Advertisement

الغدة الدرقية والجنسقد تتأثر الصحة الجنسية بالعديد من العوامل التي قد تسبب مشكلات، مثل تراجع الرغبة الجنسية، فهل من هذه العوامل الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية؟ في هذا المقال سنوضح العلاقة بين الغدة الدرقية والجنس ، وتأثير أمراض الغدة على الحياة الجنسية للمريض.

الغدة الدرقية

من أهم الغدد في الجسم، وهى غدة كبيرة الحجم تأخذ شكل الفراشة في مقدمة العنق، وتفرز هرمونات لها العديد من الوظائف في الجسم منها التحكم في التمثيل الغذائي، وإنتاج البروتينات، وتساعد في عملية النمو مع هرمون النمو، لذا فهي تؤثر على كل خلية من خلايا الجسم، وعند حدوث أي اختلال في هذه الهرمونات تؤثر سلبا على صحة الإنسان.

اضطرابات الغدة الدرقية

الرغبة الجنسية

الرغبة الجنسية، هي الدافع الأساسي للمارسة الجنس، وهناك العديد من العوامل التي قد تؤثر عليها، بما قد يسبب ضعفها أو تراجعها أو حتى فقدانها، مما قد يؤدي للضعف الجنسي سواء للرجل أو المرأة، وتختلف الأسباب وراء ذلك، فالبعض منها قد يكون عوامل نفسية، مثل:

اقرأ أيضا : أفضل 10 طرق للتخلص من الضغوط النفسية

اقرأ أيضا : التخلص من الاكتئاب نهائيا .. بـ 10 نصائح بدون أدوية

وقد يكون أسباب عضوية، مثل الإصابة بالأمراض، مثل

اقرأ أيضا : كيفية خفض ضغط الدم بالأطعمة والمشروبات والتمارين الرياضية

الغدة الدرقية والجنس

الغدة الدرقية والجنس

هل هناك علاقة بين اضطرابات الغدة الدرقية والرغبة الجنسية؟ نعم، فاضطرابات الغدة من العوامل العضوية التي قد تؤثر على الرغبة الجنسية، وقد تتسبب في فقدانها، والإصابة بالضعف الجنسي، فمرضى قصور الغدة الدرقية، قد يعانون من ضعف الرغبة الجنسية، وأيضا مرضى فرط نشاط الغدة، وإن كان العرض الشائع أكثر في المرض الأخير هو زيادة الرغبة الجنسية.

إن العلاقة بين الغدة الدرقية والجنس لازالت محل دراسة وهناك العديد من الأبحاث حولها، إذ أوضحت بعض الدراسات، أن نسبة من المرضى تتأثر حياتهم الجنسية سلبا، بعد إصابتهم باضطرابات الغدة الدرقية، إلا إن الأمر يحتاج لمزيد من الأبحاث.

الغدة الدرقية والجنس عند الرجال

بالنسبة للرجال، قد أوضحت إحدى الدراسات أن اضطرابات الغدة الدرقية قد تؤدي إلى:

الغدة الدرقية والجنس عند النساء

بالنسبة للنساء، فإن مرض الغدة الدرقية أكثر شيوعا في النساء من الرجال، الغدة الدرقية هي أيضا جزء أساسي من نظام الغدد الصماء الخاص ، مما يعني أن الغدة الدرقية لها علاقة معقدة وهامة مع وظيفة هرمون الجنس والتوازن الهرموني. ونتيجة لذلك، يمكن أن يكون لأمراض الغدة الدرقية تأثير على العديد من الجوانب الهرمونية والصحية للمرأة، وقد تؤدي إلى إصابتها بتراجع الرغبة الجنسية، وقد تصاب بالضعف الجنسي أيضا.

اقرأ أيضا : مرض السكري والجنس عند النساء .. كيف تتعاملين معه؟

علاج المشاكل الجنسية مع اضطرابات الغدة الدرقية

تبدأ المشاكل الجنسية المرتبطة بالغدة الدرقية بالتحسن، عندما يذهب مرضى الغدة الدرقية للطبيب، ويتلقون العلاج، ومع الانتظام على علاج الغدة، تنتظم معدلات هرمونات الجسم، مما ينعكس إيجابيا ويؤدي لعلاج الضعف الجنسي، وعودة الرغبة الجنسية.

نؤكد إن العلاقة بين الغدة الدرقية والجنس ليست واضحة تماما، ومازالت هناك حاجة لمزيد من الأبحاث والدراسات، خاصة بعد ملاحضة أن هناك نسبة من المصابين بالغدة، قد تعرضوا لمشاكل جنسية، كما يمكنكم استشارة أحد أطبائنا عن هذا الأمر أو غيره من هنا.

اقرأ أيضا :

اقرأ ايضا: