f93.jpg

فيتامين ج

حمض الأسكوربيك وهو مادة بلورية لا لونية ، تذوب في الماء و هذا يعني أنه لا يخزن في الجسم . يمكن الحصول عليه طبيعيا من الغذاء بما في ذلك الحمضيات ، والقرنبيط ،  والطماطم البندورة.و فيتامين ج يلزم لنمو وإصلاح الأنسجة في جميع أنحاء الجسم فهو

– يساعد الجسم على صنع الكولاجين ، وهو بروتين مهم يستخدم لبناء الجلد والغضاريف والأوتار والأربطة ، والأوعية الدموية.
– هناك حاجة إلى فيتامين ج لالتئام الجروح  ، وترميم والحفاظ على العظام والأسنان.
– فيتامين ج من مضادات الأكسدة يمنع الضرر الناتج عن الجذور الحرة  free radicals ، و تراكمها مع الوقت يسبب الشيخوخة  ، أمراض القلب و المفاصل و السرطان.

علامات نقص فيتامين ج تشمل :
جفاف و تقصف الشعر , التهاب اللثة , نزيف اللثة , تقشر و جفاف الجلد، وانخفاض معدل التئام الجروح ، كدمات ، نزيف الأنف ، وانخفاض القدرة لدرء العدوى.
ووجدت الدراسات أن عدم تناول كمية كافية من فيتامين ج تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية خاصة لدى الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم أو البدانة .

تستخدم مكملات فيتامين ج في الحالات التالية :
– لعلاج و منع الإصابة بالأسقربوط.
– لتخفيف شدة و أعراض حالات الرشح و الزكام.
– لزيادة حمضية البول.
– و بشكل عام فيتامين ج مفيد في أمراض القلب ، ارتفاع ضغط الدم  ، هشاشة العظام  ، و الربو.

Tags: الجسم, فيتامين, الحمضيات


تغذية –


فيتامينات

اقرأ ايضا: