e142.jpg

<a href=سرطان الثدي عند الرجال …!” title=”سرطان الثدي عند الرجال …!” width=”550″ height=”310″>

دائماً وعند ذكر عبارة سرطان الثدي ..منتوجه بتفكيرنا بأنو الموضوع موضوع بيتعلق بالنساء فقط . تعتبر أورام الثدي عند الرجال من الأمراض النادرة خصوصا حينما تقارن بسرطان الثدي عند النساء الذي يعتبر من أكثر الأورام السرطانية انتشارا في العالم، إلا أن الملحوظ هو أن سرطان الثدي عند الرجال تضاعف خلال العقد الأخير من السنين.
وذكرت البروفيسورة ريتا شموتسلر، من عيادة الأمراض السرطانية في جامعة كولون، أن آخر احصائية كشفتها دائرة الاحصاء المركزية تشي بأن سرطان الثدي أودى بحياة 230 ألمانياً عام 2001 مقارنة بـ120 رجلا فقط أودى بحياتهم المرض عام 1991. وقالت البروفسورة في المؤتمر الألماني السنوي حول سرطان الثدي، إن سرطان ثدي الرجل يجري تشخيصه متأخرا دائما لأن «لا أحد يحسب له حسابا لندرة حدوثه».

* علامات الإصابة
* ودعت الطبيبة المختصة بسرطان الثدي والبروستات الرجال إلى تحسس اثدائهم بين فترة وأخرى، لأن تحسس ثدي الرجل أسهل من تحسس ثدي المرأة. وعلى الرجل أن يهرع إلى الطبيب المختص حال ملاحظته وجود تلون أحمر حول الحلمة يصاحبه ورم صغير وخروج بعض السائل من الحلمة.

ويكون الخطر اكبر عندما يلاحظ الرجل وجود مثل هذه الأعراض في جهة واحدة من الصدر لأن سرطان الثدي نادرا جدا ما يكون ثنائي الجانب.

وركزت شموتسلر على ضرورة البحث في تاريخ العائلة أكثر مما دعت إلى فحص الثدي المنتظم كما هي الحال عند النساء. وتشير آخر الدراسات العلمية إلى أن أحد جينين مسؤولين عن مخاطر انتقال سرطان الثدي عند النساء وراثيا، مسؤول أيضا عن انتقال الحالة في 5% من إصابات سرطان الثدي وراثيا عند الرجال.

من ناحيته ذكر البروفسور فالتر يونات، من عيادة الأمراض النسائية في جامعة كيل (شمال)، أن سرطان الثدي عند الرجال ما يزال نادرا رغم ارتفاع معدل الإصابة به في السنوات الأخيرة. وأشار إلى أن عدد الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الثدي في عيادة كيل كان 12 رجلا مقابل 3000 امرأة. والملاحظ هو ارتفاع الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال بمعدلات متماثلة في البلدان الصناعية الأمر الذي قد يفسر أسباب شيوع الحالة.
وربما تعود الأسباب إلى التغير في نمط الحياة، وزيادة استهلاك الكحول والدخان وتغير طبيعة الطعام الذي صار يحتوي على نسبة أكثر من هرمون الاستروجين، علما بأن علاج سرطان الثدي عند الجنسين بقي متماثلا ويستدعي التدخل الجراحي في المقام الأول.

وفي دراسة حول زيادة حجم أو تضخم غدد الأثداء عند الرجال تحدث البروفسور دومينيك دينشلاغ، من عيادة الأمراض النسائية في فرايبورغ، عن ظهور الحالة بين 90 ـ 60% من حديثي الولادة، 4 ـ 40% من الشباب في مرحلة المراهقة، وبين 36 ـ 65% من الرجال عند مفارقتهم مرحلة الشباب.
* اضطراب هورموني

* والظاهر أن معظم هذه الحالات عابرة وسببها الاضطراب الهورموني المؤقت في جسم الإنسان، وخصوصا من ناحية زيادة هورمون الاستروجين في الدم قياسا إلى الاندروجين. ومن الواضح أن سبب تضخم الثدي لدي حديثي الولادة يعود إلى انتقال الكثير من هورمونات الأم الانثوية إلى دم الطفل.

وقد تسبب السمنة وتراكم الشحم في منطقة ظهور حالة «الورم الكاذب» في الثديين معا، كما أن استهلاك الكثير من الكحول وأمراض الكبد وبعض الأدوية مسؤولة عن ظهور الحالة.

وأشار الطبيب إلى مسؤولية مستحضرات الاستروجين واوميبرازول (ضد القرحة) وسبيرونولاكتون عن 5% من حالات تضخم الثديين ، مع وجود نسبة 4% لا تعرف أسبابها.

وعموما فإن أورام الغدد وأورام الخصيتين والغدد الكظرية تسبب ورم الثديين.
وأثبت دراسة شملت 175 مريضا أن ورم كلا الثديين مؤشر أول على الإصابة بسرطان الخصيتين في 10% من الحالات. كما تتسبب أورام القصبات الهوائية والمعدة والكبد في تورم أنسجة الثديين، لأنها تؤدي إلى زيادة معدلات هورمون كوريون ـ غونادوتروبين الشبيه بالاستروجين في الدم.

Tags: الأمراض, سرطان, الثدي


الصحة العامة –


أمراض واصابات

اقرأ ايضا: