s194.jpg

التشخيص والصورة الاكلينيكية للاكتئاب الصورة النمطية للاكتئاب هي شعور مرضي بحالة من الكدر والحزن والضيق مصحوبة بتغيرات في النوم والشهية للطعام والرغبة الجنسية. كما أن المكتئب يفقد الرغبة في القيام بالأنشطة الحياتية الضرورية كالعمل أو العناية بالمنزل والأطفال لربات البيوت وكذلك العزوف عن مباهج الحياة والأنشطة التي كانت تسعده سابقا كهواياته مثلا لعب كرة القدم أو الكتابة أو الرحلات. كما أن المكتئب يميل للعزلة وعدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين وقد تصل العزلة إلى حد البقاء في غرفته وعدم الرغبة في التواصل مع المقربين منه.

التعب العام والشعور بالإجهاد هو واحد من أكثر أعراض الاكتئاب حدوثا وقد يأخذ الجزء الأكبر من صورة الاكتئاب ويبدأ المريض بالبحث عن أسبابه وبعمل الفحوص الطبية المتكررة لمعرفة إمكانية إصابته بمرض جسماني.

يطغى على شعور المكتئب القنوط واليأس والتفكير السوداوي بشأن ماضيه فيعتبره غير منتج ولم يعمل المأمول منه في حياته. وأن حاضره مؤلم والحياة لا تستحق العيش. والمستقبل ينظر إليه بتشاؤم. تراود المكتئب أفكارا قوية بضرورة إنهاء حياته نتيجة اليأس من وجود مخرج لحالته النفسية أو حل لمشاكله ويكون المكتئب أشد ما يكون اكتئابه في الصباح الباكر ولذلك يقدم بعض المرضى على الانتحار صباحا. ثلثا مرضى الاكتئاب تراودهم الأفكار الانتحارية وحوالي 10 إلى 15% ينهون حياتهم بأنفسهم(ينتحرون).

أكثر ما يكون مريض الاكتئاب مكتئبا في الصباح ثم يبدأ مزاجه بالتحسن شيئا فشيئا مع مضي الوقت خلال اليوم وهذا الوصف تجده لدى الكثير من مرضى الاكتئاب.

يشعر المكتئب بالقهر وتنتابه نوبات بكاء أو رغبة في البكاء وأحيانا دون مبرر يعرفه المريض. ويعبر الكثير من مرضى الاكتئاب عن شعورهم ببعض الراحة بعد البكاء ولو بشكل مؤقت. من الأعراض الشائعة للاكتئاب عدم القدرة على التركيز واعتلال الذاكرة التي تصل لحد يشبه الخرف في حالات شديدة من الاكتئاب أو لدى كبار السن.

اضطرابات النوم شائعة الحدوث في الاكتئاب حيث يعاني 80% من المرضى من مشاكل في بدء النوم أو الاستيقاظ بشكل مبكر جدا وعدم القدرة على النوم مرة أخرى.

قد تصاحب الاكتئاب أعراض ذهانية وحينها يسمى الاكتئاب الذهاني(Psychotic Depression) ففي الحالات الشديدة يبدأ المريض بسماع أصوات ليس لها مصدر حقيقي وتسمى الهلاوس السمعية وغالبا ما تكون هذه الهلاوس ذات محتوى مزعج للمريض مثل أن يسمع من يقول له (أنت إنسان سيء ولا تستحق أن تعيش),(أنت إنسان فاشل)…وهكذا أو يبدأ بتصديق أمور غير حقيقية(ضلالات) كتوهم المرض أو الشعور بالذنب أو عدم الثقة بالنفس أو أنه غير مرغوب به من المحيطين به وأنه عبء عليهم وهكذا.

قد يصل الاكتئاب إلى درجة كبيرة من الشدة بحيث لا يتحرك المريض ولا يتكلم أبدا وهو ما يسمى الاكتئاب التخشبي. وتصاحب التخشب أيضا العزوف الكامل عن الطعام والشراب تصل أحيانا للإصابة بالجفاف واختلال أملاح الجسم مما يؤدي لمشاكل جسدية.

الصورة الغير نمطية للاكتئاب:
لا يعني الاكتئاب فقط الشعور بالضيق والحزن بل قد يأتي بصور عديدة قد لا يعبر عنها المريض بالصورة النمطية المعتادة. فالاكتئاب من الممكن أن يأتي بصورة شكوى جسمانية أو جنسية أو اجتماعية وهكذا.

وقد تأتي اضطرابات النوم والشهية بزيادة كل منهما مع زيادة الوزن. وكذلك يكون المزاج أسوأ مع مضي الوقت أثناء اليوم على ع** الصورة النمطية للاكتئاب.

مسار المرض ومآله:

لتشخيص حالة الاكتئاب المرضي يجب أن يستمر لمدة أسبوعين على الأقل وما دون ذلك تعتبر نوبة اكتئاب قصيرة (Brief Depressive Episode). الاكتئاب مرض نفسي مزمن وله مسار يتسم بالتفاوت من وقت لآخر. تستمر نوبة الاكتئاب لستة أشهر أو سنة إذا لم تعالج. وتعاود نوبة الاكتئاب الظهور مرة أخرى بعد علاجها (الانتكاسة).

العلاج:

ينم علاج الاكتئاب عادة في العيادات الخارجية وقد لا تستلزم مناظرة الحالة من قبل طبيب نفسي بل أن الطبيب العام أو المتخصص في تخصصات أخرى من الممكن أن يعالج الاكتئاب البسيط والمتوسط الشدة والخالي من المضاعفات.

يحتاج مريض الاكتئاب للتنويم بالمستشفى في حالات معينة مثل:
1) وجود ميول انتحارية.
2) عدم وجود دعم اجتماعي كافي.
3) اكتئاب شديد جدا. مثل وجود حالة تخشبية.
4) عدم قدرة المريض أو أهله على التحكم بالحالة.
5) وجود أعراض ذهانية شديدة.
6) إجراء الفحوص الطبية أو إجراء علاجي مثل الجلسات الكهربية.

العلاج النفسي.
العلاج الدوائي.
العلاجات الجسمانية الغير دوائية: كالعلاج بالجلسات الكهربية, والعلاج الضوئي.

أفضل النتائج تتحقق بالجمع بين العلاج الدوائي والنفسي معا. يجب الانتظام في أخذ العلاجات المضادة للاكتئاب بالجرعة والفترة التي يحددها الطبيب وعدم التوقف عن أخذ العلاج من قبل المريض أو ذويه وبالذات في الثلاثة أشهر الأولى.
في حالات من الاكتئاب التفاعلي قد يكون العلاج الوحيد هو الدعم والمساندة وتزول الأعراض بزوال السبب أو المشكلة المسببة للأعراض.

Tags: الرغبة, الحياة


الصحة العامة –


تطوير الذات

اقرأ ايضا: