مازال عالم السيارات يسير بخطوات ثابتة نحو التطوير ، ومن يعلم ربما يأتي المستقبل ويحمل معه العديد من المفاهيم الجديدة في عالم السيارات ، فقد لا يحتاج السائق إلى متابعة البيانات في لوحة العدادات في السيارة ، تتولى الامكانيات التكنولوجية في السيارة، وربما أيضاً لن تحتاج إلى اصطفاف السيارة ، سيجد سيارتك يمكنها القيام بهذا الفعل بنفسها ،وظهرت بدايات هذا الأمر واضحة خلال فعاليات معرض الإلكترونيات CES  والمقام فاعلياته في لاس فيجاس بالولايات المتحدة الامريكية.

حول أهم النماذج الاختبارية التي ظهرت خلال هذا المعرض من السيارات ، كان لنا هذا التقرير:
حيث أوضح كريستيان بولمان، المتحدث الإعلامي باسم شركة فولكس فاجن، أن تقنية الواقع المعزز Augmented Reality بدأت في اقتحام عالم السيارات بقوة ، وحول آلية عمل هذه التقنية ، فقد أكد خلال حديثه أن هذه التقنية تعمل على إثراء البيانات المعروضة على شاشة Head up ، كما ركزت العديد من شركات السيارات مجهوداتها الآن على تطوير مستوى ثان للصورة، بحيث يتم مواءمة البيانات المعروضة على شاشات Head up مع البيئة المحيطة.

التركيز على الأحوال المرورية :

يعد التركيز على الحالة المرورية في السيارة من أهم الأهداف التي تسعى العديد من شركات السيارات إلى تحقيقها ، وفي هذا الصدد فقد أضاف جيدو ماير آرنت، مدير تطوير أنظمة التشغيل بشركة كونتينينتال المغذية لصناعة السيارات، أن الهدف من هذه التقنيات الجديدة يتمثل في تركيز اهتمام السائق على متابعة الأحوال المرورية من حوله، وخاصة في المواقف المرورية الخطرة؛ فمن خلال هذه التقنية لن يحتاج السائق إلى النظر في لوحة العدادات أو الكونسول الأوسط ، وتقتصر مهمة السائق على متابعة الطرق .

صورة واقعية مع بيانات افتراضية :

وهذا ما قدمت شركة أودي الألمانية ، حيث قامت الشركة الألمانية بتجسيد أفكارها وتصوراتها لمقصورة القيادة في سيارتها Q8 الاختبارية، والتي ظهرت خلال الدورة الحالية لمعرض ديترويت الدولي للسيارات، حيث تم تزويد هذه السيارة  بأول شاشة Head up تعمل بتقنية الواقع المعزز؛ والذي يتم من خلالها دمج الصورة الواقعية مع البيانات الأفتراضية في صورة واحدة تظهر في مجال رؤية السائق.

أما عن شركة باناسونيك اليابانية والمغذية للعديد من صناعة السيارات أثناء مشاركتها في فعاليات معرض الإلكترونيات في لاس فيجاس مؤخراً ، حيث كشفت عن نماذج متطورة للشاشات المزودة بتقنية الواقع المعزز؛ حيث قامت الشركة اليابانية بتصميم اثنين من مستويات الصورة بحجم كبير، كما أن عرض الصورة يتم على مسافة بعيدة، وبالتالي يتم إظهار جميع البيانات الممكنة.

وفي هذا الصدد فقد أوضح أندرياس هايتمان، مدير قطاع أنظمة المعلومات والترفيه، قائلا: “لقد اعتمدنا على الكاميرات بدلا من المرايا، ويتم عرض صور هذه الكاميرات في نطاق رؤية السائق، بمجرد أن يقوم السائق باستعمال ذراع الإشارات”.

كما أكد السيد أندرياس هايتمان على أن شاشة Head up لا تزال من التجهيزات الإضافية الباهظة التكلفة حتى الآن ، ولذلك فمازالت هذه التقنية تقتصر على  فئة السيارات الفاخرة ذات الأسعار المرتفعة ، كما أن شركة باناسونيك تقوم بتركيب الجيل الجديد من أنظمتها الجديدة في سيارة رينو Twizy. وأكد الخبير الألماني على استمرار عمليات التطوير لتعزيز فعالية وكفاءة هذه الشاشة بحيث يتم الاستغناء عن لوحة العدادات.

ولا تقتصر مزايا شاشة Head up على توفير المساحة لعمليات الضبط الأوتوماتيكي بواسطة اثنين من الكاميرات فحسب ، ولكنها تعمل ايضا على انخفاض التكاليف المادية ؛ حيث ستكون السيارات الصغيرة المزودة بشاشة Head up أقل تكلفة من لوحة العدادات التقليدية.

Source:أحدث التقنيات التكنولوجية في عالم السيارات .. قريبا ًستراها بسيارتك

اقرأ ايضا: