h33.jpg

متاعب الشعر

  • الشيب و سقوط الشعر :

إن المرأة تعد سقوط الشعر من المصائب الفادحة التي تتعرض لها لذلك فإنها تنظر إلي أغراض سقوط الشعر بخوف كبير

كما أنها تخشي أن يدرب فيه الشيب و الحقيقة : وان شيب الشعر ليس بالصورة التي كثيرات تتصورها كثيرات من السيدات . فكم من سيدة تبدو جميلة في رأس قد توج بالشعر الابيض على أن ظهور هذين العرضين في سن مبكرة لابد أن يرجع إلي أسباب مرضية فمن الطبيعي أن يسقط الشعر , ولكن بقدر محدود فإذا زادت كمية الشعر الذي يسقط عن هذا القدر كان ذلك عبارة عن نذير .

ولكن ماهي كمية الشعر التي يمكن ان تسقط دون يتسرب الخوف الى القلوب ؟

خمسون شعرة كل يوم وحتي نعرف السر وراء هذا الرقم إسمعي هذه الحقائق :

  • عدد شعر رأسك حوالي 100 ألف شعرة .
  • يتجدد هذا العدد خلال خمسة اعوام تقريبا . معني ذلك أن حوالي خمسون شعرة تتجدد كل يوم أي أن سقوط خمسون شعرة يوميا يعتبر ظاهرة طبيعية , فالشعرة الموجودة علي رأسك لها عمر قدره خمس سنوات ولكن لا ينتهي عمر كل الشعر في لحظة أو يوم واحد .
  • فقد تسقط الشعرة لانتهاء عمرها في الوقت الذي تكون فيه الشعر المجاورة في بداية عمرها . وهكذا يظل الرأس دائما مغطي بالرغم من سقوط خمسون شعرة يوميا .

معلومة اخرى :
هي أن الرقم الحقيقي للشعر يعتمد على لونه فالأصفر وهو الافضل يكون أغزر والأحمر أكثر سمكا ويكون أيضا خشنا , لكنه ليس غزيرا والشعر الداكن يأتي وسط بينهما ولون الشعر وبنيته يأتي بالوراثة لون الشعر الطبيعي هو مزيج من الظلال , أسود , بني , أصفر , أحمر والبني الفاتح فيه كمية متساوية من كل لون من الظلال . أما الاصفر فمعظمه أصفر بينما الأسود فيه قليل من الأصفر أو الأحمر ولون الشعر الطبيعي مرتبط بلون البشرة نعود ونقول .

لكن إذا حدث وزادت كمية الشعر التي تسقط كان وراء ذلك واحد من الأسباب الآتية :

  • الأول : كثرة شد الشعر علي الرولو أو العنف في شده .
  • الثاني : هو الاصابة بالانفلونزا . أو إلتهاب اللوزتين الحاد , أو الدوسنتاريا الحادة , أوالحميات هذه الأمراض قد يسقط الشعر كثير .
  • الثالث : عقب الولادة , واثناء الرضاعة .
  • الرابع : عقب حالات النزيف الحاد .
  • الخامس : بعد العلميات الجراحية الكبيرة التي تستلزم بقاء المريض تحت تأثيرا التخدير لساعات طويلة .
  • السادس : عقب الصدمات النفسية والعصيبة .

وفي هذه الحالات يحدث سقوط الشعر بعد إنقضاء فترة من تعرض الجسم لأي من هذه العوامل وتترواح المدة بين 3 الي 6 شهور ولكن هناك حالات أخري تؤدي الي سقوط الشعر بكثرة وبإستمرار إنها حالات مزمنة , لكنها ترتبط إرتباطا غير مباشر بحالة من الحالات المزمنة :

  • الأنيما المزمنة . . . وهي تحدث مثلا في حالة الطمث الشديد أو الريجيم الخاطئ .
  • إضرابات الغدد الصماء . . . خصوصا الغدد النخامية والغدد الدرقية .
  • بعض الأمراض المزنة مثل البول السكري . . . والسل .
  • أمراض الدم الخبيئة .

و ملاحظة أخرى :
أغلب الذين يشكون من سقوط الشعر تكون حالاتهن طبيعية فالشعر الذي يسقط يكون في المعدل الطبيعي اي في حدود خمسين شعرة كل يوم ولكنه الخوف علي الأكليل الجميل واخيرا اريد أن أضع هذه الحقيقة العلمية في نهاية الحديث عن سقوط الشعر إذن الشعرة تنمو بمعدل 1 ملليمتر كل 3 أيام إن الشعرة تحتاج إلي شهرلتنمو ومعني هذا الكلام أنه لا يجوز أن تنظري كل صباح إلي شعر رأسك وتنزعجي لأنه لم يزد طوله

ماهو علاج سقوط الشعر؟
العلاج الأكبر هو الأسباب التي أدت إلي سقوط الشعر فسقوط الشعر في حد ذاته ليس مرضا إنه نتيجة للإصابة بواحد أو أكثر من عدة أمراض .

هناك نصيحة أخرى :
أنه لا يمكن الإعتماد علي أي مستحضر طبي يعالج الشيب من الخارج على أن إستعمال بعض المحاليل للشعر مع التدليك المستمر قد يكون إجراء نافعا في حفظ الشعر من السقوط وقد قامت الجمعية الطيبة البريطانية بعدة تحايل على مقويات الشعر الشائعة وإتضح انها جميعا تحتوي علي تسعين في المائة من الماء , وآثار لبعض المواد النشطة .
ومن بين هذه المواد يمكن ذكر الكحول والزيوت الأساسية ومن أهمها زيت يستخرج من اوراق شجرة تنموفي جزر الهند الغربية باسم (باي) وكذلك زيت (روز ماري) ومعظم هذه المقويات تحتوي علي زيت الباي والكحول المخفف مع إضافة بعض المواد العطرة ومثل هذه المستحضرات علاوة علي انها منشطة تعد معطرة .

  • القشر :

تعاني كثير من السيدات من وجود قشر في الرأس وتجد في ذلك مضايقة لها وحرجا , عندما تمشط شعرها ويتساقط على ملابسها وهذا القشر ليس معديا إن نزول بعض القشر من فروة الرأس أمر عادي ولكنه طريق لنقل الميكروبات والامراض الي فروة الرأس . لذا يجب علينا ألا نستعمل قبعات غيرنا أو أدوات زينتهن كالأمشاط والفرشاة ويوجد غسول يحتوي علي الكبريت يدلك به الشعر أيام ويسغل بعدها الشعر بالشامبو الطبي إستعملي هذا الغسول حتي يزول القشر وبعدها لاتستعمليه سوي مرة كل اسبوع .

وفي اثناء العلاج :
احرصي علي ان تطهري أدوات التمشيط من أمشاط وفرش حتي لا تجدد الاصابة بإستعالها .

  • تقصف الشعر :

وهي شكوي شائعة جدا بين النساء وهي تختلف عن سقوط الشعر ففي حالة سقوط الشعر : تسقط الشعرة كاملة ويلاحظ إنتفاخ صغير في نهاية الشعر الساقطة إنتفاخ باهت اللون ولكن في حالة تقصف الشعر يكون الاذي عبارة كسر في ساق الشعرة . ويكون السبب ناشئا عن عدة عوامل خارج الجسم علي عكس الحال مع سقوط الشعر .

واهم هذه الحالات التي تؤدي الي تقصف الشعر  :

  1. عمل البرماننت بطريقة غير سليمة وهذه العملية تستلزم إستعمال مواد كيميائية تساعد على تشكيل الشعر . فإذا زاد تركيز هذه المواد أو زادت مدة تعويض الشعر لها تكون النتيجة إذابة لحاء الشعرة وهذا يؤدي الي ضعفها فيسهل كسرها .
  2. السخونة الزائدة في الشسوار .
  3. تكرار صباغة الشعر في أقل من ثلاثة اشهر . والسر في ذلك : أن عملية إزالة الصبغة السابقة تستلزم إستخدام مواد كيماوية تؤدي الي إصابة لحاء الشعرة بالضعف وبالتالي يسهل أن تنكسر .
  4. إصابة فروة الرأس بالتهابات جلدية مصحوبة بهرش فالهرش في حد ذاته يسبب تقصف الشعر .
  5. عاد شد الشعر اللاشعوري وهي ناتجة عن اضطراب نفسي .
  6. الشعر الجاف وهذا أكثر قابلية للتقصف من الشعر الطبيعي . وغالبا التي تحيط بالشعرة ناتجا عن مستحضرات تذيب الطبقة الدهنية التي تحيط بالشعرة وتعطيها المرونة اللازمة لها .
  7. واخيرا يجب أن توضع هذه النقطة في الاعتبار : تختلف مقاومة الشعر للسقوط أو التقصف من شخص الى شخص  وذلك حسب نوع الشعر ويجب ملاحظة أنه خلال فترات معينة يكون الشعر أكثر تأثرا بعوامل الإيذاء مثل فترات النقاهة من الحميات .فترات الحمل وتعب الولادة وفي فترة الرضاعه .

Tags: المرأة


الصحة العامة –


العناية والجمال

اقرأ ايضا: