نبيل
داء الفيل هو من الأمراض المعدية التي تنتقل بعدة طرق و هي لسع البعوض أو الاتصال الجسدي من بينها العلاقة الجنسية و كما يمكن أن ينتقل في حال ملامسة الأسطح التي تحتوي على الطفيليات المسببة، تدعى الطفيليات التي تسبب داء الفيل الفيلاريات و هي تهاجم بشكل أساسي الجهاز اللمفاوي في و تسبب له الكثير من التلف، و الجدير بالذكر بأنَّ هذا الداء لا تظهر أعراضه مباشرة بعد الإصابة، حيث يبقى فترة طويلة لحين ظهور الأعراض، ولكن يمكن أن نقدم كيفية علاج داء الفيل بالأعشاب خلال هذا المقال.
علاج داء الفيل بالأعشاب
إليك أفضل طرق علاج داء الفيل بالأعشاب فيما يلي :-

القرنفل

يعد القرنفل من أهم الوصفات المنزلية التي تكافح داء الفيل حيث أنَّه تحتوي على أنزيمات يمكنها أن تقتل البيوض و الطفيليات الصغيرة المسببة للمرض، و بالتالي فإنَّه ينقي الدم من هذه الطفيليات.
يمكن تناول القرنفل بعدة طرق حيث يمكن إضافته للمشروبات مثل الشاي و القهوة أو يمكن إضافته للأطعمة مثل البهارات.

العود

يعتبر العود من العلاجات الموضعية لداء الفيل.
يجب صنع معجون من مسحوق العود ووضعه على المناطق المصابة لمدة عشرين دقيقة و تكرر العملية مرتين يومياً.

زيت الجوز الأسود

يتشابه مفعول زيت الجوز الأسود كثيراً مع مفعول القرنفل، حيث أنَّه يحتوي على أنزيمات يمكنها القضاء البيوض و الطفيليات الغير ناضجة.
يمكن تناول هذا الزيت فقط عن طريق مزج بضع قطرات منه مع كوب من الماء الساخن و تناوله مرتين يوميا و لمدة ستة أسابيع.

أوراق البراهمي

يتم استخدام أوراق البراهمي بنفس طريقة العود.
لكن يوضع المعجون لمدة ثلاثين دقيقة على المناطق المصابة و تكرر العملية مرتين يومياً.

مزيج من البذور

تجمع بعض بذور النباتات و تطحن ثم توضع عل المنطقة المصابة.
من أبرز هذه البذور الخروع و الخردل و الدميانة و الفجل الحار.

أعراض داء الفيل
كما ذكر سابقاً فإنَّ الأعراض لا تظهر بشكل مباشر على المصاب، حيث يمكن أن تدخل الطفيليات و تسبب التلف، ولكن تظهر الأعراض و المضاعفات في وقت لاحق، ومن أبرز المضاعفات التي تظهر على المصاب هي انتفاخ الرجلين بشكل كبير و تغير لون و نسيج البشرة، أما في ما يخص الأعراض فهناك العديد منها و في ما يلي أبرزها.

نوبات متقطعة من الحمى الذي يرافقها القشعريرة.
التعرق الشديد.
ألم الرأس و آلام في جميع انحاء الجسم و قد تمتد إلى المفاصل و يرافقه شعور بالإعياء العام.
تقرحات البشرة و قد يرافقها الخراجات ( القيح ).

ملاحظة
يمكن أن يصيب هذا الداء كلا الجنسين و يؤثر على الأعضاء التناسلية الخارجية.

المراجع:  1  2




علاج داء الفيل بالأعشاب

بواسطة: نبيل – آخر تحديث: 15 يونيو، 2017

داء الفيل هو من الأمراض المعدية التي تنتقل بعدة طرق و هي لسع البعوض أو الاتصال الجسدي من بينها العلاقة الجنسية و كما يمكن أن ينتقل في حال ملامسة الأسطح التي تحتوي على الطفيليات المسببة، تدعى الطفيليات التي تسبب داء الفيل الفيلاريات و هي تهاجم بشكل أساسي الجهاز اللمفاوي في و تسبب له الكثير من التلف، و الجدير بالذكر بأنَّ هذا الداء لا تظهر أعراضه مباشرة بعد الإصابة، حيث يبقى فترة طويلة لحين ظهور الأعراض، ولكن يمكن أن نقدم كيفية علاج داء الفيل بالأعشاب خلال هذا المقال.

علاج داء الفيل بالأعشاب

إليك أفضل طرق علاج داء الفيل بالأعشاب فيما يلي :-

القرنفل

  • يعد القرنفل من أهم الوصفات المنزلية التي تكافح داء الفيل حيث أنَّه تحتوي على أنزيمات يمكنها أن تقتل البيوض و الطفيليات الصغيرة المسببة للمرض، و بالتالي فإنَّه ينقي الدم من هذه الطفيليات.
  • يمكن تناول القرنفل بعدة طرق حيث يمكن إضافته للمشروبات مثل الشاي و القهوة أو يمكن إضافته للأطعمة مثل البهارات.

العود

  • يعتبر العود من العلاجات الموضعية لداء الفيل.
  • يجب صنع معجون من مسحوق العود ووضعه على المناطق المصابة لمدة عشرين دقيقة و تكرر العملية مرتين يومياً.

زيت الجوز الأسود

  • يتشابه مفعول زيت الجوز الأسود كثيراً مع مفعول القرنفل، حيث أنَّه يحتوي على أنزيمات يمكنها القضاء البيوض و الطفيليات الغير ناضجة.
  • يمكن تناول هذا الزيت فقط عن طريق مزج بضع قطرات منه مع كوب من الماء الساخن و تناوله مرتين يوميا و لمدة ستة أسابيع.

أوراق البراهمي

  • يتم استخدام أوراق البراهمي بنفس طريقة العود.
  • لكن يوضع المعجون لمدة ثلاثين دقيقة على المناطق المصابة و تكرر العملية مرتين يومياً.

مزيج من البذور

  • تجمع بعض بذور النباتات و تطحن ثم توضع عل المنطقة المصابة.
  • من أبرز هذه البذور الخروع و الخردل و الدميانة و الفجل الحار.

أعراض داء الفيل

كما ذكر سابقاً فإنَّ الأعراض لا تظهر بشكل مباشر على المصاب، حيث يمكن أن تدخل الطفيليات و تسبب التلف، ولكن تظهر الأعراض و المضاعفات في وقت لاحق، ومن أبرز المضاعفات التي تظهر على المصاب هي انتفاخ الرجلين بشكل كبير و تغير لون و نسيج البشرة، أما في ما يخص الأعراض فهناك العديد منها و في ما يلي أبرزها.

  • نوبات متقطعة من الحمى الذي يرافقها القشعريرة.
  • التعرق الشديد.
  • ألم الرأس و آلام في جميع انحاء الجسم و قد تمتد إلى المفاصل و يرافقه شعور بالإعياء العام.
  • تقرحات البشرة و قد يرافقها الخراجات ( القيح ).

ملاحظة
يمكن أن يصيب هذا الداء كلا الجنسين و يؤثر على الأعضاء التناسلية الخارجية.

المراجع:  1  2


<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: