اضيفي-الحياة-الى-منزلك.jpg
اضيفي الحياة الى منزلك

اضيفي الحياة الى منزلك


تتسلل مكونات الحديقة الخارجية، لتضفي إحساسا بالحياة في ردهات المنزل، وتعقد تناغماً وتمازجاً بديعاً بين مفهوم القطع الخارجية والداخلية، لتروي النفس العطشى بالهدوء والراحة والاسترخاء، في أجواء أكثر إبداعاً، ومحاكاة للطبيعة الساحرة. وقد قدمت مفروشات «ذا ون» مجموعة من الأفكار لخامات ومفردات يمكن أن يستعان بها، لخلق حديقة غناء في فراغات المنازل التي تفتقد للأفنية الخارجية، أو يمكن أن تحول شرفة المنزل إلى حديقة مصغرة، وذلك باستخدام تشكيلات متنوعة من الإكسسورات الغنية بمفهوم الطبيعة.

انتقاء النباتات

ومن جملة الخامات التي يمكن أن يستعان بها لتكوين هذا الأسلوب، فإن خبراء «ذا ون» يقولون: يجب انتقاء النباتات الداخلية، التي تساهم وبشكل كبير في إحداث تحول لافت في المكان، وترسم صورة مختلفة للفراغ، وهذا ما قد يشعر بها كل من يهم بالدخول للمكان أو حتى يمكث فيها، وبغض النظر عن صعوبة الاحتفاظ بالنباتات الداخلية فترة طويلة إلا أنها تغني وتثري الفراغ، وتجلب النشاط والحيوية إليه راسمة أبعاداً حية في الفراغ. ولابد أن ننتقى الأحواض الجيدة والمتميزة في شكلها ومظهرها، لتكون مكملة لنمط المكان وديكوراته، من حيث الشكل واللون، وأيضاً وقبل كل شيء نهتم بمدى توافق وتناسب حجم النبتة مع حيز الحوض حتى تستطيع أن تنمو النبتة بشكل جيد وتبقى فترة طويلة في المكان. وهناك أيضاً أحواض يمكن أن توضع على المناضد، ويكون بداخلها تشكيلة مختلفة من النباتات، التي تأخذ فترة طويلة حتى تنمو وتكبر، في حين يمكن وضع النباتات الطويلة في زوايا الجلسات في غرفة المعيشة أو يمكن أيضاً أن توضع في الشرفة بعد أن يحدد موقع قطع الأثاث، التي ستشغل المكان كمحطات للجلوس، والتي تأتي بأشكال وأنواع وأحجام مختلفة، تمنح الأفراد خيارات واسعة لانتقاء ما يتلاءم مع حيز المكان.

صورة جمالية

ولمنح الفراغ إطلالة الطبيعة يوضح خبراء «ذا ون»، أنه يمكن أن يدعم الفراغ بالإكسسوارات التي تعكس وبصورة جمالية واقع الفراغ، مثل استخدام تحف مستمدة من مكنونات الطبيعة أو شمعدانات تهمس بدفء وسحر الطبيعية، والتي يمكن وضعها على المناضد، التي تتوسط الجلسة أو حتى على مساحة من الأرض إذا كانت كبيرة الحجم. كما يمكن الاستعانة بالزهور التي بلاشك تمنح الفراغ التجدد الدائم، مع تزيين الجدران باللوحات، التي تحاكي منظراً طبيعياً، كما يمكن رسم أبعاد أكثر عمقاً، وذلك بتوزيع المرايا في مواجهة تلك المزروعات فتنتشي ببهجة وحيوية أكثر.

بيئة طبيعية

لا يخفى عن الجميع قيمة ودور النباتات في إحداث تحول جذري في تفاصيل المنزل، إذا ما تم العناية بها بشكل جيد، مع العمل على تنسيقها وتوزيعها بحيث تشكل في النهاية محطة تبث مؤشرات إيجابية ليجد فيها المرء نفسه محاطاً ببيئة طبيعية في ردهات منزله، في ظل عدم توافر مساحة خارجية خصوصاً في الأبنية الحديثة.

اقرأ ايضا: