t74.jpg

الربو القصبي

الربو : عبارة عن نوع من أنواع الحساسية المزمنة التي تصيب الجهاز التنفسي ويؤدي إلى تقلص في شعيبات الهواء في الرئة ( Airway spasm ) مما يسبب ضيق في التنفس مع سعال وإفراط في إفراز البلغم وقد يصحو المريض أثناء الليل أو في الصباح الباكر بسبب النوبات .

وتتفاوت درجة حدة المرض من الموسمية الخفيفة ، إلى المتوسطة والحادة وعلى المريض بالربو تجنب العوامل البيئية والغذائية التي تزيد من حدة أعراض المرض وإتباع التعليمات والإرشادات التي تخفف من حدة نوبات الربو القصبي .

إرشادات غذائية للوقاية ولتجنب الإصابة بنوبات الربو :

  1. الامتناع عن التدخين أو التواجد في الأماكن التي يتواجد فيها مدخنون .
  2. تناول الفيتامينات المضادة للتأكسد وللالتهابات حيث تشير الدراسات بأن تناول ( 500 ملغم ) فيتامين ج ( C ) و ( 400 ملغم ) فيتامين هـ ( E ) يوميا يعمل على تحسن في حالات مرضى الربو الخفيفة والمتوسطة الحدة كما تشير الدراسات أيضا بأن تناول ( 1غم ) فيتامين ج ( C ) يوميا ( خلال فصل الشتاء ) لا يمنع ولكن يقلل من حدة أعراض ومدة الإصابة بالأمراض التنفسية .
  3. القيام بتمارين التنفس ( Breathing Exercise ) بشكل منتظم . مثل تمارين اليوغا الخاصة بتقوية الحجاب الحاجز ( العضلة الأساسية المسؤولة عن التنفس ) حيث تشير بعض الدراسات إلى تحسن في حالات مرضى الربـو الخفيفة والمتوسطة وعلى المدى البعيد من ممارسة تمارين اليوغا ، كما أن تمارين التنفس تعطي نتائج أفضل إذا رافقها تمارين الاسترخاء وعدد ساعات النوم الكافية للجسم .
  4. البدء بالتمارين الرياضية بالتدريج وذلك بعمل تمارين رياضية خفيفة في البداية ، كما يجب على مريض الربو أن يحمل معه دائما أدوية الربو البخاخة عند القيام بالتمارين الرياضية وذلك لمعالجة أعراض الربو التي قد تنتج عن القيام بالتمارين الرياضية الشاقة وخصوصا في الأجواء الباردة والجافة لأن ذلك يزيد من حدة أعراض نوبات الربو .
  5. المحافظة على الوزن المثالي للجسم وتجنب السمنة حيث تشير الدراسات إلى تحسن في وظائف الرئتين عند تخفيف الوزن لمرضى الربو الذين يعانون من السمنة .
  6. تجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية ( إذا ثبت لديهم حساسية من نوع معين من الطعام أو أكثر وذلك بعد القيام بعمل فحص الحساسية لديهم ) ، إن الإصابة بالربو الناتج عن تناول طعام معين مثل ( المكسرات ، الأسماك ، المأكولات البحرية ، الفول السوداني أو البيض ) لدى الأشخاص اللذين يعانون من حساسية من نوع معين أو أكثر من نوع من المواد الغذائية ، قد تظهر مباشرة بعد دقائق من تناولها ، وفي بعض الأحيان قد تظهر الإصابة بالربو بعد ساعات أو أيام ( 32 – 38 ) ساعة من تناول طعام معين مثل الأطعمة عالية السالسيليت ( Salicylates ) مثل : الموز ، الشوكولاته ، صلصة البندورة ، الحمضيات ، الحليب أو الملونات الغذائية ، وقد تستمر أزمة الربو لتدوم لمدة تتراوح من ( 48 – 56 ) ساعة .
  7. تجنب تناول الأطعمة المعلبة أو المحفوظة أو حتى الانتباه إلى بعض الأدوية والتي قد تحتوي على مواد حافظة أو ملونات صناعية وخصوصا مركبات السلفايت ( Sulfite ) ، البنزوات ( Benzoate والتيترازين Tartazine ) التي تسبب الحساسية وتزيد من حدة أعراض الربو ، كما يجب قراءة بطاقات البيان جيدا على جميع المواد الغذائية المصنعة قبل شرائها والتي تستعمل في أنواع العصير ، الأجبان ، اللحوم المعلبة وفي وجبات الحبوب الملونة الجاهزة للفطور ( Cereals ) وغيرها والتأكد من خلوها من الملونات والمواد الحافظة والملونات لأنها تسبب الحساسية وتزيد من حدة أعراض الربو وقد تكون خطيرة جدا في بعض الأنواع .
  8. استعمال الأعشاب ، لا يوجد دراسات كافية حول هذا الموضوع ولكن يجب الانتباه وعدم المبالغة في تناول الأعشاب لأنها قد تؤثر سلبيا على صحة الجسم .
  9. المـأكولات البحـرية وزيت السـمك لاحتوائهـا على أحمـاض دهنية نـوع ( أوميجـا – 3 ) ( Omega – 3 ) المضادة للتأكسد وللالتهابات حيث تشير بعض الدراسات بأن تناول المأكولات البحرية ( 2 – 3 ) مرات بالأسبوع وخصوصا عند الأطفال يحسن من الصحة العـامة للجسم وقد يخفف من حدة نوبـات الربو ، ولكن زيت السمك له مفعول سلبي على الأشخـاص المصـابين بالربو الذين يعانون من حساسية الأسبرين .

 

Tags: التنفس


الصحة العامة –


أمراض واصابات

اقرأ ايضا: