النعناع

من أشهر الأعشاب المستخدمة لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، فهو طارد للرياح ومضاد للتشنجات والالتهابات، كما أنه يعمل على علاج المغص المعوي ومشاكل القولون، وذلك بفضل احتوائه على نسبة من الزيوت التي تعمل على تهدئة القولون.

الشمر

تساعد بذور الشمر في القضاء على آلام القولون وخاصة الآلام التي تنتج عن حركة جدران القولون، فهي من الأعشاب طيبة الرائحة التي تساعد على القضاء على الانتفاخ والتخلص من الغازات، ويمكن تناول مشروب الشمر عن طريق غلي بذور الشمر وتناول المغلي للحصول على مشروب يعمل على تسكين آلام وتقلصات القولون، كما يمكن أيضا طحن بذور الشمر وإضافتها إلى المعجنات أو البقول لتمنع الانتفاخ.

الكراوية

من أهم الأعشاب العطرية المستخدمة بشكل كبير في علاج الانتفاخ والغازات، فهي تحتوي على نسبة من الزيوت الطيارة شديدة الفعالية، كما يمكن استعمال مسحوق الكراوية في علاج التهابات الجهاز الهضمي والمعدة والقولون بطريقة طبيعية، وعلاوة على ذلك فلتجنب الإصابة بعسر الهضم والانتفاخ فإنه يمكن إضافة مسحوق الكراوية لبعض الأطعمة أو تناول مغلي الكراوية يومياً.

المبرمية

من أهم الأعشاب نفاذة الرائحة، وتشمل فوائدها الوقاية من مرض سرطان القولون وعلاج مرض القولون العصبي، حيث أن المريمية تساعد في القضاء على الانتفاخ والغازات، كما أنها تعمل كمضاد قوي لتقلصات القولون، ويمكن إضافته للشاي أو تناول مغلي المبرمية أو طحنها وإضافته لعض الأطعمة.

الزنجبيل

يتميز الزنجبيل باحتوائه على زيوت طيارة والتي تتميز بشدة فعاليتها في علاج مشاكل الجهاز الهضمي وتنشيطه، ومن فوائدها الأخرى أنها تمنع الغثيان والقيء الذي يحدث نتيجة لالتهاب القولون العصبي في بعض الأوقات، كما أن الزنجبيل له فعالية شديدة في القضاء على التهابات جدار القولون ويقي من سرطان القولون بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة، وأيضاً فإن الزنجبيل الطازج يمكن إضافته للطعام أو استخدامه على شكل مسحوق فيتم شربه مغلياً.

الكركم

ومكن استخدام الكركم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي حيث أنه يحتوي على عناصر تحفز المرارة لتقوم بإفراز العصارة الصفرواية مما يساعد على الهضم، وأيضاً فإن الكركم يحسن من وظائف الكبد، وللكركم فضل كبير في علاج العديد من الاضطرابات الهضمية مثل القرحة الهضمية وعسر الهضم والقولون العصبي كذلك، وأيضاً فإن الكركم يعالج التهاب القولون التقرحي ومرض الجزر المعدي المريئي، كل ما عليك هو إضافة نصف ملعقة صغيرة من عصير الكركم إلى كوب من الماء وتناوله بشكل يومي.

الحلبة

تعد الحلبة من أهم الملينات الفعالة في التخلص من الإمساك وتقليل آلام القولون، حيث تعمل على التخليص من المخاط الزائد.

بذور السيليوم

لها قدرة كبيرة على تعزيز وتنظيم صحة الجهاز الهضمي عموماً، وأيضاً تقي من الإصابة بالإمساك وانتفاخ البطن والغازات، يمكن تناوله عن طريق مزج نصف ملعقة صغيرة من قشر السيليوم مع كوب من الحليب أو الماء، ويتم تناوله في المساء قبل النوم.

القرفة

من أهم الوسائل التي تعمل على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ولها قدرة كبيرة على تخفيف الغازات ومنع التخمر الشديد الذي يحدث على الأخص للنساء اللاتي يتبعن حميات الملفوف.

الكمون

من أكثر الأعشاب الشائع استخدامها منذ مئات السنين للمساعدة على التقليل من الحرقة والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ولذا ينصح بإضافتها إلى الطعام بشكل دائم.

الفلفل الأسود

رغم كونه حاراً إلا أنه يحتوي على مادة البيبيرين التي تعمل على زيادة إفراز العصارة الهضمية مما يحفز من الهضم ويعمل على تحسين القدرة على امتصاص العناصر الغذائية، كما أنها تقلل من الإمساك.

وفي النهاية ينصح باستشارة الطبيب في حالة الإصابة بأي من مشاكل الجهاز الهضمي وذلك من أجل الحصول على العلاج المناسب لأي مشكلة، ولكن كما يقال بأن الوقاية خير من العلاج فإن إتباع الأنظمة الغذائية الصحية وتجنب الأطعمة والعادات التي تسبب المشاكل الهضمية يمكن أن يساعد بشكل كبير في الوقاية من هذه المشاكل، كما أن ممارسة الرياضة والابتعاد عن التوتر والقلق والابتعاد عن التدخين والكحول يمكن أن يجنبنا هذه المشكلات بشكل كبير.

اقرأ ايضا: