خلود أبو زايد
تُعتبر العيوب الخلقيّة ذات تأثير على حياة الإنسان وذلك بحسب العضو الذي تصيبه، ومن هذه العيوب ما يحدث في المسالك البولية، حيث أن هذه العيوب تولّد مع الشخص وتؤدي إلى حدوث بعض المشاكل والأمراض، لذلك فإنه يستوجب تشخيصها وعلاجها، وغالباً ما يتم تشخيص هذه الأمراض عن طريق اللجوء إلى فحص فائق الصوت (ultrasound)، والذي يمّكن من الكشف عن وجود هذه العيوب بعد الولادة عند ظهور الأعراض على الشخص، في حين أنه يمكن استخدام ذات الفحص للكشف عن وجود عيوب قبل الولادة، وبالتالي وضع الخطة العلاجيّة المناسبة للسيطرة على هذه الحالة، ومن الأمثلة على عيوب المسالك البولية ما يسمى بتوسع الحالب، حيث أن هذه الحالة تصيب الذكور أكثر من الإناث، وبالرغم من ذلك فإن هذه الحالة تعتبر نادرة الحدوث وعدد المصابين فيها قليل جداً، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج توسع الحالب.
علاج توسع الحالب

قد يصيب توسع الحالب جميع الحالب أو قد يصيب جزء معين من الحالب.
في بعض الأحيان يحدث توسع الحالب في الجزء السفلي من الحالب، وفي الأحيان الأخرى يحدث في الجزء العلوي منه.
وتتعدد أسباب الإصابة بهذا التوسع فقد يحدث نتيجة وجود بعض الأمراض أو التهابات أو بسب الإصابة بالحصيّات.
إن أجهزة التصوير التي تم الاعتماد عليها لتصوير المرأة الحامل والكشف عن وجود مشاكل لديها هي ما يمكن من الكشف عن وجود توسع الحالب لدى الجنين.
أما عن حجم هذا التوسع فإنه يختلف من شخص إلى آخر فقد يكون صغيراً أو كبيراً، ومن الممكن أن يكون صغيراً في بداياته ويزداد حجمه فيها بعد.
في بعض الأحداث قد يتزامن وجود هذا التوسع مع وجود عيوب خلقيّة أخرى خاصة تلك العيوب التي تصيب الكليتين أو القلب.
إن علاج توسع الحالب يكون بالاعتماد على علاج السبب الذي أدى إلى حدوث هذا التوسع.
عند اكتشاف وجود هذا التوسع لدى الجنين، فإنه يجب إخضاع الجنين لمتابعة ومراقبة خاصة.
كما أنه يجب إخضاع المرأة للفحص بشكل شهري، وذلك بهدف قياس درجة التوسع في الحالب.
لا تقتصر متابعة اتساع الحالب وحالة الجنين في فترة الحمل، وإنما يجب أن تستمر بعد الولادة.
كما يجب إخضاع المريض لفحص الكليتين، وذلك بهدف التأكد من عدم وجود انسداد قد يسبب مشاكل.
في بعض الحالات وإذا ما ثبت وجود انسداد فإن ذلك قد يستلزم التدخل الجراحي.
تبلغ نسبة الأشخاص الذين يلجأون للعمليات الجراحية لحل مشكلة توسع الحالب حوالي 30%.

المراجع 1 2




%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%ac-%d8%aa%d9%88%d8%b3%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d9%84%d8%a8

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 20 يونيو، 2017

تُعتبر العيوب الخلقيّة ذات تأثير على حياة الإنسان وذلك بحسب العضو الذي تصيبه، ومن هذه العيوب ما يحدث في المسالك البولية، حيث أن هذه العيوب تولّد مع الشخص وتؤدي إلى حدوث بعض المشاكل والأمراض، لذلك فإنه يستوجب تشخيصها وعلاجها، وغالباً ما يتم تشخيص هذه الأمراض عن طريق اللجوء إلى فحص فائق الصوت (ultrasound)، والذي يمّكن من الكشف عن وجود هذه العيوب بعد الولادة عند ظهور الأعراض على الشخص، في حين أنه يمكن استخدام ذات الفحص للكشف عن وجود عيوب قبل الولادة، وبالتالي وضع الخطة العلاجيّة المناسبة للسيطرة على هذه الحالة، ومن الأمثلة على عيوب المسالك البولية ما يسمى بتوسع الحالب، حيث أن هذه الحالة تصيب الذكور أكثر من الإناث، وبالرغم من ذلك فإن هذه الحالة تعتبر نادرة الحدوث وعدد المصابين فيها قليل جداً، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج توسع الحالب.

علاج توسع الحالب

  • قد يصيب توسع الحالب جميع الحالب أو قد يصيب جزء معين من الحالب.
  • في بعض الأحيان يحدث توسع الحالب في الجزء السفلي من الحالب، وفي الأحيان الأخرى يحدث في الجزء العلوي منه.
  • وتتعدد أسباب الإصابة بهذا التوسع فقد يحدث نتيجة وجود بعض الأمراض أو التهابات أو بسب الإصابة بالحصيّات.
  • إن أجهزة التصوير التي تم الاعتماد عليها لتصوير المرأة الحامل والكشف عن وجود مشاكل لديها هي ما يمكن من الكشف عن وجود توسع الحالب لدى الجنين.
  • أما عن حجم هذا التوسع فإنه يختلف من شخص إلى آخر فقد يكون صغيراً أو كبيراً، ومن الممكن أن يكون صغيراً في بداياته ويزداد حجمه فيها بعد.
  • في بعض الأحداث قد يتزامن وجود هذا التوسع مع وجود عيوب خلقيّة أخرى خاصة تلك العيوب التي تصيب الكليتين أو القلب.
  • إن علاج توسع الحالب يكون بالاعتماد على علاج السبب الذي أدى إلى حدوث هذا التوسع.
  • عند اكتشاف وجود هذا التوسع لدى الجنين، فإنه يجب إخضاع الجنين لمتابعة ومراقبة خاصة.
  • كما أنه يجب إخضاع المرأة للفحص بشكل شهري، وذلك بهدف قياس درجة التوسع في الحالب.
  • لا تقتصر متابعة اتساع الحالب وحالة الجنين في فترة الحمل، وإنما يجب أن تستمر بعد الولادة.
  • كما يجب إخضاع المريض لفحص الكليتين، وذلك بهدف التأكد من عدم وجود انسداد قد يسبب مشاكل.
  • في بعض الحالات وإذا ما ثبت وجود انسداد فإن ذلك قد يستلزم التدخل الجراحي.
  • تبلغ نسبة الأشخاص الذين يلجأون للعمليات الجراحية لحل مشكلة توسع الحالب حوالي 30%.

المراجع 1 2


<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: