s192.jpg

الاكتئاب واثره عليك ؟ وعلاجه كنت تعانين من الاكتئاب، فمن الطبيعي أن لا تقرئي هذه المادة.. فقلّما راق للمكتئبين قراءة مقالات تتحدث عنهم، لذلك إن كنت غير مكتئبة اليوم، فننصحك بقراءة هذه المقالة، على الأقل قد تفيدك في الغد بحال _دخلت في حالة من الاكتئاب والحزن.

بداية، نعلم جميعنا أن حياتنا التي نعيشها متقلبة الأحوال، فتارة نجد أنفسنا في قمّة السعادة، وتارة أخرى نجد أنفسنا تائهين ضائعين، نبحث عن معين أو مساعد لنا بسبب همومنا وأحزاننا ومشاكلنا.‏

وعندما يدخل الشخص منّا في حالة “الاكتئاب” والحزن، يصبح فريسة سهلة للأمراض والتعب والإحباط، وفريسة للعصبية أو اليأس..‏

كيف أخرج من الاكتئاب؟‏

ولكن بشكل عام، عليك أن تحافظي على رباطة جأشك، وتحاولي التغلب على تلك الأحاسيس الوسواسية، فحتى الشديد من هذه الحالات يمكن التحكم فيها بأتباع الأساليب التالية:‏

1- أول شيء عليك بالتقرب من الله تعالى، والإكثار من قراءة القرآن، يقول الله تعالى {ألا بذكر الله تطمئن القلوب» فعلاج القلوب المرهقة من مشاكل الدنيا، التفكّر بالآخرة، والقرب من رحمة الله عز وجل.‏

2- اجلسي واستمتعي بالمشاكل من حولك. فالحزن شعور مؤقت سوف يزول بعد فترة من الوقت, ويجب أن تؤمني بذلك.‏

3- اشغلي نفسك بشيء تحبينه.. كأن تمشي في نزهة خارج المنزل, أو أن تذهبي لزيارة صديقة أو قريبة, أو أن تقرئي كتاب.‏

4- ابحثي في الذاكرة عن أشياء كنت تحبينها.. احصلي عليها أو مارسيها أو حتى فكري فيها بعمق.‏

5- تحدثي مع الآخرين الذين تثقين بهم وتحبينهم.. وأشركيهم معك في كل مشاكلك وذلك بالتحدث إليهم عما يجول بخاطرك.‏

6- يمكنك أن تصرخي بأعلى صوتك, أو أن تبكي بحرقة.. فإن ذلك سوف يريح ويخفف الكبت الداخلي لديك.‏

7- اجلسي وحللي المواقف والأسباب التي دفعتك للاكتئاب… فإن ذلك يمكن أن يريحك نفسياً.‏

8- تجنب السعي وراء أمور من الصعب تحقيقها.. وكوني واقعية.. لأن الفشل في تحقيق المهام يبعث إلى الإحباط والكآبة.‏

9- مارسي التمارين الرياضية بانتظام… وأدي ما عليك من العبادات المفروضة لأن ذلك يصفي الذهن وينقي الروح من الشوائب ويقطع الهواجس والوساوس ويذهب عمل الشيطان.‏

10- إذا اشتد بك الضيق النفسي, تناولي معدات الرسم… وصبي فيها كل ما تشعرين به وما تحسين به, فالألوان التي تضعيها على الصورة سوف يكون لها تحليل نفسي, فمثلاُ: اللون الأحمر يعبر عن الغضب, واللون الأسود يعبر عن الحزن بينما اللون الرمادي يعبر عن التوتر.‏

11- أحزمي أمرك مع الآخرين وواجهي الحقيقة… بأن تقولي للمخطأ أنك أخطأت ولا تترددي في ذلك.‏

12- ابحثي عن شيء كان يضايقك أن تقومي به, وأندمجي فيه بأن تنفذيه.. مثلاً: القيام بتنظيف الحمام, وغسل سيراميك الجدران بفرشاة قديمة للأسنان, أو تصفح مجلة أو صفحة في كتاب قرأتيه مرات عديدة, وهكذا.‏

13- هدئي من نفسك… فإن الحياة التي نعيشها تسير بنمط سريع يصعب علينا ملاحقته، وقد يكون ذلك عاملاً هاماً لحدوث الاكتئاب لدى البعض من الناس، لذا يجب أن نهدأ ونسترخي في حمام دافئ, بينما نحن نفكر فيما يحدث حولنا من أمور.‏

14- تجنبي اتخاذ قرارات كبيرة أو هامة بينما أنت تعانين من حالة كآبة.. ويمكن تأجيل ذلك إلى حين عودتك إلى حالتك الطبيعية من جديد.‏

15- عاملي الآخرين باحترام, فإن ذلك يجبرهم على التعامل معك باحترام. وعكس ذلك سوف يحملك ما لا طاقة لك به.‏

16- لا تجازفي بالدخول للمحلات الكبيرة وأنت مكتئب.. لأن ذلك سوف يدفعك لشراء ما يلزم, وما لا يلزم، وفي النهاية تحميل نفسك وزراً آخراً بتحمل دفع نفقات ما قمت بشرائه, وأنت لست مستعدة لذلك تماماً.‏

17- أغلقي باب (الثلاجة), وابتعدي عن المشهيات من الطعام.. حتى لا تدفعي الثمن بزيادة في الوزن قد تجعلك نادمة على ما فعلت.

Tags: حالة, الاكتئاب


الصحة العامة –


تطوير الذات

اقرأ ايضا: