طفل-يبتكر-حذاء-صاعق-لحماية-النساء-من-التحرش.jpg

طفل أندونيسي ينجح في ابتكار حذاء لحماية النساء من التحرش والإغتصاب يمكنه من الفوز بجائرة علمية…في سن الرابعة عشرة من العمر، تحصل طفل الإندونيسي هيبار سياهرول غافور، على ميدالية ذهبية تكريما له على إختراع حذاء مضاد للتحرش الجنسي، الذي تتعرض له النساء في إندونيسيا.

نظراً لمسلسل حوادث التحرش والإغتصاب الذي لا ينتهي، ابتكر طفل إندونيسي حذاءً من نوع فريد يتصدى لعمليات التحرش الجنسي ومضاد له. حيث قال قال “هيبار سياهرول غافور” (14 عاماً): “جعلتني الحوادث المتكررة التي تتعرض لها نساء إندونيسيا أفكر في تصميم هذا الحذاء”، نقلا عن موقع “24″.

ويستطيع الحذاء بالضغط عليه إطلاق شحنه تصل إلى 450 فولت على المتحرش الذي يهاجم مرتدية الحذاء، كوسيلة للدفاع عن نفسها. الحذاء تم تصميمه العام الماضي، وحصل على الميدالية الذهبية لعام 2013، خلال المعرض الدولي لصغار المخترعين، الذي أقيم في ماليزيا.

الجدير بالذكر أنه قد بلغت عدد قضايا التحرش الجنسي والاغتصاب في مصر‏ على سبيل المثال 52 ألف قضية في سنة ‏2006‏ وحدها حسب تقارير أجراها المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أي بمعدل أي ‏140‏ قضية اغتصاب وتحرش كل يوم‏.‏‏

و يعتقد بعض علماء النفس أن القليل من الرجال هم الذين يرتكبون جريمة الاغتصاب بقصد المتعة الجنسية والباقون يرتكبون جريمتهم معاداة للمجتمع الذي يعيشون فيه. ويرى بعض علماء النفس أن الكثير من المغتصبين لديهم إحساس بالكره أو الخوف من النساء مما يقودهم إلى الرغبة في إثبات قوتهم وسيطرتهم من أجل إذلال وإيذاء هؤلاء النسوة

اقرأ ايضا: