هناك العديد من ادوية التهاب المفاصل الرماتويدي يمكنها الاضرار بالجنين خلال فترة الحمل، تحدثي الى الطبيب قبل الحمل، حيث انه من الافضل تجنب ادوية معينة خاصة بالتهاب المفاصل الروماتويدي لعدة شهور قبل الحمل.

يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يبدا الجهاز المناعي في مهاجمة الانسجة المحيطة بالمفاصل بالخطا، وتعمل العديد من ادوية التهاب المفاصل الروماتويدي من خلال تثبيط الجهاز المناعي، بينما تعمل ادوية اخرى توصف عادة على السيطرة على الالتهاب.

ان الانواع المختلفة من الادوية تحمل مخاطر مختلفة، فبعضها يمكن ان يؤدي لتشوهات خلقية، بينما يمكن ان تؤدي اخرى للاجهاض، ويمكن ان تزيد بعض الادوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي من خطر ارتفاع ضغط الدم او الاصابة بداء السكري للمراة الحامل.

من الممكن ايضا ان يكون توقيت تناول هذه الادوية خلال فترة الحمل مهما، فبعض الادوية، مثلا، قد تسبب مشكلات في الثلث الاول من الحمل فقط، في حين ينبغي تجنب تناول ادوية اخرى تماما.

تشمل ادوية التهاب المفاصل الروماتويدي الواجب تجنبها خلال فترة الحمل والارضاع ما يلي:

  • ميثوتريكسات (تريكسال): يعد واحدا من اكثر الادوية المستخدمة شيوعا لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، ويمكن ان يؤدي الى الاجهاض في مرحلة مبكرة من الحمل، وفي حالة تناوله في مرحلة لاحقة من الحمل، يمكن ان يؤدي الى تشوهات خلقية تؤثر على الدماغ والعظام.
  • ليفلونوميد (ارافا): ينصح الاطباء بتجنب هذه الدواء حتى قبل الحمل نظرا لانه قد يبقى في الجسم لمدة طويلة، ويمكن ان يساعد تناول دواء اخر يسمى كوليستيرامين في اسراع التخلص من ليفلونوميد من الجسم.
  • معدلات الاستجابة الحيوية: نظرا لمحدودية المعلومات المتعلقة بالسلامة مع هذه الفئة من الادوية خلال فترة الحمل، ينصح الاطباء عادة بتجنبها اذا كنت تخططين للحمل، وتشمل امثلة تلك الادوية اناكينرا (كينيريت)، وريتوكسيماب (ريتوكسين)، واباتاسبت (اورينسيا)، وتوسيليزوماب (اكتيمرا).

من المهم للنساء اللاتي يتناولن هذه الادوية ان تستخدم وسائل منع الحمل، واذا كنت تخططين للحمل، فتحدثي الى طبيبك بشان التبديل الى انواع مختلفة من ادوية التهاب المفاصل الروماتويدي الاقل خطورة اثناء الحمل.

اقرأ ايضا: