بسم الله الرحمن الرحيم

يقولون أن كف اليد يحمل بين خطوطه خريطة حياتك خطوط تحمل الماضى، وخطوط ترسم المستقبل، ولكن هناك من هو أكثر أهمية تلك الصغيرة التى تقع فى ركن بعيد تحمل فى طياتها الكثير والكثير من الأسرار أنها الغدة النخامية، تلك الصغيرة تحمل سر سعادتك وشقائك، هى نبع صحتك وهى كلمة السر وراء الكثير من الأمراض. تعالوا معاً نقترب منها ونتعرف عليها، ونتعرف على الدور الذى تلعبه فى حياتنا.

الغدة النخامية هى أهم غدد الجسم على الإطلاق، ولأهميتها أطلق عليها لقب ” مايسترو الغدد ” لأنها المنظم الأول لباقى غدد الجسم برغم حجمها الصغير ووزنها الذى لا يتجاوز نصف جرام، إلا أن أهميتها تبدأ من حساسية موقعها، حيث تقع فى تجويف خاص أسفل قاعدة الدماغ، وهى مربوطة بالجسم تحت البصرى بمئة وخمسين ألف عصب و تقوم بوظائف خطيرة جداً.

وتنقسم الغدة النخامية إلى ثلاثة فصوص، الأمامى والأوسط والخلفى.

الفص الأمامى Adenohypophysis ويتكون من خلايا طلائية.

الفص الخلفى neurohypophysis ويتكون من خلايا شبه عصبية.

يعتبر الفص الأمامى الأكبر حجماً والأكثر أهمية لإنتاجه عدداً من الهرمونات الحيوية الرئيسية، أما الجزء الخلفى فيعتبر المخزن الأول لعدد من الهرمونات.

موقع الغدة النخامية

موقع الغدة النخامية

نظراً لأهميه الغدة النخامية فإن إزالتها لأى سبب مرضى يؤدى إلى نقص النمو الجسدى والعقلى وضمور الأعضاء التناسلية ووقف نموها، خاصة عند الأطفال.

وظيفة الغدة النخامية

وظيفة الغدة النخامية هى إرسال إشارات إلى غدد أخرى بالجسم ( مثل الغدة الدرقية ) كى تحفزها على إفراز هرموناتها ( مثل هرمون الثايرويد ). و بالتإلى تقوم تلك الهرمونات بوظائف مختلفة فى جميع أجزاء الجسم مثل النمو، الوظيفة التناسلية، ضغط الدم.

وظائف الغدة النخامية

وظائف الغدة النخامية

لو اختلَّت هذه الغدة، لأصبحت حياة الناس فى شقاء شديد حيث أن موضوع الهرمونات موضوعاً معقَّداً، ولا يزال موضوعاً بالغ الأهمية، حينما يستيقظ الإنسان، ويتحرَّك، ويمارس نشاطه, لا يعرف مدى التعقيد, ومدى الدقة فى تصميمه، وخلقه، وحركة أعضائه، وأجهزته.

فلو أن رجل كان يتنزه فى بستان، ولمح فجأةً حشرةً مؤذيةً قاتلة، فما الذى يحدث فى جسمه؟ ينطبع خيال هذه الحشرة على شبكية العين إحساساً، وينتقل هذا الإحساس الضوئى إلى المخ إدراكاً للخطر، وعندها يأمر المخ، وهو ملك الجهاز العصبى، الغدة النخامية، ملكة الجهاز الهرمونى، يأمرها أن تواجه هذا الخطر بحكمتها، هذه الملكة الغدة النخامية، التى لا يزيد وزنها عن نصف جرام، هذه الغدة الملكة تصدر أمراً هرمونياً لغدة الكظر فوق الكليتين، كى تعطى الجسم الجاهزية القصوى لمواجهة الخطر، والكظر بدوره يعطى أمراً هرمونياً إلى القلب، ليسرع نبضاته، فالخائف تزداد نبضات قلبه، ويعطى الكظر أمراً هرمونياً ثانياً، إلى الرئتين، ليتوافق وجيبهما مع ازدياد نبضات القلب، الخائف يزداد وجيب رئتيه، أى يلهث.

ويعطى الكظر أمراً ثالثاً هرمونياً إلى الأوعية الدموية المحيطية، فتضيق لمعتها، ليتجوَّل الدم فى العضلات بدل الجلد، الخائف يصفر لونه، ويعطى الكظر أمراً هرمونياً رابعاً للكبد، ليطرح فى الدم كميةٍ إضافية من السكر، لأنه وقود العضلات، ويعطى الكظر أمراً هرمونياً خامساً، فترتفع نسبة هرمون التجلُّط لئلا ينزف الدم سريعاً، كل هذا يتم فى لمح البصر، والإنسان لا يعلم ماذا يجرى فى جسمه .

فى حالة قصور نشاط الغدة النخامية يحدث نقص أو عدم إنتاج قدر كافى لواحد أو أكثر من هرمونات الغدة النخامية مما يؤثر على وظيفة العضو أو الغدة التى يتحكم بها هذا الهرمون وبالتالى الوظائف المختلفة لأعضاء الجسم.

هرمونات الغدة النخامية

هرمونات الغدة النخامية

 أعراض قصور نشاط الغدة النخامية Symptoms

بعض الحالات تكون الأعراض تدريجية وقد لا يشتكى المريض من أى أعراض. وفى حالات أخرى تكون الأعراض فجائية وحادة. و تعتمد أعراض المرض على عدة عوامل منها: سبب المرض، الهرمون المتأثر، سرعة تطور المرض.

 

أسباب قصور الغدة النخامية

أسباب قصور الغدة النخامية

و تتمثل الأعراض فى الآتى:

  • نقص هرمون الكورتيكوتروبين ACTH: الشعور بالتعب العام، انخفاض ضغط الدم، الإكتئاب، الغثيان أو القىء.
  • نقص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH: الإمساك، زيادة الوزن، الضعف، ضعف و ألم العضلات.
  • نقص الهرمون المضاد لادرار البول ADH: زيادة عدد مرات التبول، العطش الدائم.
  • نقص الهرمون المحفز للحويصلة و هرمون اللوتنة FSH and LH: فى السيدات: عدم انتظام أو توقف الدورة الشهرية و العقم (عدم القدرة على الإنجاب). وفى الرجال: فقدان شعر الجسم و الوجه، الضعف، فقدان الرغبة الجنسية، عدم القدرة على الانتصاب، و العقم (عدم القدرة على الإنجاب).
  • نقص هرمون النمو GH: فى الأطفال: قصر القامة، دهون حول الخصر و الوجه، ضعف أو توقف النمو. وفى البالغين: الضعف، عدم القدرة على ممارسة الرياضة، زيادة الوزن، نقص كتلة العضلات، الشعور بالتوتر و الإكتئاب.
  • نقص الهرمون المنشط لإفراز اللبن Prolactin: فى السيدات: عدم إنتاج اللبن بالثدى، التعب، فقد شعر الإبط و العانة. وفى الرجال: لا تظهر أعراض للمرض.

 تشخيص قصور نشاط الغدة النخامية Diagnosis

و فى حالة شكوى المريض من أى من تلك الأعراض يحتاج الطبيب لتأكيد التشخيص عن طريق إجراء بعض التحاليل عن طريق أخذ عينة من الدم و فحص نسبة الهرمون بها للتأكد إذا كان فى المعدل الطبيعى أم لا، و قد يحتاج إلى إجراء أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسى لتحديد إذا كان هناك ورم بالغدة النخامية، وفى الأطفال قد يحتاج الطبيب لعمل أشعة سينية على اليد لتحديد إذا كانت العظام تنمو بصورة طبيعية أم لا.

علاج قصور نشاط الغدة النخامية

  • العلاج الدوائى لقصور نشاط الغدة النخامية وهو يتضمن علاج تعويضى للهرمونات، و يعتمد اختيار العلاج المناسب على الهرمون المتأثر من المرض. وتتمثل الأدوية فى الآتى: الكورتيزون – الإستروجين و التستوستيرون – الجينوتروبين – ليفوثايروكسين، و يجب على المريض متابعة الطبيب فقد يحتاج الطبيب إلى تعديل جرعة دواء العلاج التعويضي. فكلما كانت جرعة العلاج التعويضى مناسبة كلما أصبحت نتائج العلاج أفضل.
  • العلاج الجراحى قصور نشاط الغدة النخامية ويتم فى حالات وجود ورم بالغدة النخامية. و يعتمد على نوع و مكان الورم.

نتمنى أن تكونوا قد استفادتم من الموضوع ونتمنى للجميع الصحة والعافية

اقرأ ايضا: