موضة-تسريحات-والوان-الشعر-شتاء-2012.jpg
بشكل عام ينصح مصففو الشعر بالميل إلى البساطة والطبيعية والبعد عن التكلف والمبالغة فالتسريحات الجديدة مصممة بحيث يمكن  تنفيذها بنفسك فقد ولى عهد التسريحات الصارخة والمتكلفة فتسريحات الشعر الحديثة تبرز الأنوثة بشكل صارخ وفي نفس الوقت تحرص على التعبير عن الجمال الأنثوي بشكل بسيط وغير متكلف مثل أطلاق الحرية للشعر سواء كانت تموجات طويلة أو خصلات صغيرة كما ستظل الخصلات الطويلة التي تنسدل على الجبين أحد أهم العناصر التي تبرز جمال الشعر وفرق الشعر من المنتصف والخصلات الملتصقة بالجبين وكذلك تموجات الشعر تعيد إلى الأذهان موضة الأربعينيات والخمسينيات التي اتسمت بالبساطة وعدم التكلف

في هذا الشتاء تسود تسريحة شعر قصيرة إلى حد تظهر مؤخرة الرقبة والأذن ولتعويض هذا القصر في الخلف يلجأ مصففو الشعر إلى الخصلة الطويلة التي تنسدل على الجبين وتغطي إحدى العينين في بعض الأحيان فالخصلة الطويلة لا تجعل الشعر يبدو قصيرا كما هو عليه في الحقيقة ، كما أن الخصلات الصناعية تساير خطوط الموضة لا سيما إذا كانت تبدو كما لو كانت طبيعية ولهذا الغرض يتم وضعها بين ثنيات الشعر بحرفية عالية ومهارة فائقة بحيث لا يمكن تفرقتها عن الشعر الطبيعي وذلك من خلال عمل ارتفاعات وانخفاضات في خصلات الشعر فكلما كان شعر المرأة طويلا كانت لديها فرص أكبر لعمل الخصلات والتموجات الكبيرة وكان بإمكانها أن تطلق العنان لشعرها كي يتحاور مع نسمات الهواء دون قيود

أضافة للمعان الشعر وبريقه فتسريحات شعر هذا الشتاء تتسم باللمعان والبريق وفيما يتعلق بألوان الشعر فصبغات شعر بألوان مفعمة بالأنوثة فتميل أكثر إلى الألوان المناسبة لجو الخريف كاللون الأشقر واللون الذهبي النحاسي والأحمر النحاسي مثل الأشقر والبرونزي والأحمر وفي الوقت نفسه تطرح مجموعة من صبغات الشعر ذات الألوان المتناقضة مثل الأشقر الفاتح والبنفسجي الداكن والألوان والمفعمة بالحيوية والإثارة مثل الأحمر المشبع أو البنفسجي المشبع

اقرأ ايضا: