يعاني أكثر من 80% من البشر من انحراف الأنف وهي المعلومة التي يجهلها أغلب الأشخاص حتى عن أنفسهم، حيث أن أغلب أصحاب تلك الحالات لا يلاحظون حتى أن لديهم أي مشكلة في درجة اعتدال أنوفهم أو اختلاف حجم إحدى فتحتي الأنف عن الأخرى، لذا لا يحتاجون إلى أي تدخل طبي لتعديل حاجز الأنف.

بينما هناك نوع آخر من انحراف الأنف الذي يسبب مشاكلاً لأصحابه، تدفعهم لإجراء عملية انحراف الأنف بهدف تعديل الحاجز الأنفي وإعادته لمكانه مرة أخرى ليتوسط الأنف بالضبط دون أي درجة من الانحراف، وهؤلاء هم الذين يعانون من مشاكل في التنفس أو الذين يعانون من درجة انحراف أنف واضحة، تسبب لهم نوعاً من الحرج والضيق عند تعاملهم مع الآخرين، وهؤلاء عادة ما يكونون الأحرص على إجراء عمليات الانحراف في الأنف .

ما هو انحراف الأنف؟

يعتبر انحراف الأنف مصطلح دارج يقصد به انحراف حاجز الأنف وهو ذلك الجدار الذي يفصل بين فتحتي الأنف، يتكون من جزء غضروفي في الأمام وجزء آخر من العظام في الخلف، وفي حالة وقوع أي اعوجاج بحاجز الأنف يسفر عنه انحراف في الأنف حتى لو بشكل طفيف غير ملحوظ، أحياناً ما يولد الأشخاص بهذا الانحراف وأحيانا ما يتم اعوجاج هذا الحاجز بمرور الوقت ومن دون سبب واضح.

يعمل الحاجز الأنفي على تثبيت الأنف في مكانه وإعطائه الشكل البارز المستقيم، لذلك لابد أن يظل مستقيماً مستوياً حتى تستقيم الأنف، ولو انحرف أو مال لأحد الجانبين يظهر ذلك بدرجات متفاوتة على شكل الأنف الخارجي وكلما زادت درجة ميل الحاجز أثر ذلك على عملية التنفس وكذلك على مظهر استقامة الأنف، وهنا يكون لزاماً التدخل لإجراء عمليات الانحراف في الأنف لإعادة الحاجز إلى مكانه الصحيح.

انحراف الانف

المشاكل التي يسببها انحراف الحاجز الأنفي

يتسبب انحراف الحاجز الأنفي في حدوث عدة مشاكل لأصحابه إن كان كبيراً، أهمها:

  • ضيق فى إحدى فتحتي الأنف ووجود صعوبة فى التنفس خاصة عند بذل مجهود مثل الجري
  • التهاب الجيوب الأنفية بشكل مستمر
  • كثرة الشخير أثناء النوم
  • ضعف حاسة الشم
  • صداع مزمن
  • التهابات متكررة في الأذن الوسطى
  • نزيف من الأنف فى بعض الأحيان؛ بسبب جفاف الأغشية الأنفية وعدم ترطيب الهواء بها
  • زيادة الإفرازات الخلفية للأنف
  • تشوه المظهر العام للأنف وللشخص

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

متى يضطر الشخص لإجراء عملية انحراف الأنف ؟

كما ذكرنا سابقاً فإن أغلبنا يعاني من انحراف الأنف ولكن لكونه غير ملحوظ لا نهتم بعلاجه، بينما هناك بعض الحالات التي لا تجد مفراً من التدخل الجراحي واللجوء إلى عملية انحراف الأنف للتخلص من مشكلاتها، وأحياناً ما تكون تلك العملية مقترنة بعملية تجميل الأنف، حتى أن هناك العديد من أصحاب التجارب مع عمليات تجميل الأنف كانت مشكلتهم مع انحراف الحاجز الأنفي هي السبب الذي دفعهم لإجراء هذه العملية رغم التساؤلات المتكررة حول مدى أمان عملية تجميل الأنف ونتائجها.

أسباب تدفع الشخص لإجراء عملية انحراف الأنف :

  • وجود صعوبة في التنفس أو انسداد إحدى فتحتي الأنف بسبب انحراف الحاجز
  •  تشوه منظر الأنف وانحرافه لأحد الاتجاهين مما يشكل موضع إحراج لصاحبه
  • معاناة المريض من مشاكل مزمنة، مثل التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الأذن الوسطى أو الإصابة بنزيف في الأنف من وقت لآخر
  • إن كان انحراف الأنف ناتجاً عن حادث كسر، يجب علاجه وإجراء عملية تجميل للأنف سريعاً، كي لا تزيد المضاعفات بعد الكسر

متى يضطر الشخص لإجراء عملية انحراف الأنف

أنواع عمليات انحراف الأنف

تختلف أنواع عمليات علاج انحراف الأنف باختلاف درجة الانحراف التي يعاني منها الحاجز الأنفي فليست جميعها تعتبر عملية جراحية بالمعنى المتعارف عليه، ومن أهم تلك الأنواع:

العملية الجراحية

تحتاج العملية الجراحية لعلاج انحراف الأنف إلى تخدير عام أو مجرد تخدير موضعي، ولا يوجد بها جرح خارجي، وإنما كل ما يحدث هو فتح شقوق بسيطة في الغشاء المخاطي داخل الأنف وقطع أجزاء بارزة من الحاجز، ثم محاولة إعادة الأغشية المخاطية لمكانها مرةً أخرى لتحيط بالحاجز، وأحياناً ما يضع الأطباء دعامات داخل الأنف لتدعيم الحاجز وجعله يتعافى بشكل مستقيم بعد قطعه.

تستغرق عملية الحاجز الأنفي ساعة أو ساعة ونصف فقط ولا يحتاج المريض سوى لأربع ساعات فقط كفترة للتعافي، أما إن كان هناك تشوهاً ملحوظاً في شكل الأنف فعادة ما يقوم الطبيب بإجراء عملية تجميل الأنف في نفس الوقت لتحقيق أفضل نتائج ينتظرها المريض.

العملية الجراحية لانحراف الانف

عملية انحراف الأنف بالليزر

لا يتم الاعتماد على الليزر وحده في عملية علاج انحراف الأنف إلا أن له دور ضروري وأثبت فعاليته في عمليات تجميل الأنف.

يتم إجراء عملية انحراف الأنف بالليزر عن طريق استخدام الليزر لإحداث الشقوق الجراحية بدلاً من المشرط، وبذلك يضمن المريض ألا يحدث أي نزيف داخل الأنف وتلتئم الجروح بسرعة، باعتبار أن الليزر يعمل على تحفيز مادة الكولاجين والخلايا في أنسجة الجلد وبذلك يساعد الجروح على الالتئام بسرعة.

يمكن كذلك خلال عملية انحراف الأنف بالليزر الاعتماد على الليزر في علاج بعض المشاكل التي يكون قد سببها انحراف الحاجز الأنفي، مثل التغلب على التورمات التي تظهر للغدد الدهنية الموجودة في الأنف، أو المساعدة في علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وكذلك إزالة اللحمية الزائدة الموجودة داخل الأنف.

عملية انحراف الأنف بالفيلر

أحياناً يتم الاعتماد على الفيلر لعلاج انحراف الأنف ويرى الكثيرون أن هذا يعتبر الحل الأفضل الذي يحقق لهم نتائج فعالة من دون الاضطرار للخضوع لعملية جراحية، خاصة أن الفيلر لا يشكل أي مخاطر تقريباً ولا يؤثر بالسلب على الأنف.

يقوم الطبيب بحقن الفيلر في جانب الأنف الذي يظهر فارغاً بسبب انحراف الحاجز للجانب الآخر حتى يتم ملؤه إلى حد ما، وبذلك حتى يصبح الجانبان متساويين في الشكل والبروز، وهذه العملية لا تحتاج سوى لعشر دقائق حتى ينتهي الطبيب من حقن جانب الأنف بالفيلر ثم يتركه حتى يتماسك، وتعتبر تلك من أأمن طرق علاج انحراف الأنف كما أن تكلفتها تعتبر منخفضةً جدا مقارنة بعملية تعديل انحراف الأنف الجراحية.

علاج انحراف الأنف بدون جراحة

يُفضل ألا يتم الاعتماد على أي عمليات إن كانت درجة انحراف الحاجز الأنفي بسيطة وغير ملحوظة، خاصة إن كانت لا تسبب أي مشكلة لصاحبها في التنفس أو في المظهر، فهناك عدد من الطرق السهلة والبسيطة التي يمكنها تعديل وضع الحاجز الأنفي وإعادته مستقيماً لمكانه من دون اللجوء إلى طبيب.

تعتبر من أهم طرق علاج انحراف الأنف بدون عملية هي الاستعانة بملاقط بلاستيكية لها أربعة أطراف، يتم تثبيت طرفين من خارج الأنف وطرفين يدخلان ممري الأنف ويحيطان بالحاجز ليضغطان عليه حتى يعود مستقيماً، يجب أن يتم ارتداء تلك الملاقط لمدة 20 دقيقة يومياً حتى يبدأ انحراف الأنف في الاعتدال.

في حين يلجأ آخرون لاستخدام بعض التمارين اليومية بالضغط بأصابعهم على حاجز الأنف البارز لحين إعادته لمكانه ولكن هذا التمرين يتطلب فترة طويلة كي يؤتي نتائجه، مع العلم أن محاولة إعادة الحاجز الأنفي لمكانه لدى الأطفال يكون أكثر ليناً وسهولةً من الكبار.

علاج انحراف الانف بدون جراحة

تكلفة عملية انحراف الأنف

تختلف تكلفة عملية انحراف الأنف باختلاف البلد وشهرة المركز الطبي الذي ستجرى به، وكذلك باختلاف التقنية التي سيتم الاعتماد عليها، ولكن المؤكد أنه في جميع الحالات تكون تكلفتها أقل من تكلفة عملية تجميل الأنف المتعارف عليها.

تتراوح تكلفة عملية انحراف الأنف من 2000 إلى 35000 دولار أمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية وأغلب الدول الأوروبية، بينما من الممكن أن تزيد تكلفة العملية عن ذلك إن احتاج المريض للخضوع لعملية تجميل أنف شاملة.

بينما تتراوح تكلفة عملية انحراف الأنف في الدول التي لا تغالي في أسعار عملياتها مثل (الأردن، العراق، مصر) ما بين 800 إلى 2000 دولار أمريكي، ولا تحتاج العملية بعدها إلى فترة نقاهة طويلة.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

ما الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك قبل إجراء عملية انحراف الأنف ؟

  • هل تحتاج لعملية جراحية لعلاج انحراف الأنف أم يمكنك الاعتماد على تقنية أخرى أبسط؟
  • ما خيارات التخدير المتاحة لحالتك؟
  • ما المضاعفات المحتمل حدوثها بعد إجراء العملية؟
  • هل ستنتهي كل مشاكلك بمجرد إجراء العملية أم أن هناك تعليمات جديدة عليك اتباعها؟
  • متى ستنتهي فترة التعافي من العملية ومتى سيمكنك العودة لممارسة حياتك بشكل طبيعي؟

إقرأ أيضاً

تصغير الأنف بدون عملية

هل عمليات تجميل الأنف آمنة؟

21 جراح لتجميل الأنف يبدون آرائهم حول كيفية اختيار الطبيب المناسب لإجراء العملية

4 طرق لتجميل الأنف بدون جراحة، تعرف عليها

كيف يتم إجراء عملية تجميل الأنف؟

اقرأ ايضا: