s188.jpg

الاكتئاب اسبابه عديد’ة وعلاجه داخل العائلة

الاكتئاب لايرحم حتى الاجنة في ارحام الامهات حيث تؤكد الدراسات العلمية الحديثة ان الحالة النفسية السيئة للام قد تؤدي الى زيادة احتمالات اصابة الجنين بالاكتئاب ولكن هل الانسان العراقي يعاني الاكتئاب وهل هو ضمن الاحصائيات التي نشرتها منظمة الصحة العالمية بان هناك ما يقارب 340 مليون انسان في العالم يعانونه.اسئلة عديدة كانت تبحث عن الاجابة ولكن السؤال الاول كان هل الاكتئاب هو الحالة النفسية التي قد تصيب الشخص؟

يقول الدكتور( محمد.ط )ليس منطقيا ان نطلق على الحالة النفسية او اضطراب مزاجي اكتئاباً ولكن هناك بعض الاحباطات التي تؤدي الى شعور الانسان بالفتور وانعدام الرغبة في التواصل مع الاخرين وهناك حالات قد تؤدي الى اصابة الشخص بالاكتئاب نتيجة الاصابة بالصداع الدائم والام المعدة ويمكن تمييز هذه الحالات في مجتمعنا والتي تحدث بأعداد كبيرة نتيجة فقدان شخص عزيز

او فقدان الوظيفة إضافة الى الادمان على المخدارت وانخفاض الترابط الاسري .ويجب ان تكون العائلة اكثر ترابطاً وحرصاً على أبنائها لانه مع الاسف الشديد بعض المراهقين وهم في اعمار تكون نسبة الاصابة بالاكتئاب قليلة نلاحظ انها زادت بسبب وجود مسببات ساعدت على عزلة الطفل او المراهق والشاب نتيجة الاوضاع الأمنية التي جعلت اشخاصأ كثيرون يعتزلون الحياة والابتعاد عن الواقع ولكن بعد مرور فترة من الوقت يمكن العودة الى الحياة الطبيعية ولا نعلم لماذا الى هذا الوقت المريض النفسي لا يحبذ الذهاب الى الطبيب النفسي لمعرفة أسباب مرضه بعد ان اظهرت الفحوصات والتحاليل الطبية سلامته من الامراض .

تقول سارة طالبة جامعية : مظاهر الاكتئاب عندي تتمثل في فقدان الشهية والكسل الشديد واحب العزلة وقليلا ما اختلط بعائلتي وقد حدثت هذه الحالة بعد تعرض والدي واخي الى الموت في إحد الانفجارات في منطقة اليرموك.
دائما اجد نفسي بعيدة عن الواقع واحاول اللجؤ الى النوم والابتعاد عن الضوضاء وهذه الحالة تراودني بين فترة واخرى وحتى في ايام الدراسة بدات اجلس بعيدا عن صديقاتي لا اعلم لماذا وبعد مرور حوالي سنتين اصبحت افضل وعدت الى حياتي الطبيعية ولكن اجد افكاري في بعض الاحيان تسوقني الى الانعزال.

هيثم موظف بدأ كلامه بنوع من العصبية والتوتر وقال كيف لا أصاب بالاكتئاب وضغوط العمل كثيرة وأحياناً من كثرة الإلحاح وعدم اتباع الطرق القانونية في تطبيق الالتزامات الخاصة بالعمل وعدم استطاعتي تصحيح الأخطاء لا أجد منفذ لنفسي غير إعلان الكآبة وعدم التكلم مع أي شخص كان ومع الآسف قد اثر ذلك على طريقة معاملتي مع عائلتي ولكن بعد يوم او يومين أقول لنفسي سوف اترك كل شي ولا دخل لي بذلك

عبير لم يتجاوز عمرها الأثني عشر عاماً ولكن تجدها في عالم بعيد عن الطفولة ولم يعرف سبب مرضها الذي يتجاوز احيانا الصراخ والبكاء والجلوس وحدها في احد اركان الغرفة وكل محاولات عائلتها لم تنجح في إخراجها من هذه الحالة والسبب كما تقول والدتها انها كانت واقفة لحظة انفجار عبوة ناسفة قرب مدرستها ورؤيتها اصابة الطالبات امامها ومنذ ذلك الوقت وهي لا تتكلم معنا وحتى تناولها الطعام وحدها وأكد الطبيب ان حالتها وقتية وتزول بعد مرور الوقت وهذا ما يسمى الاكتئاب المؤقت .

وهناك انواع عديدة من الاكتئاب ترتبط بفعل الضغوط الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية التي لعبت دوراً كبيراً في واقعنا وكل يوم نسمع الكثير من الاخبار التي تجعل القلق والنفور من الواقع وهو ما يدعى الاكتئاب الذي يزول بزوال السبب وكل انسان معرض له بين فترة واخرى وقد تمتد احيانا الى يوم او يومين او اكثر وحسب درجة استجابة الشخص المريض (المكتئب )

يقول رغيد لا اعلم كيف اصف حالتي فأنا انام بشكل طبيعي ولا اشكؤ من شي ولكن في بعض الايام أصحو وانا لا ارغب بالتكلم مع أي شخص وتصيببني حالة من العصبية لأقل شي ولهذا اجد انني احتفظ بهدؤء أعصابي بعدم الاندماج والتكلم مع أي شخص حتى ان كانت زوجتي التي تتضايق من اسلوبي ولكن هذا الأمر خارج عن سيطرة اعصابي والاحظ انني اعود الى طبيعتي بالتدريج وبمرور وقت قصير احيانا لايتعدى ساعات.

ويضيف الدكتور محمد قد يكون الاكتئاب وراثي او كيماوي وبيولوجي وهذه موجودة في مراكز تحكم المزاج في الدماغ وكذلك نتيجة الاصابة بأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض وفي الوقت الحاضر وفي مجتمعنا نلاحظ ان المرأة أصبحت تشكل نسبة اكبر من الرجال بالإصابة بحالات الاكتئاب نتيجة الظروف الصعبة التي تحيط بها او بسبب استخدام العنف ضدها ان كان من قبل زوجها او الاخرين وكذلك الخوف من تعرضها الى الخطر في أي وقت كان كل ذلك جعلها تحتاج الى العناية والرعاية الصحية الصحيحة ولكن نجدها تهلك جهازها المناعي بتناول المهدات المختلفة للهروب من الواقع وان تكون الام اكثر اتزاناً وحرصا على معاملة الطفل اذا كان في مرحلة عمرية يفهم ما يحدث حوله من احداث قد تكون السبب في فقدان احد ذوية وان نهيئ الظروف الملائمة لتجاوزها لان تعرض الطفل الى الضرب او العنف الجسدي يكون بداية تكون الاكتئاب الملازم لتكوين شخصيته الحالية والقادمة .

Tags: الاكتئاب


الصحة العامة –


تطوير الذات

اقرأ ايضا: