امومة

يعاني بعض الاطفال الرضع آلام بالبطن ومغص بالمنطقة المحيطة بالسرة، وعند التشخيص يخبر الطبيب مريضه بأنه فتق سري. والأمهات تجد صعوبة كبيرة في التعامل مع الحالة إذا كان الرضيع صغير السن، ولابد من مشورة طبيب الأطفال.

ماهو الفتق السري وماهي أعراضه؟

فتق السرة هو ضعف في الجدار المحيط بالسرة، مما يؤدي إلى بروز أنسجة الخلايا الدهنية للبطن على شكل كرة صغيرة، ويظهر الفتق السري بشكل كبير عند الأطفال، ربما من كثرة البكاء وضعف جدار البطن، إلا أنه قد يحدث في حالات قليلة عند البالغين و يصيب الرجال و النساء.

أعراض الفتق السري:

تأثير أعراض الفتق السري على الأطفال يكون واضحا، والأعراض تتشابه عند الصغار والكبار، وأهمها:

-ألم شديد يصاحب البطن عند الاطفال.

-التقيوء.

-إنتفاخ المنطقة المحيطة بالسرة وتغير لونها.

-حالات من البكاء الشديد خصوصا عند الأطفال حديثي الولادة.

ويؤثر الفتق السري على الأمعاء، وعند كبر حجم الفتق، فإنه يشكل خطرا على الأمعاء مما يُفقدها وظيفتها ويؤثر عليها، ويعمل على إضعاف جدار البطن، لذلك تتطلب بعض الحالات التدخل الجراحي للقضاء على الفتق.

ماهي أسباب الفتق السري:

من أبرز الأسباب التي تجعل البالغين يصابون بالفتق السري ما يلي:

-كثرة الحمل و الولادة.

-وجود سوائل في تجويف البطن.

-عمليات غسيل الكلى.

-وجود تدخل جراحي سابق في منطقة البطن.

علاج الفتق السري؟

التشخيص هو الذي يحدد طرق العلاج، وعند الإصابة بالفتق السري يكون الحل الوحيد للعلاج هو إخفاء الفتق عن طريق إجراء العمليات الجراحية المناسبة، التي من شأنها القضاء على الورم، الذي يمنع ظهور المضاعفات والأعراض، كما أنه يمنع تضرر الأمعاء و جدار البطن.

معظم العمليات الجراحية تنجح وتشفى بإذن الله، خاصة عند الصغار.

في بعض الحالات البسيطة يكون العلاج بارتداء حزام البطن.

 

اقرأ ايضا: