يعاني الكثيرون خاصة الفتيات في سن المراهقة من شبح يسمى “حب الشباب” حيث يعد الأكثر شيوعاً ضمن الأوضاع الصحية التي تؤثر سلباً في الحياة الاجتماعية (ضعف الثقة بالنفس, تشويه المظهر الخارجي, الإحراج, الانعزال عن الآخرين وقد يصل الأمر عند بعض الأشخاص إلى الغضب أو الإحباط والاكتئاب), ورغم اختلاف شدته من شخص لآخر إلا أن الشخص المصاب بحب الشباب غالباً ما يميل إلى الانعزال عن الحياة الاجتماعية والوظيفية.

ولا يقتصر ظهور حب الشباب على الوجه, بل يمكن أن يغطي الرقبة والكتف والصدر والظهر, وتعتبر نسبة الإصابة بحب الشباب بين الذكور والإناث تقريباً متساوية مع قليل من الاختلاف, فالذكور غالباً ما يتعرضون لدرجة شديدة من الإصابة والتي تدوم لمدة أطول, ورغم ذلك فنادراً ما يلجأون إلى الطبيب, أما عند الإناث فيظهر حب الشباب بصورة متقطعة مصاحباً للتغيرات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية, وكذلك بسبب استعمال مستحضرات التجميل

حب الشباب وعلاجه

كيف اتخلص من حب الشباب

هل أنت إحدى اللواتي يعانين من حب الشباب؟ هل حاولت التخلص منه باستخدام بعض الطرق؟ تتساءلين ما الطريقة المناسبة للتخلص من حب الشباب لدي؟ أصبح الأمر محيراً ولا تدرين ماذا تفعلين؟

تستطيعين الإجابة عن هذه التساؤلات عبر هذا المقال, ولكن يجب أولاً تحديد نوع حب الشباب لديك من أجل الحصول على العلاج المثالي, وسوف نستعرض فيما يلي الأنواع الشائعة لحب الشباب.

أنواع حب الشباب

يعتبر “الكوميدو” هو التكوين الرئيسي لحب الشباب, وهو عبارة عن بصيلة شعر يحدث بها انسداد عن طريق الزيوت وخلايا الجلد الميتة والبكتيريا مما يؤدي إلى تراكم المزيد وتكوين نتوءات على هيئة رؤوس سوداء أو رؤوس بيضاء.

انواع حب الشباب

يمكن تقسيم حب الشباب حسب نوع البثور الموجودة كما يلي:

الرؤوس السوداء “Black Heads”

تبقى المسام مفتوحة على سطح الجلد, وتظهر على هيئة بقعة سوداء اللون ليس بسبب تجمع الأوساخ إنما بسبب الانعكاس الغير منتظم للضوء على بصيلة الشعر المسدودة, ويمكن علاجها في كثير من الأحيان بالكريمات والدهانات الموضعية البسيطة.

الرؤوس البيضاء “White Heads”

تتكون عندما تُسد المسام على سطح الجلد, ويكون اللون أشد بياضاً عند قمة النتوء, ويمكن علاجها مثل الرؤوس السوداء.

الحبيبات “Papules”

عبارة عن “كوميدو” يحدث به إلتهاب ويظهر على هيئة نتوء أحمر أو وردي اللون يسبب ألماً عند لمسه, محاولة تعصير أو استخراج هذا النوع يزيد الالتهاب سوءً.

وجود عدد كبير من الدمامل يعني أن حب الشباب من الدرجة المتوسطة إلى الشديدة.

الحبيبات المتقيحة “Pustules”

مثل الحبيبات لكن مع وجود صديد أصفر أو أبيض اللون, فهي تشبه الرؤوس البيضاء ولكن بصورة متفاقمة مع وجود منطقة حمراء حول النتوء.

رغم أنها تسبب حكة شديدة ولكن عليك عدم لمسها أو تعصيرها حيث أن ذلك قد يؤدي إلى حدوث ندوب تكلفك الكثير فيما بعد, وفي أغلب الأحيان ستحتاجين إلى زيارة طبيب الجلدية لمعالجة مثل هذه الحبوب.

العقد “Nodules”

هي نتوءات كبيرة ملتهبة قاسية الملمس تتكون في الطبقات العميقة للجلد, يجب اللجوء لطبيب الجلدية في هذا النوع.

التكيسات “Cysts”

إصابات كبيرة ممتلئة بالصديد تشبه الدمامل, مثل العقد يجب اللجوء إلى طبيب الجلدية, الأشخاص الذين يعانون من العقد أو التكيسات يعتبر لديهم حب الشباب من الدرجة الشديدة.

ويمكن تقسيم حب الشباب بشكل عام حسب شدته إلى:

الدرجة البسيطة

إذا كان لديك أقل من 20 من الرؤوس البيضاء,  أقل من 15 نتوء ملتهب أو إذا كان مجموع الحبوب لديك أقل من 30 فأنت تعانين من حب الشباب من الدرجة البسيطة, وعادة فإن هذا النوع يمكن معالجته بالكريمات والدهانات الموضعية البسيطة دون اللجوء إلى الطبيب, وقد يستغرق العلاج مدة تصل إلى 8 أسابيع للحصول على تحسن ملحوظ.

الدرجة المتوسطة

يعتبر الشخص مصاباً بحب الشباب من الدرجة المتوسطة إذا كان لديه من 20 إلى 100 من الرؤوس البيضاء أو السوداء, ما بين 15 إلى 50 نتوء ملتهب أو مجموع الإصابات يتراوح بين 30 إلى 125, عادة ما يصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج حب الشباب من الدرجة المتوسطة أو الشديدة, ويستغرق الأمر بضعة أسابيع لملاحظة التحسن.

الدرجة الشديدة

في هذا النوع يكون هناك العديد من العقد والتكيسات الملتهبة, قد يتحول إلى اللون الأحمر أو البنفسجي الغامق وغالباً ما يترك ندبات.

قد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى حقن الكورتيزون للتقليل من الحجم والألم المصاحب للإصابة.

درجات حب الشباب

أنواع أخرى لحب الشباب

هناك بعض الأنواع الأخرى لحب الشباب غير النوع الشائع, على سبيل المثال :

حب الشباب الحاد المفاجئ

يحدث هذا النوع في الذكور تحت سن العشرين, حيث يظهر بشكل مفاجئ حبوب ودمامل وأكياس ملتهبة جداً خصوصاً في منطقة الصدر والظهر, ويصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة وألم في المفاصل وارتفاع في نسبة كريات الدم البيضاء.

حب الشباب المكبب

أحد الأنواع الشديدة من حب الشباب, يتكون من العديد من العقد الملتهبة والتي تتصل مع بعضها تحت الجلد, ويوجد في منطقة الرقبة والصدر والذراعين والأرداف, ويحدث هذا النوع بشكل أكثر شيوعاً في الذكور وغالباً ما يترك آثار ندبات.

حب الشباب الميكانيكي

يحدث في أماكن الجلد التي تتعرض لحرارة أو احتكاك أو ضغط لفترات طويلة, مثل ( ارتداء ربطة الرأس والخوذة وقبعة البيسبول, الملابس الداخلية للصدر عند النساء), ويطلق عليه “حب الشباب الناجم عن الرياضة” لأنه يحدث بشكل متكرر في الأشخاص الرياضيين, ويمكن تفاديه بارتداء ملابس ماصة تحت الملابس الرياضية والاستحمام مباشرة بعد القيام بأي نشاط.

حب الشباب العصبي

يحدث هذا النوع في الفتيات, وينتج عن حالة عصبية تقوم الفتاة أثناءها بوخز الجلد بأظافرها لا إراديا مما يؤدي إلى حدوث ندبات بالوجه.

حب الشباب العلاجي

سببه بعض أنواع العلاج مثل (هرمون الأندروجين, الكورتيزون, أدوية السل, مضادات الصرع, إلخ), ويظهر في منطقة الصدر والظهر.

حب الشباب التجميلي

ينتج عن بعض مستحضرات التجميل, ويكون من النوع البسيط (رؤوس بيضاء وسوداء), ويزول بعد فترة من إيقاف مستحضرات التجميل المسببة.

طريقة إزالة حب الشباب

هناك طرق متعددة لإزالة حب الشباب تختلف حسب نوع الحبوب الموجودة ومدى شدتها, وحسب رأي الطبيب المعالج بما يتناسب مع الشخص المصاب:

الوصفات الطبيعية (الطب البديل)

تقترح بعض الأبحاث استخدام مواد طبيعية للمساعدة في علاج حب الشباب, مثل:

  • زيت شجرة الشاي. الجل الذي يحتوي على تركيز 5% من زيت شجرة الشاي يؤدي نفس فعالية الدهانات التي تحتوي على بنزويل بيروكسيد تركيز 5%
  • حمض ألفا هيدروكسي. يوجد في الفواكه الحمضية وبعض الأطعمة الأخرى, ويساعد على التخلص من خلايا الجلد الميتة وتفتيح المسام.
  • حمض الأزيليك. يوجد في الحبوب الكاملة والمنتجات الحيوانية, وله مفعول مقاوم للبكتيريا.
  • غضروف الأبقار.
  • الزنك.
  • مستخلص الشاي الأخضر.
  • الألوفيرا (زيت الصبار). تم تجربته مع “ريتينوين” على 60 شخصاً لمدة 8 أسابيع, وأظهر فعالية أقوى من استخدام “ريتينوين” فقط.
  • خميرة البيرة.
الأدوية التي تؤخذ دون وصف الطبيب

يمكن للمريض أخذ بعض الأدوية لمعالجة حب الشباب والتي لا تحتاج إلى وصفة طبيب كثل:

  • تستخدم عادة في حب الشباب من الدرجة البسيطة وأحياناً المتوسطة, وتحتوي على مواد فعالة مثل: بنزويل بيروكسيد (benzoyl peroxide), الكبريت (sulfur), حمض الساليسيليك (salicylic acid), ريزورسينول (resorcinol ). يمكن البدء باستخدام الدواء مرة يوم بعد يوم لمدة أسبوعين أو ثلاثة ثم يزداد معدل الاستخدام إلى مرتين يومياً أو مرة ليلاً حسب مقدار تحسس الجلد, وإذا لم يحدث تحسن بعد فترة من 6 إلى 8 أسابيع يجب رؤية الطبيب.
  • الدهانات الموضعية
  • للحصول على أفضل النتائج يجب استخدامها على بشرة نظيفة جافة بعد مرور 15 دقيقة من عملية التنظيف, وأشهرها:
  • ريتينويد “Retinoids” على هيئة كريم, لوسيون أو جل مستخلص من فيتامين أ.
  • مضادات حيوية “Antibiotics” تعمل على قتل البكتيريا والحد من الالتهاب, وغالباً ما يستخدم معها بنزويل بيروكسيد لمنع تكون مقاومة من البكتيريا.
  • دابسون “Dapsone” يجب استخدامه مع الريتينويد لإعطاء أفضل النتائج.

طرق علاج حب الشباب

الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم
  • المضادات الحيوية “Antibiotics” تستخدم في حالات حب الشباب من الدرجة المتوسطة إلى الشديدة, وذلك لمقاومة البكتيريا والالتهاب, وغالباً ما يستخدم معها دهانات موضعية تحتوي على بنزويل بيروكسيد.
  • حبوب منع الحمل”Combined oral contraceptives” تستخدم لعلاج حب الشباب في النساء والفتيات في سن المراهقة, ولها بعض الأعراض الجانبية الشائعة مثل (صداع, ألم بالثدي, ميل للقيء وزيادة الوزن).
  • مضادات الأندروجين “Anti-androgen agent” يمكن استخدام دواء “spironolactone” إذا لم تأت المضادات الحيوية بنتيجة, حيث يمنع تأثير هرمون الأندروجين على الغدد الدهنية.
  • الأيزوترتينوين “Isotretinoin” أحد أشكال فيتامين أ, ويستخدم في الحالات الشديدة جداً من حب الشباب الذي لا يستجيب لأنواع العلاج الأخرى, هذا الدواء فعال جداً ولكن له أعراض جانبية خطيرة (مثل التهاب القولون التقرحي, الاكتئاب والميل للانتحار).

بعض طرق المعالجة

  • العلاج بالضوء: يستهدف البكتيريا التي تسبب الالتهاب المصاحب لحب الشباب, بعض الأنواع تستخدم في عيادة الطبيب وبعضها يمكن استخدامه في المنزل.
  • التقشير الكيميائي: يتم استخدام محلول كيميائي مثل حمض الساليسيليك, ويظهر فاعلية عند استخدامه مع أنواع العلاج الأخرى عدا الريتينويد حيث يؤدي إلى تحسس مفرط للجلد.
  • استخراج الرؤوس البيضاء والسوداء
  • حقن الستيرويد: يمكن استخدامها في حب الشباب العقدي التكيسي.

علاج حب الشباب بالحقن

علاج الندبات الناتجة عن حب الشباب

  • حقن الفيلر: يتم حقن مواد مثل (الكولاجين أو الدهون) لملئ الفراغات تحت الجلد أو لشد الجلد, ونتائج هذه التقنية مؤقتة وتحتاج إلى تكرارها بشكل دوري.
  • التقشير الكيميائي: هو استخدام أحماض ذات فعالية عالية لتقشير الطبقة السطحية للجلد.
  • كشط الأدمة: يستخدم هذا الإجراء في الندبات العميقة, حيث يتم سنفرة الطبقة السطحية للجلد عن طريق فرشاة دوارة مما يؤدي إلى امتزاج الندبة مع الجلد المحيط.
  • الليزر: يقوم الليزر بحث الخلايا على إنتاج الكولاجين وتجديد البشرة مما يؤدي إلى إخفاء الندبات وشد الجلد, ويستخدم أيضاً في تفتيح الندبات ذات اللون الغامق للوصول إلى لون البشرة الرئيسي.
  • الموجات الراديوية والضوء: تعمل على تسخين الأدمة مما يؤدي إلى تكوين خلايا جديدة وتصبح الندبات أقل ظهوراً, وقد تحتاجين إلى تكرار هذا الإجراء أكثر من مرة مع الحصول على نتائج طفيفة.
  • العمليات الجراحية: وتعتبر الخيار الأخير بعد فشل الطرق الأخرى في العلاج والتي غالباً ما تستخدم في الندبات العميقة جداً أو القديمة, حيث يقوم الطبيب بإزالة الندبة ثم يتم إصلاح مكانها باستخدام خيوط جراحية أو رقعة جلدية.
  • العلاج الضوئي لحب الشباب

يمكن اتباع بعض الطرق الإضافية لمنع معاودة ظهور حب الشباب

  • غسل المناطق المعرضة للإصابة مرتين يومياً بالصابون وحامض الفنيك أو حامض اللبنيك.
  • استعمال بعض الأدوية الشائعة دون وصفة طبية لتقليل الإفرازات الدهنية.
  • تجنب استعمال مساحيق التجميل بكثرة, وإزالتها جيداً قبل النوم.
  • ارتداء ملابس واسعة.
  • الاستحمام الجيد عقب التمارين الرياضية والأنشطة الأخرى.
  • استشارة طبيب مختص بالغدد إذا لم تكن هذه الطرق كافية.

اقرأ ايضا: