موضة-قصات-وتسريحات-الشعر-2009.jpg
من المعروف لدى مصففى الشعر العالميون أن الشعر ليس له موضة معينة من ألوان وقصات وتسريحات يجب أتباعها كما فى الملابس والإكسسوارات وتخضع قصة ولون الشعر إلى تلائمها مع الملامح ولون البشرة وملاءمة أيضا لمقاييس جسمك ككل وكون هناك قصات وألوان لشعر تتغير حسب كل موسم فهذا موجود فهناك مايدعى الجديد فى عالم قصات والوان الشعر ولكن الالتزام بتباع هذه الموضة ليس بالأمر الذى يعتمده خبراء تصفيف الشعر العالميون أنما يرجعون أولا إلى مدى تلائمه لان الشعر قصة وصبغة ليس بالامر السهل العدول عنه ولا تعديله لذا يجب قبل أن نشمى وراء الجديد فى قصات وصبغات أن نرجع طبيعية ملامحنا ولون بشرتنا وما يليق عليها من تسريحات وألوان لكن المميز هذا الموسم أحتلال جميع القصات والتسريحات الموضة فيمكن أن نقول أن موضة هذا الموسم جاءت أغلب مابها بشكل غير مألوف في قصات الشعر فهى أما صعبة التحقيق وتحتاج إلى خبير  أو أنها لا يمكن أن تناسب أي مناسبة
لتكبير اضغط على الصورة
فمازال الشعر الطويل موجود بشكل جيد مفرودا أو مموج تمويجات واسعة وان كان الشعر الناعم هو السائد اكثر مع تقسيمه من النصف للجانبين
عودة جديدة لشعر القصير بجميع أشكاله وتدرجات طوله من قصة القبة المعروفة بأسم قصة البوب بأشكلها من قصات البوب القصيرة والقصير جدا والقصير من الخلف مع الغرة أو القُصة الطويلة وقصة الكاريه القبة الطويل حتى الكتفين
مازالت القُصة بضم القاف موجودة بمختلف أشكالها وأن كان البارز فيها اكثر أن ان تكون على احدى الجوانب فقط مع الملاحظة لاتليق مع أصحاب الجبين الصغير لانها تظهره أقصر
رجوع تسريحة الشعر المرفوع بأشكال كثيرة فقد اهتم برفع الشعر للخلف بشكل يظهر الوجه كامل مع ثني أطراف الشعر للداخل فهناك الشينيون على شكل الكعكة الجانبية في جانب واحد اى غير موجودة بوسط الرأس بأشكال الدوائر المنقوشة والمسبوكة بالتصميم الدائري والحلزوني والريترو لتعطى أنطباع بأن القصة عبارة عن لوحة من فن التشكيلي
والجديد أيضا فى التسريحات هو ذيل الحصان الجانبي مثنيا من الأسفل للأعلى وتجفيف الأطراف أو لمه على أحد الجوانب بشكل ضفيرة ويمكن أضافة غرة جانبية أيضا ويمكن الاستغناء عنها تمام ليظهر كامل الوجه

اقرأ ايضا: