h3.jpg

جمال القدمين

لا أكون مغاليا أو مبالغا اذا أكدت أن 70% أو أكثر من البشر في عصرنا الحالى يشكو من وجود علل صحية مستمرة في أقدامهم في يحن أن الباقون لا يتمتعون بأقدام سليمة من العلل .

وان كانت هذه العلل غير مستمر بل تتراودهم من حين الى آخر وتنغص عليهم الحياة ، ولا عجب في ذلك والقدمان يتعرضان يوميا لعباء كثيرة ، ولا يلاقيان من العناية الصحية مما يساعدهما على تحمل هذه الاعباء والصمود لأثقالها ، ولقد انتشرت الاصابة بالعلل الصحية للأقدام بين سكان المدن الكبيرة في مختلف الأقطار في العالم .

مما أوجب وجود أطباء ومعاهد متخصصة في معالجتها وتهيئة الوسائل للوقاية منها ولكن الطبيب لا يستطيع إحراز النجاح المطلوب في هذا المجال الا بمساعدة المصاب نفسه بعد ان يلم بأسباب العلة وما تتطلبه الوقاية منها من إجراءات وعناية صحية وقائية تحافظ على صحة القدمين وتزيد من طاقتهما على تحمل ما تتعرضاان له من أعباء ويمكن أن تنحصر أسباب العلل الصحية في الأقدام بشكل عام في عوامل ثلاثة هى :

 

  1. الإجهاد : وهذا ينتج تشوهات في اوضاع عظام القدم مثل انبساط القدم ” فلات فوت ، او انحناء ” .
  2. إحتقان الدورة الدموية .
  3. التضيق على الأصابع داخل الحذاء .

والطبيب في جميع هذه الحالات لا يملك أكثر من توضيح الأسباب ، وإعطاء التوصيات والتعليمات للحيلولة دونها .
ويبقى على المصاب نفسه واجب التطبيق والعمل الفعال لتحقيق الشفاء بإذن الله .

احتقان الدورة الدموية :
ذكرنا فيما سبق أن الاحتقان أحد الأسباب الرئيسية لحدوث العلل الصحية بالقدمين ، وتحدث غالبا نتيجة للأسباب الاتية :

  1. إستعمال الحلقات المطاطية لتثبيت الشرابات الطويلة على الساق وخصوصا عند السيدات .
  2. أو لضغط الرحم عند الحامل .
  3. أو أورام المبايض أو الرحم .
  4. أو الامساك المزمن في الأمعاء .
  5. أكما أنه قد يكون نتيجة ارتخاء وتمدد في الأوردة نفسها أو خلل في صماماتها .

باحتقان فيما ما يسمى ” دوالى الساق ” ووجود هذه الدوالى يسبب عجز في طاقة الرجل ” الساق والقدم معا ” وآلاما مزعجة عند المشى وعند الوقوف خصوصا وان القدمين أبعد أجزاء الجسم عن القلب ، والدورة الدموية فيهما بطبيعتها أقل نشاط منها في انحاء أخرى من الجسم ولتنشيط الدورة الدموية فيهما يوصى برفعهما الى الأعلى كلما وجد الى ذلك سبيلا ، كما يوصى بإزالة الامساك اذا وجد ، وكذلك الخوض في الماء البارد ،والمشى بأقدام عارية فوق الاعشاب الندية في الصباح .

وصب الماء البارد فوق الأطراف السفلى ، ووجود دوالى بالساق محفوف أحيانا بأخطار صحية جسيمة منها تكون جلطة في الدم المتراكم فيها تنفصل أحيانا وتدور مع الدورة الدموية حتى تصل الى القلب وقد تصل بعد مثلا فتسده تماما وتمنع وصول الدم اليه تماما ويسبب أضرار خطرة جسيمة وأحيانا الموت بالسكتة القلبية والدوالى معرضة للإصابة بالالتهاب اذا ما وصلت اليها الجراثيم بطريقة من الطرق وقد يظل الإلتهاب موضعيا أو ينتقل مع الدورة الدموية الى انحاء أخرى من أجزاء الجسم وأعضائه .


الصحة العامة –


العناية والجمال

اقرأ ايضا: