h26.jpg

وصفات تجميليّة من حول العالم

تتمنّين لو تكتشفين أسرار جمال النساء في البلدان الأخرى؟ وترغبين في معرفة كيف يستفدن من طبيعة بلادهنّ للبقاء على نضارتهنّ وحيويّتهنّ؟ سافري معنا إلى 8 بلدان حول العالم، وتعلّمي حيلاً جماليّة نسائيّة طبيعيّة لم تخطر على بالك يوماً.

  • فرنسا

إليكم هذا السرّ التجميليّ الصغير من فرنسا. فنساء هذا البلد يقمن بنقع أصابعنّ في الماء الدافئ، بعد إضافة عصير الليمون إلى هذا الماء؛ لأنّ هذا المزيج يمحو آثار الاصفرار عن الأظافر.

  • سنغافورة

بسبب الرطوبة العالية جدّاً في هذا البلد، تقوم النساء هناك بعدد من الحيل التجميليّة الطبيعيّة. الأولى هي مسح أطراف شعورهنّ بقليل من زيت جوز الهند، قبل النوم، وتركه حتّى اليوم التالي؛ لأنّ زيت جوز الهند سيُحافظ على صحّة الشّعر ولمعانه وسيمنع تجعّده. كما يقمن بالحفاظ على بشراتهنّ متوهّجة، نضرة وناعمة، باستعمال حبّة مهروسة من الأفوكادو ووضعها على كامل الوجه، لمدّة 15 دقيقة، قبل أن يغسلن وجوههنّ بالماء، إذ يحتوي الأفوكادو على الزيوت الطبيعيّة التي تحتاجها البشرة. كذلك تستعمل النساء حبّة من البابايا بنفس الطريقة لتقشير البشرة وإزالة الشوائب عنها، بسبب غنى البابايا بالبابين الذي هو أنزيم مقشّر.

  • المملكة المتّحدة

في بريطانيا، تحتوي المياه على مادّة الجير الذي يجعل الشّعر هشّاً وضعيفاً. لذلك تعتمد النساء هناك على الشّامبو الجافّ الذي يعتبر المقاوم لآثار الجير، والذي يُحافظ على انتعاش ونظافة الشّعر ويُعطيه الحيويّة والحياة اللتين يحتاجهما، على أن لا يتعدّى غسل الشّعر الثلاث مرات أسبوعيّاً.

  • اليونان

لشعرٍ لامعٍ جميل، تقوم اليونانيّات بمزج إكليل الجبل مع الماء، ثمّ يوضعان على النار حتّى درجة الغليان. تتمّ تصفية المزيج المذكور، ثمّ يُغسل الشّعر بالماء المصفّى، فتحصل النساء على شعر برّاق خالٍ من التراكمات ونظيفٍ حتّى العمق.


الصحة العامة –


العناية والجمال

اقرأ ايضا: