خلود أبو زايد
يلجأ الجميع إلى النوم للراحة وللتخلّص من الضغوط الجسديّة والنفسيّة التي تصيبهم، إلاّ هناك بعض الأشخاص يعانون من حالات معيّنة تجعلهم غير قادرين على أخذ الراحة التامّة من النوم، أو الأرق في أثناء النوم وهذا ما يؤثّر عليه من جميع الأنحاء، ومن هذه الحالات الشعور بالحرارة في القدمين عند النوم والذي يحدث غالباً نتيجة الوقوف لفترات زمنية طويلة في فترة النهار، وغالباً ما تصيب هذه الحالة الأشخاص دون وجود مرض معيّن يدل على ذلك، حيث أنها لا تعتبر أمراً خطيراً ولا يدل الإصابة بها على وجود أمراض معينة، وتعتبر أمراً طبيعياً في غالب الأحيان، وسوف نتحدث في هذا المقال حول علاج حرارة القدمين عند النوم.
أسباب حرارة القدمين عند النوم

حدوث زيادة في الوزن أو السمنة، حيث أن الزيادة في الوزن تسبّب زيادة في حرارة القدمين وزيادة الألم فيهما أيضاً.
وجود الاضطرابات النفسيّة لدى الشخص الذي يعاني من حرارة القدمين.
وجود بعض الاضطرابات العصبية لدى الشخص الذي يعاني من حرارة القدمين.
التدخين بشراهة.
شرب الكحول بكميات كبيرة أي وجود الإدمان.
ارتداء جوارب غير مناسبة للقدمين خاصة تلك التي تكون مصنّعة من ألياف صناعية.
ارتداء حذاء غير مناسب في فترة النهار.
إصابة الأشخاص بمرض السكّري، واعتمادهم على الإنسولين لعلاج هذه الحالة.
حدوث نقص في بعض الفيتامينات في جسم الإنسان والتي من أهمها فيتامين ب.
حدوث زيادة في حمض البوليك في جسم الإنسان.
إصابة الإنسان بعدة أمراض من أبرزها الإصابة بمرض الفشل الكلوي.

علاج حرارة القدمين عند النوم

يتم تشخيص هذه الحالة للتأكد من سبب حدوثها، وعادة ما يتم التشخيص عن طريق استشارة طبيب أخصائي أقدام، وأجراء فحوصات البول والدم، وإجراء صور سينيّة للقدمين، كما يتم إجراء اختبار سرعة رد فعل الأعصاب.
فيما يخصُّ العلاج فإنه يتم اللجوء في بعض الأحيان إلى القيام بدهن القدمين بالحنّاء.
إن القيام بوضع القدمين في وعاء يحتوي على الماء المضاف إليه خلُّ التفاح يساهم في تخفيف الألم، ويجب تجفيف القدمين بعد الانتهاء من ذلك.
إن تناول شاي الزنجبيل بشكلٍ يوميّ في الصباح الباكر يُساهم في التخفيف من سخونة القدمين.
يَنصح بارتداء الأحذية المناسبة عند المشي، حيث أن ذلك يَمنح القدمين الراحة ويخفّف من احتمالية حدوث سخونة في القدمين.
يجب الابتعاد عن ارتداء الجوارب المتكوّنة من الألياف الصناعية، والاتجاه نحو ارتداء تلك القطنيّة.
يجب الابتعاد عن الوقوف لفترات طويلة من الزمن، وإذا ما كانت طبيعة العمل تتطلّب ذلك فإنه يفضل أخذ فترة من الراحة بين الحين والآخر ولو كانت بمقدار عدّة دقائق.

مراجع 1 2




%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%ac-%d8%ad%d8%b1%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%af%d9%85%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d9%86%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%88%d9%85

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 21 يونيو، 2017

يلجأ الجميع إلى النوم للراحة وللتخلّص من الضغوط الجسديّة والنفسيّة التي تصيبهم، إلاّ هناك بعض الأشخاص يعانون من حالات معيّنة تجعلهم غير قادرين على أخذ الراحة التامّة من النوم، أو الأرق في أثناء النوم وهذا ما يؤثّر عليه من جميع الأنحاء، ومن هذه الحالات الشعور بالحرارة في القدمين عند النوم والذي يحدث غالباً نتيجة الوقوف لفترات زمنية طويلة في فترة النهار، وغالباً ما تصيب هذه الحالة الأشخاص دون وجود مرض معيّن يدل على ذلك، حيث أنها لا تعتبر أمراً خطيراً ولا يدل الإصابة بها على وجود أمراض معينة، وتعتبر أمراً طبيعياً في غالب الأحيان، وسوف نتحدث في هذا المقال حول علاج حرارة القدمين عند النوم.

أسباب حرارة القدمين عند النوم

  • حدوث زيادة في الوزن أو السمنة، حيث أن الزيادة في الوزن تسبّب زيادة في حرارة القدمين وزيادة الألم فيهما أيضاً.
  • وجود الاضطرابات النفسيّة لدى الشخص الذي يعاني من حرارة القدمين.
  • وجود بعض الاضطرابات العصبية لدى الشخص الذي يعاني من حرارة القدمين.
  • التدخين بشراهة.
  • شرب الكحول بكميات كبيرة أي وجود الإدمان.
  • ارتداء جوارب غير مناسبة للقدمين خاصة تلك التي تكون مصنّعة من ألياف صناعية.
  • ارتداء حذاء غير مناسب في فترة النهار.
  • إصابة الأشخاص بمرض السكّري، واعتمادهم على الإنسولين لعلاج هذه الحالة.
  • حدوث نقص في بعض الفيتامينات في جسم الإنسان والتي من أهمها فيتامين ب.
  • حدوث زيادة في حمض البوليك في جسم الإنسان.
  • إصابة الإنسان بعدة أمراض من أبرزها الإصابة بمرض الفشل الكلوي.

علاج حرارة القدمين عند النوم

  • يتم تشخيص هذه الحالة للتأكد من سبب حدوثها، وعادة ما يتم التشخيص عن طريق استشارة طبيب أخصائي أقدام، وأجراء فحوصات البول والدم، وإجراء صور سينيّة للقدمين، كما يتم إجراء اختبار سرعة رد فعل الأعصاب.
  • فيما يخصُّ العلاج فإنه يتم اللجوء في بعض الأحيان إلى القيام بدهن القدمين بالحنّاء.
  • إن القيام بوضع القدمين في وعاء يحتوي على الماء المضاف إليه خلُّ التفاح يساهم في تخفيف الألم، ويجب تجفيف القدمين بعد الانتهاء من ذلك.
  • إن تناول شاي الزنجبيل بشكلٍ يوميّ في الصباح الباكر يُساهم في التخفيف من سخونة القدمين.
  • يَنصح بارتداء الأحذية المناسبة عند المشي، حيث أن ذلك يَمنح القدمين الراحة ويخفّف من احتمالية حدوث سخونة في القدمين.
  • يجب الابتعاد عن ارتداء الجوارب المتكوّنة من الألياف الصناعية، والاتجاه نحو ارتداء تلك القطنيّة.
  • يجب الابتعاد عن الوقوف لفترات طويلة من الزمن، وإذا ما كانت طبيعة العمل تتطلّب ذلك فإنه يفضل أخذ فترة من الراحة بين الحين والآخر ولو كانت بمقدار عدّة دقائق.

مراجع 1 2


<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: