h27.jpg

شخصيتك من خلال عينيك

عيون الشباب لها بريق خاص لكن عيون الشيوخ فهى تحملق ” تبحلق ” وعيون الشباب لا تكف عن الغنض والاختلاف , وبذلك تتغذى العين وتتغسل بالدموع اثناء الغنض وهذا هو السبب فى توصيتنا للمتقدمين فى السن ان يثابرو على الغمض والفتح لتقويه نظرتهم وحمايته من التداعى .

وما اكثر مايخطى الناس فى وضع رءوسهم يمشون مطرقين ويجلسون مطرقين مع ان الراس مجمعول للارتفاع على امتداد مستقيم العمود الفقرى فلا تجعل عينيك تنظر الى اسفل بلا الى لامام واذا كان عليك ان تقراى , فارفعى الكتاب الى اقرب مايمكن من مستوى النظر وذلك هو الوضع السليم واعلمى ان السوئل المطهره المستعمله فى غسيل العينين والقطرات والنظارا .

وما الى ذلك من وسائل علاج العين والعنايه بهلا لا تنفع مالم يكن العنق مستقيما منتصبا فى سائر حالاتك اثناء اليقظه . وهناك عوامل نفسيه كثيره لها اثر فى النظر , ونضارته وصحته , وفى مقدمتها : القلق والخوف , الشك , الحزن , التشائم , فابدى برفع هذه الهموم كلها عن كاهلك , وابعديها عنك ان كنت جاد فى تجديد شباب عينيك والمحافظه على بريقها . ومن الضرورى ان تستشيرى اخصائيا موثوقا به للحصول على طريقه سليمه فى العلاج والعنايه الصحيه .

واذا كانت بحاجه الى نظزاره للقراءه او المسافات , فيستحسن الا تواجلى ذلك فكل ساعه تقضيها بغير النظاره المناسبه تزيد من ارهاق عينيك ونظاره العين وجاذبيتها وجمالها ومساله لا تنفرد بالاهميه بل هناك طريقه استعمال العين هناك طريقه نظرتك الى الناس وهناك اسلوب تطلعك والصوره التى ىتطلعى بها على الناس بنظرتك فالعين هى امراه النفس كما يقول شكسبير ان نظرتك الى الناس والى الاشياء هى صوره شخصيتك فالنظره الرقيقه الحانيه تودى الى فكره غير الفكره التى تواديها النظره الصارمه .

والنظره الحالمه غير النظره الثاقبه الغامضه ومن الملاحظ ان المتقدمين فى السن , لا سيما السيدات ” عواجيز الفرح ” يرون من حقهم ان يطالعو الناس بنظرات كمنظرات الصقر  وان يقبلو فيهم عيونين من اعلى الى اسفل بنظريات غير مريحه ودلت التجارب السابقه على ان النظره الرقيقه تغير من طريقه الشعور والتفكير فالعين كما قلنا مراه النفس , وكل التغيرات متكلفه فى النظرات لا يلبثص ان يودى الى تغير فى معامله الناس عموما وفى الشعور بهم والاحساس نحوهم .

ان المواده والكرم ضوروريات جدا للسعاده والشباب من كل النواحى . . فعندئذ ترى زميلك قادمه نحوك ضعى النور الموده لتحسى بنظرتك انها تفتح لها ذراعيك وستسمى – مهما كانت سنك – ان عينيك شابتان فيهما نور وغنى وموده . وعندما يحدث اى انسان فى امر يهمه يجب ان تصغى له بعينيك لا باذنيك وذهنك فقط . . . فالعين هى التى تعدل المتكلم على مقدار حماستك لما تسعى ومدى اهتمامك لما يقول ومن العسير ان تقاوم المتحدثه حبها لك اذا شعرت فى نظرتك بالحماسه للاصغاء فالحماسه هى علامه الشباب والنظره الحاره المتحسمه هى النظره المفعمه بالحياويه والشباب .

Tags: الشباب


الصحة العامة –


العناية والجمال

اقرأ ايضا: