لاند روفر جاكوار

وقعت شركة جاكوار لاند روڤر مؤخراً خطاب نوايا مع حكومة جمهورية سلوفاكيا بخصوص تطوير مصنع جديد محتمل في مدينة نيترا غرب البلاد. ونظراً لصناعة السيارات الفاخرة المزدهرة لديها، تمثل سلوفاكيا خياراً جذاباً وتقدم فرصة مميزة لتنمية أعمال الشركة.

وتجسّد هذه الخطوة المرحلة المقبلة ضمن استراتيجية جاكوار لاند روڤر الرامية لأن تصبح شركة عالمية أكثر تنافسية من خلال توسيع عمليات التصنيع إلى مواقع دولية جديدة في المستقبل.

تشكل المملكة المتحدة حجر الأساس لأعمال جاكوار لاند روڤر، ولا تزال القلب النابض لأعمال التصميم والهندسة وقدرات التصنيع بالنسبة لجاكوار لاند روڤر. وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، قامت جاكوار لاند روڤر بتوظيف أكثر من 20 ألف شخص لترفع حجم كوادرها العاملة إلى أكثر من 36 ألفاً، كما استثمرت أكثر من 11 مليار جنيه إسترليني في ابتكار منتجات جديدة وتغطية نفقات رأس المال.

وخلال هذه الفترة، قامت جاكوار لاند روڤر بضخّ استثمارات ضخمة في منشآتها المخصصة لتصنيع السيارات في “كاسل برومويتش” و”هيلوود” و”سوليهال” بالمملكة المتحدة بغية دعم عمليات إطلاق السيارات الجديدة كلياً مثل جاكوار XE، وجاكوار F-PACE، ورينج روڤر إيڤوك، ولاند روڤر ديسكڤري سبورت. كما استثمرت أكثر من 500 مليون جنيه إسترليني في تطوير مركز جديد لتصنيع المحركات في المملكة المتحدة، ما أثمر عن توفير 1400 فرصة عمل جديدة في ميدلاندز. وإضافة إلى ذلك، تخطط الشركة لتوسيع مركزها المتقدّم للهندسة والتصميم في وايتلي – كوفنتري، والاستثمار

في المركز الوطني لابتكار السيارات في جامعة وارويك. وهكذا، تسهم استثمارات جاكوار لاند روڤر المتواصلة في دعم الاستراتيجية الصناعية للمملكة المتحدة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور رالف سبيث، الرئيس التنفيذي لشركة جاكوار لاند روڤر: “يلعب توسيع أعمالنا على الصعيد العالمي دوراً أساسياً في دعم نمونا على المدى الطويل. وعلاوة على منحنا قدرات إضافية، يتيح لنا هذا التوسع الاستثمار في تطوير المزيد من السيارات والتقنيات الجديدة التي تعزز فرص العمل في المملكة المتحدة”.

وأضاف سبيث: “ونظراً لصناعة السيارات الفاخرة المزدهرة في البلاد، تقدم لنا سلوفاكيا فرصة جذابة لتنمية أعمالنا. وسوف يتكامل المصنع الجديد مع منشآتنا القائمة في كل من المملكة المتحدة، والصين، والهند، إضافة إلى مصنعنا الذي لا يزال قيد الإنشاء في البرازيل”.

وسوف تبحث دراسة الجدوى الجارية مع الحكومة السلوفاكية الخطط المتاحة للمصنع الجديد، مع قدرة إنتاجية تصل إلى 300 ألف سيارة خلال العقد المقبل. وكجزء من التزام جاكوار لاند روڤر بتقديم المزيد من السيارات خفيفة الوزن، سينتج المصنع مجموعة واسعة من سيارات جاكوار لاند روڤر المصنوعة من الألمنيوم. ومن المتوقع أن تخرج السيارة الأولى من خط الإنتاج في عام 2018.

وعقب الانتهاء من دراسات دقيقة طالت عدداً من المواقع في أوروبا والولايات المتحدة والمكسيك، وقع اختيار جاكوار لاند روڤر على سلوفاكيا لتكون الموقع المفضل بالنسبة للشركة، وذلك نتيجة قربها من سلسلة توريد قوية وبنية تحتية متميزة من الخدمات اللوجستية. وعلى ضوء نتائج دراسة الجدوى، من المتوقع اتخاذ القرار النهائي في وقت لاحق هذا العام.

من جانبه، قال روبرت فيكو، رئيس وزراء سلوفاكيا: “تعرب الحكومة السلوفاكية عن سعادتها باختيار دولتنا كالموقع المفضل بالنسبة لجاكوار لاند روڤر في دراسة الجدوى هذه. نحن ملتزمون بتطوير صناعة السيارات الفاخرة في سلوفاكيا، وإذا ما أثبتنا نجاحنا، فسوف يمثل هذا الاستثمار خطوة هامة نحو تحقيق ذلك، مما سيوفر دعماً قوياً للاستراتيجية الصناعية لبلدنا، بما يعود بالنفع أيضاً على الاتحاد الأوروبي ككل. ونحن نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع جاكوار لاند روڤر خلال الأشهر المقبلة لتحقيق تقدم في المفاوضات”.

هذا وحققت جاكوار لاند روڤر تقدماً كبيراً في تعزيز مكانتها في مجال التصنيع على الساحة الدولية خلال العام الماضي، حيث افتتحت مشروعاً مشتركاً جديداً في الصين، وباشرت أعمال بناء مصنعها المحلي في البرازيل في أواخر عام 2014. ويتيح إنشاء مصانع جديدة حول العالم لشركة جاكوار لاند روڤر أن تعزز حضورها في المناطق التي تقدم آفاقاً واعدة للنمو، وتوفر حماية ضد تقلبات العملات، بما يسهم في تأمين أعمال أكثر كفاءة وقدرة على المنافسة بقوة على الصعيد العالمي.

اقرأ ايضا: