اعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) ان العالم يواجه اكبر انتشار لمرض الكوليرا، حيث يتسارع انتشار المرض في اليمن بشكل كبير وبمعدل يصل الى 5,000 حالة جديدة يوميا.

واشارت المنظمة انه خلال شهرين فقط انتشرت الكوليرا في كل مناطق اليمن، وان 1,300 شخصا توفي بسبب الاصابة بالمرض، علما ان ربعهم من الاطفال. ومن المتوقع ان تزداد هذه الارقام في الايام القليلة القادمة.

وبهدف الحد من هذا الانتشار الرهيب للمرض تعمل منظمة الصحة العالمية جنبا الى جنب مع اليونيسف والشركاء الاخرين، وتحاول هذه الجهات ايصال الماء النظيف الى المواطنين في اليمن الى جانب العلاج اللازم.

وعقبت المنظمة ان الانتشار الذي تواجهه اليمن لمرض الكوليرا جاء نتيجة للحرب التي اندلعت منذ عامين فيها، الامر الذي ادى الى انهيار النظام الصحي وحرم ما يقارب الـ 14.5 مليون شخصا من الحصول على الماء النظيف واقل حد من النظافة الصحية.

هذا وقد وصل عدد الاصابات بالمرض حتى الان الى 218,798 حالة، ومن المتوقع ان يزداد اعداد المصابين بشكل كبير في الايام المقبلة.

ويعتبر مرض الكوليرا تلوث خطير يصيب الامعاء، وينجم عن تناول الاطعمة او المياه الملوثة بجرثومة تدعى الضمة الكوليرية (Vibrio cholera).

فترة حضانة هذه الجرثومة قصيرة جدا وتتراوح ما بين 7- 14 يوما، لتنتقل من بعد ذلك الى الدورة الدموية. في حال عدم تقديم العلاج اللازم للمصاب وفي الوقت المناسب، تتطور الاصابة الى داء الكوليرا الحاد الذي يهدد حياة المصاب.

تجدر الاشارة الى ان السبب الرئيسي للوفاة بسبب وباء الكوليرا هو فقدان سوائل الجسم بواسطة الافرازات من الامعاء عن طريق التقيؤ.

اقرأ ايضا: