إذا قررت أن تجري عملية تكبير الثديين، فأول ما ستحتارين في تطبيقه هو اختيارك ما بين حشوة السيليكون Silicon و حشوات الماء و الملح Salien. لهذا فيجب أن تعرفي الجوانب الإيجابية و السلبية لكل طريقة لوحدها، و تقارني بينهما لتحددي قرارك النهائية. تابعي معنا المقال.

الفرق بين السيليكون وحشوات الماء والملح
زرع السائل الملحي: تكون الحشوة ممتلئة تماما بالماء الملحي، و هو خليط من الملح و الماء الذي يكون في غلاف من السيليكون. و يتم شق جزء صغير من الثدي لإدخال هذا الغلاف في منطقة الثدي، قبل ملئه بالسائل الملحي و هو في وسط الثدي.
زرع السيليكون: هذا الحشو يكون مؤلف من بوليمرات اصطناعية سميكة و لزجة و يوضع هذا الحشو في غلاف من السيليكون شبيه بالدهون البشرية. خلال الجراحة، يتم إجراء شق لزرع السيليكون، بحيث يكون أكبر من زرع السائل الملحي لأن تعبئة السيليكون تكون قبل إدخاله في الثدي.

 قيّمي المخاطر الصحّية المحتملة
إذا تمزق السائل الملحي أو فتح داخل الجسم، فإن هذا الأخير يمتص السائل بدون أن يعرضك لمخاطر صحية.
إذا تمزق غلاف السيليكون، فإن الجسم يمتصه كذلك بدون أي مخاطر صحية، مثل الإصابة بسرطان الثدي أو أمراض النسيج الضام لكنه يمكن أن يسبب الألم على المدى القصير في منطقة الصدر.
في كلتا الحالتين يتم إزالة الزرع، و يستبدل في نفس الجراحة بواحد آخر.

breast_aug

حدّدي طلّة ثدييك
عند زرع السيليكون يبدو الثدي ذو مظهر و ملمس الثدي حقيقي، و احتمال ظهور التموجات أو التجاعيد على الجلد في الثدي تكون منخفضة.
أما إذا كان السائل ملحي، فإن الصدر يكون قاسيا و غير طبيعية، و قد تظهر عليه تموجات أو تجاعيد في البشرة.

لمن؟
يمكن زراعة حشوات السائل الملحي للسيدات اللواتي بلغن فوق 18 عاما، أما الحشوة المصنوعة من السيليكون فتوضع للنساء اللواتي بلغن فوق 22 عاما.

و يختلف سن زراعة كل نوع لأن المرأة التي تختار تكبير الثدي يجب أن تكون مستعدة جسديا و نفسيا لهذه العملية. و مهما كانت تعرف كل ما يخص هده العملية و تريد إجرائها فإن النساء ما بين 18 و 22 سنة لا يمكنهن أن يجرين إلا عملية زرع ثدي السائل الملحي فقط، و دلك حسب الشروط التي وضعتها إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية. و لكن يمكن أن يوصى لإحداهن بإجراء هذه العملية رغم سنها الصغير في حالة الجراحة الترميمية أو إعادة تكوين ملامح الصدر.


Source:كل ما تحتاجين معرفته عن تكبير الثدي بالماء و الملح

اقرأ ايضا: