيان ما يكون من الغشاء المبطن للفم من الداخل لسهولة الوصول إليه، وبتحليل الحمض النووي يبحث الأطباء عن جسم صغير يدعى جسم بار والذي لا يتواجد إلا عند الإناث فقط حتى يتم التأكد من أن اللاعبة أنثر وليست رجلاً وذلك لضمان المساواة بين جميع اللاعبين ولمنع حدوث أي نوع من أنواع الغش.

9تكلفة إجراء تحاليل الحمض النووي

للأسف تعتبر تكلفة إجراء تحاليل الحمض النووي مرتفعة إلى حد ما مقارنة بالتحاليل الطبية الأخرى وذلك يرجع إلى عدة عوامل وهي:

  • وجود عدد كبير من الأشخاص سيخضعون إلى اختبار الحمض النووي مما سيزيد من الوقت والجهد المطلوبين لفحص كل تلك العينات وبالتالي سيرفع التكلفة.
  • تتأثر التكلفة أيضاً بنوع الاختبار فاختبارات إثبات الأبوة التقليدية أو تحاليل تحديد الجنس ذكر أو أنثى قد تتكلف أقل من تحاليل شجرة العائلة أو التحاليل المرتبطة بالطب الشرعي.
  • كذلك يؤثر عامل الوقت بشكل كبير على التكلفة؛ فإذا احتجت إجراء التحليل بأسرع وقت ممكن فهذا يعني احتياجك لأن تدفع مبلغاً أكبر.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

اقرأ ايضا: