e174.jpg

<a href=سرطان الحنجرة و الشاي الساخن” title=”سرطان الحنجرة و الشاي الساخن” width=”550″ height=”377″>

 

حذر علماء وباحثون ايرانيون من ان شرب الشاى الساخن فجاة لة علاقة مباشرة بسرطان الحنجرة. جاء ذالك عندما قام مجموعة من الباحثين الإيرانيين، على إقليم “غولستان”، حيث أعلى نسبة إصابة بسرطان الحنجرة على المستوى العالمي، ويشتهر أهالي المنطقة بتناول كميات هائلة من الشاي الأسود الساخن، نحو 1.8 ليتراً في اليوم للشخص

وشكل المسؤول عن البحث، رضا مالكزاده، من “مركز أبحاث أمراض الجهاز الهضمي” بجامعة طهران للعلوم الطبية، فريقين: الأول من 300 مريض بسرطان الحنجرة و 571 شخصاً يتمتعون بالصحة، ويقيمون في ذات المنطقة.
ووجد البحث أن تناول الشاي الساخن يزيد خطر التعرض لسرطان الحنجرة، بواقع الضعف، مقارنة بمن يتناولونه وهو دافئ (من 65 درجة مئوية إلى ما دون.)
ويرفع الشاي الساخن للغاية (70 إلى 158 درجة) مخاطر الإصابة بالمرض إلى ثمانية أضعاف.
وفي العادة يرتبط بسرطان الحنجرة بكثرة التدخين وشرب الكحول، إلا أن العلماء نظروا إلى المشروبات الساخنة، كأحد العوامل المسببة للمرض، نظراً للضرر الذي يحدثه لخلايا الحنجرة.
وقالت دورية “لانسيت” العلمية إن الدراسة دعمت نظرية أن السوائل الحارقة قد تتسبب في تضرر الطبقة الظاهرية للحنجرة، مما يؤدي للسرطان، إلا أن البحث لم يتطرق بالتفصيل لكيفية تطور ذلك.

 

Tags: إصابة


الصحة العامة –


النظافة الشخصية

اقرأ ايضا: