تعاني أغلب النساء الحوامل من عدة متاعب صحية أثناء الحمل ومنها آلام الظهر ، حيث أنها مشكلة عامة تحدث لمعظم الحوامل سواء في أوله أو آخره أو طوال فترته.

آلام الظهر

الكثير من النساء الحوامل تعانين من آلام الظهر خلال فترة معينة من الحمل حيث أثبتت دراسة أمريكية أنه يوجد حوالي 50 إلى 70 % من النساء تعانين من آلام الظهر خلال فترة الحمل، مما يسبب لهن المعاناة والتعب طوال فترة الحمل، ولذا سوف نعرض أهم أسباب هذه الآلام وبعض الطرق المتبعة لعلاجها.

آلام الظهر أثناء الحمل وأفضل العلاجات لها

محتويات

1ما هي أسباب آلام الظهر التي تحدث خلال فترة الحمل؟


هرمون الريلاكسين

يوجد ارتباط نسيجي قوي يربط بين عظام ومفاصل الجسم وهو ما يسمى الأربطة، ويقوم الجسم خلال فترة الحمل بإنتاج هرمون يسمى هرمون الريلاكسين يعمل على حل هذه الأربطة، ويبدأ هذا الهرمون في التكون في الفترة الأولى من الحمل وخلال 14 أسبوع من الحمل يصل هذا الهرمون إلى أعلى مستوياته، ويسبب زيادة هرمون الريلاكسين في جسم المرأة الحامل إلى شعورها بآلام شديدة أسفل الظهر والتي تحدث عادة في الثلث الأول من مرحلة الحمل.

زيادة حجم الجنين

وتزداد آلام الظهر لدى المرأة الحامل مع الدخول في الثلث الثاني والثلث الثالث من مرحلة الحمل، ويرجع ذلك الألم إلى الزيادة في حجم الجنين واتساع الرحم والتوسيع في عضلات البطن، مما يتسبب في إضعاف الأربطة والعضلات، والضغط بقوة على فقرات الظهر مما يسبب لها كل هذه الآلام.

– إعلانات –

زيادة الوزن

وأيضاً الكثير من النساء اللاتي تعانين من السمنة المفرطة أكثر عرضة لآلام أسفل الظهر خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى أنهن سيتعرضن للكثير من المشاكل الصحية الأخرى.

2ما هي آلام الظهر التي تتعرض لها المرأة خلال فترة الحمل؟


آلام أسفل الظهر

وهو شعور المرأة الحامل بألم في الظهر غير شديد وخاصة عند انحناءها إلى الأمام، وهي التي تسيطر على حركة الحامل أو تجعلها غير قادرة على الحركة، بالإضافة إلى أن هذا الألم يضر بعضلات أسفل الظهر وخصوصاً عند الضغط عليها.

آلام الحوض

نتيجة زيادة حجم الجنين داخل الرحم يحدث ارتخاء في الأربطة والمفاصل في جسم المرأة الحامل وهو الذي يسبب آلام الحوض، ويحدث هذا الألم في المنطقة بين عظام أسفل العمود الفقري وعظم الورك وهي ما تسمى بمفصل الحوض العجزي والتي تتسبب في هذا الألم وأيضاً الإحساس بالحرقة في الجزء الخلفي من الحوض، وينتج عنه مواجهة المرأة الحامل صعوبة عند حمل الأوزان الثقيلة، وشعور المرأة الحامل بصعوبة أثناء قيامها من على السرير، وأيضاً عدم قدرة المرأة الحامل على المشي لمسافات طويلة.

3ما هي الطرق المتبعة في علاج آلام الظهر خلال فترة الحمل؟


ممارسة رياضة اليوغا

تساعد ممارسة رياضة اليوغا على زيادة ليونة وقوة العظام فهي تعتبر من أشهر الرياضات المتبعة في علاج وتخفيف آلام الظهر، كما ينصح السيدات الحوامل بممارسة رياضة اليوغا كثيراً قبل فترة الولادة لأهميتها في زيادة قوة وصحة المفاصل وعضلات الظهر، حيث أن تمارين اليوغا تقوم بتحسين وضعية جسم السيدة الحامل قبل فترة الولادة.

ممارسة تمارين التنفس العميق

أثبتت دراسة أقامتها أليزاوين مرسة اليوغا المشهورة في منطقة بوسطن أن القيام بممارسة تمارين التنفس العميق باستمرار تساعد على النوم بشكل جيد وأفضل، كما أنها تساعد على استرخاء العضلات والعقل والشعور بالراحة.

التدليك

يساعد القيام بتدليك الظهر على تخفيف آلام الظهر الناتجة عن آلام العمود الفقري، ويفضل التدليك في المنطقة الواقعة أسفل العمود الفقري للتخفيف من حدة الضغط على العضلات، كما ينصح السيدات الحوامل القيام بعملية تدليك الظهر للحد من الألم الذي تعانين منه، ولكن يفضل عدم التدليك لمن تعاني منهن من عرق النسا.

ممارسة تمارين السباحة

ينصح العديد من الأطباء السيدات الحوامل بممارسة تمارين السباحة لأنها تعتبر من التمارين المناسبة لتقوية عضلاتهن، حيث أشار بعض الأطباء أنه خلال القيام بممارسة رياضة السباحة والصعود والهبوط يعمل ذلك على تقليل الضغط الذي يحدث على العمود الفقري، والمساعدة على ارتخاء عضلات الساقين والذراعين والظهر، كما أن التنفس العميق أثناء القيام بممارسة السباحة يساعد على إرخاء عضلات الظهر والصدر وبالتالي تقليل آلام الظهر التي تشعر بها، ولكن عند شعور الحامل بالدوار يجب التوقف عن ممارسة السباحة فوراً.

العلاج الطبيعي

في حالة شعور المرأة الحامل بآلام حادة في الظهر يجب عليها استشارة الطبيب أو القيام بالذهاب لمراكز العلاج الطبيعي حيث أنه توجد مجموعة من التمارين المناسبة للحوامل تساعد على التقليل من آلام المفاصل والعضلات، كما ذكر متخصص في العلاج الطبيعي أن القيام بالتدريبات المخصصة في العلاج الطبيعي تساعد المرأة الحامل على قيامها بالعديد من الأمور الصحيحة كالمشي الصحيح، الجلوس بطريقة صحيحة، كيفية الوقوف الصحيح، الاستلقاء والجلوس بصورة صحيحة، المشي وممارسة التمارين الرياضية الصحية السليمة، وكل الوسائل الصحيحة والصحية للابتعاد عن آلام ومشاكل الظهر، وقد وجد أن 75 % من السيدات الحوامل يقومن بتدريبات العلاج الطبيعي للتقليل من آلام الظهر.

النوم

إذا كانت المرأة الحامل تشتكي من آلام الظهر فيجب عليها النوم على إحدى الجانبين مع ثني إحدى الركبتين أو استخدام الوسائد عند ثني الركبتين، ولا تقوم بالنوم على الظهر لأنها بذلك تضغط على الظهر وتسبب له الآلام بسبب ثقل الجنين عليه، وأيضاً النوم على الظهر يضر بالجنين حيث عملية انتقال الدم إليه لا تتم بالشكل المناسب، ويفضل عند الاستلقاء أن تضع بعض الوسائد خلف ظهرها.

ارتداء الأحذية المناسبة مع الحمل

ينصح الأطباء المرأة الحامل أن تقوم بارتداء الأحذية المريحة والمنخفضة التي ليس لها كعوب، لأن ارتداء الكعب العالي يؤدي إلى الإضرار بجسمها، كما يتسبب في الضغط على العمود الفقري والمفاصل مما يؤدي إلى تعرضها لآلام شديدة أسفل الظهر، كما تتسبب في زيادة تقوس الظهر.

ارتداء المرأة الحامل حزام الولادة

ينصح أطباء النساء السيدات الحوامل وخصوصاً العاملات منهن بارتداء حزام الولادة حيث أنه يساعد في تدعيم فقرات العمود الفقري وعضلات البطن الرئيسية، ولكن تستخدم السيدات الحوامل حزام الولادة كمكمل لباقي العلاجات الأخرى التي تستخدم للحد من آلام الظهر خلال فترة الحمل.

الطرق الصحيحة عند رفع الأغراض

يجب على السيدة الحامل عند رفعها شيء من على الأرض الانحناء والاتكاء على الساقين للمساعدة في الحمل وليس الاتكاء على الظهر حتى لا تتعرض لآلام أسفل الظهر، كما يجب عليها أن تحدد الشيء الذي ترفعه وأن لا يكون ثقيلاً وإذا كان ثقيلاً يجب عليها طلب المساعدة من الغير.

– إعلانات –

4مبادئ الوضعية الصحيحة للمرأة الحامل

يجب معرفة مبادئ الوضعية الصحيحة للمرأة الحامل حتى تتجنب آلام الظهر حيث أنه مع زيادة فترات الحمل يزداد حجم الجنين والذي يرتكز ثقله كله على المنطقة الأمامية للسيدة الحامل، ولتتجنب العديد من السيدات الحوامل الوقوع إلى الأمام تقوم بالضغط على الظهر وحني الظهر إلى الخلف، وهذا الأمر يتسبب في الضغط على عضلات الظهر وبالتالي يسبب شعورها بآلام أسفل الظهر، ولذلك يجب عليها القيام ببعض الأوضاع الصحيحة لتتجنب آلام الظهر أثناء فترة الحمل مثل أن تقوم بالوقوف بشكل مستقيم مع المحافظة على الكتفين في وضع الاسترخاء، ولا تقوم بضم الركبتين أثناء الوقوف، إذا كان لابد عليها الوقوف لفترات طويلة من الوقت يجب عليها أخذ فترات راحة بينها، يجب عليها الجلوس في وضعية صحيحة واختيار مقعد مناسب لها مع وضع وسادة صغيرة خلف ظهرها ومع بقاء الظهر والرقبة في وضعية مستقيمة، وأيضاً يفضل وضع كرسي صغير أسفل الطاولة لراحة قدميها.

وفي الختام ينبغي على المرأة الحامل مراعاة أهم النصائح السابقة لتفادي آلام الظهر أثناء الحمل، وحتى تمر فترة الحمل بسلام وبدون متاعب، وعليها أيضاً أن تحرص على التغذية السليمة والأكل الصحي حتى تلد طفل سليم ومعافى وحتى تتجنب المتاعب والآلام خلال فترة الحمل.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

كاتبة مقالات ومترجمة.

اقرأ ايضا: