عاتكة البوريني
الدوالي أحد الأمراض الكثيرة التي تصيب الساقين بشكلٍ عام، حيث يحدث احتقان للدم في الأوعية الدموية نتيجة تمدد الأوردة السطحية مما يؤدي لانتفاخها، والدوالي من الأمراض التي تصيب النساء بشكلٍ كبير، خصوصاً في منطقة الساقين، والدوالي عادةً تسبب الألم والانزعاج وأحياناً تسبب أمراضاً خطيرة مثل قصور الدورة الدموية أو الإصابة بالتقرحات الجلدية، وسنتحدث في هذا المقال عن علاج الدوالي بالليزر.
أسباب الدوالي
يوجد أسباب كثيرة للإصابة بالدوالي، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

الوقوف لمدةٍ طويلة، مما يسبب ترسب الصفائح الدموية في الأوردة.
الأسباب الجينية الوراثية.
التقدم في السن مما يسبب فقدان الأوردة لمرونتها وقوتها فيترسب فيها الدم وتتورم.
الحمل بالنسبة للمرأة، حيث يحدث لديها توسع في الأوردة، كما تحدث بعض التغيرات في الدورة الدموية.
طريقة المشي الخاطئة مثل المشي بوضعية الإستقامة، مما يسبب حدوث ضغط على أوردة الساقين.

علاج الدوالي بالليزر

يوجد طرق عدّة لعلاج الدوالي، منها طرق وقائية تكون بإتباع عدد من الإجراءات، مثل تجنب المسببات التي أدت إلى حدوثه كتجنب الوقوف لفترات طويلة، وتحريك القدمين بطريقةٍ صحيحة أثناء المشي، ورفع القدمين على وسائد مرتفعة أثناء النوم.
انتشرت مؤخراً طريقة جديدة في علاج الدوالي، وهي طريقة رائعة وسهلة وغير جراحية، حيث يتم علاج الدوالي بالليزر، ويتكون الليزر من أشعة ضوئية تحتوي على تركيزٍ عالٍ، ويستخدم الطبيب المعالج هذا الضوء لعلاج الدوالي والتخلص من توسع الأوردة.
يقوم الليزر بإعطاء الوريد حرارة لازمة لإغلاقه، مما يؤدي إلى توقف تدفق الدم فيه فيختفي أو يموت.
يُعد العلاج بالليزر من أفضل الطرق وأسهلها وأسرعها، إذ أن تأثيره يكون مركزاً على السطح الخارجي للجلد، وفي العادة يتم عمل عدة جلسات والفرق بين كل جسلة علاج وأخرى ما بين 6 أسابيع إلى 12 أسبوعاً.
يتم إدخال تقنية علاج الدوالي بالليزر من خلال عدة تقنيات أخرى مثل جهاز السونار، والقسطرة، والدوبلر، حيث يتم تحديد الوريد المصاب بالدوالي، وبعدها يتم توجيه موجات صوتيه من خلال أنابيب رفيعة، وبعدها إرسال أشعة ليزر للوريد، وتتم هذه العملية تحت التخدير الموضعي.
يوجد ميزات عدة للعلاج بالليزر أهمها أنه يتم بوقت قصير، كما أن نسبة نجاحة مرتفعة جداً وتساوي 99%، ويستطيع المريض ممارسة أنشطته اليومية خلال فترة بسيطة جداً.
يوجد بعض الآثار الجانبية لعلاج الدوالي بالليزر، منها أنه قد يحدث أحياناً حروق في الجلد، كما يمكن أن يحدث تجلطات دموية في الوريد، وهذا الإحتمال ضعيف جداً، ويمكن أيضاً أن يحدث تلف للأعصاب المحيطة بالأوردة.

المراجع 1 2




%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%8a%d8%b2%d8%b1

بواسطة: عاتكة البوريني – آخر تحديث: 18 يونيو، 2017

الدوالي أحد الأمراض الكثيرة التي تصيب الساقين بشكلٍ عام، حيث يحدث احتقان للدم في الأوعية الدموية نتيجة تمدد الأوردة السطحية مما يؤدي لانتفاخها، والدوالي من الأمراض التي تصيب النساء بشكلٍ كبير، خصوصاً في منطقة الساقين، والدوالي عادةً تسبب الألم والانزعاج وأحياناً تسبب أمراضاً خطيرة مثل قصور الدورة الدموية أو الإصابة بالتقرحات الجلدية، وسنتحدث في هذا المقال عن علاج الدوالي بالليزر.

أسباب الدوالي

يوجد أسباب كثيرة للإصابة بالدوالي، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • الوقوف لمدةٍ طويلة، مما يسبب ترسب الصفائح الدموية في الأوردة.
  • الأسباب الجينية الوراثية.
  • التقدم في السن مما يسبب فقدان الأوردة لمرونتها وقوتها فيترسب فيها الدم وتتورم.
  • الحمل بالنسبة للمرأة، حيث يحدث لديها توسع في الأوردة، كما تحدث بعض التغيرات في الدورة الدموية.
  • طريقة المشي الخاطئة مثل المشي بوضعية الإستقامة، مما يسبب حدوث ضغط على أوردة الساقين.

علاج الدوالي بالليزر

  • يوجد طرق عدّة لعلاج الدوالي، منها طرق وقائية تكون بإتباع عدد من الإجراءات، مثل تجنب المسببات التي أدت إلى حدوثه كتجنب الوقوف لفترات طويلة، وتحريك القدمين بطريقةٍ صحيحة أثناء المشي، ورفع القدمين على وسائد مرتفعة أثناء النوم.
  • انتشرت مؤخراً طريقة جديدة في علاج الدوالي، وهي طريقة رائعة وسهلة وغير جراحية، حيث يتم علاج الدوالي بالليزر، ويتكون الليزر من أشعة ضوئية تحتوي على تركيزٍ عالٍ، ويستخدم الطبيب المعالج هذا الضوء لعلاج الدوالي والتخلص من توسع الأوردة.
  • يقوم الليزر بإعطاء الوريد حرارة لازمة لإغلاقه، مما يؤدي إلى توقف تدفق الدم فيه فيختفي أو يموت.
  • يُعد العلاج بالليزر من أفضل الطرق وأسهلها وأسرعها، إذ أن تأثيره يكون مركزاً على السطح الخارجي للجلد، وفي العادة يتم عمل عدة جلسات والفرق بين كل جسلة علاج وأخرى ما بين 6 أسابيع إلى 12 أسبوعاً.
  • يتم إدخال تقنية علاج الدوالي بالليزر من خلال عدة تقنيات أخرى مثل جهاز السونار، والقسطرة، والدوبلر، حيث يتم تحديد الوريد المصاب بالدوالي، وبعدها يتم توجيه موجات صوتيه من خلال أنابيب رفيعة، وبعدها إرسال أشعة ليزر للوريد، وتتم هذه العملية تحت التخدير الموضعي.
  • يوجد ميزات عدة للعلاج بالليزر أهمها أنه يتم بوقت قصير، كما أن نسبة نجاحة مرتفعة جداً وتساوي 99%، ويستطيع المريض ممارسة أنشطته اليومية خلال فترة بسيطة جداً.
  • يوجد بعض الآثار الجانبية لعلاج الدوالي بالليزر، منها أنه قد يحدث أحياناً حروق في الجلد، كما يمكن أن يحدث تجلطات دموية في الوريد، وهذا الإحتمال ضعيف جداً، ويمكن أيضاً أن يحدث تلف للأعصاب المحيطة بالأوردة.

المراجع 1 2


<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: