t71.jpg

تغذية مرضى السرطان

أهمية الغذاء الصحي لمرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيماوي :

  • للحافظ على قوة ونشاط الجسم .
  • للحافظ على الوزن ومخزون العناصر الغذائية في الجسم .
  • لزيادة مناعة الجسم ضد العدوى والأمراض

الغثيان :
أكثر الأعراض تأثيرا على المرضى ( 60 – 70 ٪ )

  1. شرب السوائل بين الوجبات وليس أثنائها
  2. تناول خبز محمص ، قرشلة ، وبسكويت مالح مع الجبن .
  3. تناول وجبات خفيفة متعددة لأن الشعور بالجوع يزيد الإحساس بالغثيان .
  4. تناول الطعام دافئ غير ساخن بعيدا عن روائح الطبخ .
  5. تجنب الأطعمة الدسمة والمقالي .
  6. تناول وجبات غذائية خفيفة قبل العلاج الكيماوي بساعة أو بساعتين .
  7. خذ نفسا عميقا عند الشعور بالغثيان .
  8. تناول شاي بالنعناع أو بالزنجبيل حيث أن الزنجبيل يخفف الشعور بالغثيان .
  9. استرح بعد تناول الطعام مع سند الظهر للأعلى وعدم الاستلقاء لمدة 2 ساعة بعد تناول الوجبات .
  10. في حال الغثيان الحاد وبشكل مستمر فينصح بتناول الشوربة الصافية ، شاي الزنجبيل ، عصير صافي ، يتم تناول الأطعمة الخفيفة لاحقا ومع تحسن حالة المريض .

الإسهال :
شائعة للمرضى الذين يعالجون من سرطان القولون .

  1. تناول الماء والسوائل الصافية بكثرة .
  2. تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز والبطاطا المسلوقة .
  3. تجنب تناول الحليب وتناول عوضا عنه اللبن والجبن الأبيض .
  4. تناول وجبات صغيرة متعددة بحيث تحتوي على الأطعمة المضادة للإسهال مثل ؛ الخبز الأبيض المحمص ، الأرز ، التفاح والشاي ( غير مركز ) .
  5. تجنب المشروبات الغازية ، الكحول ، الأطعمة الدسمة عالية الدهون والمقالي ، القهوة ، الشاي المركز والإكثار من التوابل في الطعام وخصوصا البصل والثوم .
  6. تجنب الأطعمة الغنية بالألياف مثل ؛ الملوخية ، الملفوف ، الزهرة .
  7. لا تتوقف عن الأكل وتناول الطعام بقدر المستطاع .

الإمساك :
يؤثر الإمساك والشعور بالانتفاخ على الحالة الغذائية للمريض فتقل قابليته لتناول الطعام وبالتالي على وضعه الصحي ، وينتج الإمساك عن عدة عوامل مثل :

  1. الأدوية الخاصة بالعلاج الكيماوي .
  2. قلة تتناول الطعام والسوائل .
  3. قلة النشاط الحركي .
  4. كثرة تناول مسكنات الألم .

المقترحات الغذائية :

  1. تناول الماء والسوائل بكثرة ( 8 – 10 كوب باليوم ) وخصوصا المشروبات الدافئة .
  2. تناول عصير الخوخ .
  3. تناول الخضار والفواكه الغنية بالألياف الغذائية .
  4. المشي وعمل تمارين رياضية .
  5. تناول الطعام باردا بدرجة حرارة الغرفة .

تقرحات الفم والحلق :
تنتج تقرحات الفم والحلق عن عدة أسباب منها :

  1. تأثير العلاج الكيماوي على النسيج المبطن للفم .
  2. قلة الاهتمام بنظافة الفم والأسنان .
  3. ضعف مناعة الجسم الناتج عن العلاج الكيماوي .


المقترحات الغذائية للتقليل من تقرحات الفم والحلق :

  1. الغرغرة بماء دافئ مع الملح .
  2. تجنب تناول الأطعمة الخشنة مثل الفشار الخبز المحمص ، الخضار النيئة القاسية الملمس .
  3. تجنب الأطعمة الحامضية مثل الليمون والبندورة ، والأطعمة الحريفة والكثيرة البهارات والتوابل .
  4. استعمال القصبات المصاصة الخاصة للشرب .
  5. تناول الطعام بقضمات صغيرة .
  6. ترطيب الأطعمة بإضافة الصلصات ، مرق اللحوم والكريمة .
  7. الإكثار من تناول المشروبات والكوكتيلات المغذية .

إنخفاض مناعة الجسم وزيادة التعرض للعدوى :
عندما تضعف مناعة الجسم نتيجة المرض أو العلاج المتناول عندها تصبح فرص العدوى أقوى حيث تقل خلايا الدم البيضاء بعد ( 14 ) يوم من بدء العلاج ويكون فحص الدم ( neutrophils <1 .="" 0="" x="" 109="" l="" )="" .="">

أهمية السلامة الغذائية :

  1. بالنظافة الشخصية وغسل اليدين قبل تناول الطعام .
  2. الاهتمام بنظافة الأطعمة بغسل الخضار والفواكه جيدا .
  3. طهي الطعام جيدا وبالأخص اللحوم إلى درجات الحرارة الكافية لقتل جميع الجراثيم أو الطفيليات .
  4. تجنب تناول الأطعمة النيئة أو غير المطهية جيدا ( عند طهي البيض يجب أن يكون البياض والصفار متماسكا ) .
  5. تنظيف جميع الأسطح والأدوات الخاصة بإعداد ، طهي وتقديم الطعام وعدم استعمال الأدوات المخصصة لتقطيع اللحوم في تقطيع الخضار .
  6. عدم ترك المواد الغذائية خارج الثلاجة لساعات طويلة وخصوصا في فصل الصيف لأن ذلك يجعل للجراثيم بيئة مناسبة لنموها وتكاثرها بالأطعمة وبالتالي حدوث التسمم الغذائي .

فقدان الوزن والشهية :
( 50 – 80 ) ٪ من المرضى يعانون من خسارة الوزن ، حيث أن جميع الأعراض الجانبية للعلاج تعمل على خسارة الوزن . المقترحات الغذائية لتحسين الشهية والوزن :

  1. تناول وجبات خفيفة ومتعددة
  2. لتركيز على تناول أطعمة غنية بالبروتين والطاقة .
  3. تناول على الأقل مصدرا واحدا من البروتينات الجيدة باليوم .
  4. تجنب تناول السوائل بكثرة أثناء الوجبات لمنع الشعور بالشبع .
  5. تناول الطعام بأكبر قدر مستطاع عند ارتفاع مستوى الشعور بالراحة وتحسن الشهية .
  6. المشي الخفيف أو التمرينات البسيطة قبل الوجبات قد تساعد في تحسين الشهية .
  7. تناول الطعام بأجواء محببة مع الأصدقاء ، وتزيين والأطباق بشكل محبب وجذاب .
  8. توفير وجبات خفيفة محببة جاهزة في متناول اليد .
  9. تجنب تناول المشروبات المركزة بالكافيين مثل القهوة ، الكاكاو والكولا .

    تعطى التغذية الأنبوبية أو الوريدية ( TPN ) Enteral or Parenteral Nutrition للمرضى فقط في الحالات الصعبة وعند زراعة النخاع الشوكي .

الشعور بالتعب والإرهاق :
يعاني ( 80 – 90 ) ٪ من المرضى الخاضعين للعلاج الكيماوي من هذه المشكلة التي تعود لعدة أسباب :

  • طبيعة مرض السرطان تسبب الشعور بهذه الأعراض .
  • العلاج الكيماوي .
  • فقر الدم .
  • قلة النوم .
  • الألم .
  • الوضع النفسي .
  • فقدان الشهية .


الاقتراحات الغذائية والمعنوية :

  1. ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل اليوجا .
  2. الاستماع إلى الموسيقى والاسترخاء .
  3. الصلاة ، القراءة والتأمل .
  4. تناول الطعام بأكبر قدر مستطاع عند ارتفاع مستوى الشعور بالراحة وتحسن الشهية .
  5. المشي الخفيف أو التمرينات البسيطة قبل الوجبات قد تساعد في تحسين الشهية .
  6. تناول المشروبات الغنية بالبروتينات والطاقة .
  7. توفير وجبات خفيفة محببة جاهزة في متناول اليد .
  8. تجنب تناول المشروبات المركزة بالكافيين مثل القهوة ، الكاكاو والكولا .

جفاف الفم والحلق وصعوبة البلع :

  • الغرغرة وشطف الفم وترطيبه قبل الوجبات .
  • ترطيب الأطعمة بإضافة الصلصات ، مرق اللحوم والكريمة .
  • هرس الطعام وجعله لينا .
  • مضغ العلكة أو مص الثلج ، أو الليمون الحامض لتحفيز إفراز اللعاب وترطيب الحلق .
  • تناول السوائل باستمرار ومع الوجبات الخفيفة .

تغير الطعم :

  1. الاستعاضة عن اللحوم الحمراء في حال عدم تقبلها بالدجاج ، السمك ، البيض أو الجبن .
  2. تجنب تناول أي صنف طعام في حال عدم تقبله .
  3. تتبيل الطعام بالتوابل ، البهارات والليمون لتعزيز النكهة .
  4. استعمل القصبات المصاصة الخاصة للشرب .
  5. تقديم اللحوم باردة بدلا من الساخنة .
  6. عند الشعور بالطعم المعدني للطعام يمكن الغرغرة بالماء والليمون أو مص الليمون أو الفواكه الحامضة المذاق قبل تناول الطعام .
  7. عندما يصبح طعم الأطعمة حلوة المذاق غريبا ، يمكن إضافة عصير الليمون إلى المشروبات حلوة المذاق أو بتخفيفها بالماء .
  8. الاستعاضة عن الأطعمة الحلوة بالمالحة مثل البسكويت المالح والجبن .

المكملات الغذائية ( الفيتامينات ) :
ينصح المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيماوي عدم تناول جرعات زائدة من الفيتامينات لأن ذلك يؤثر على فعالية العلاج ، وفي حال فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول كميات كافية من الطعام الطبيعي فيمكن عندها تناول الفيتامينات والمعادن على أن لا تتجاوز جرعة الفيتامينات المتناولة عن 100 ٪ من الاحتياج اليومي للجسم . أما بالنسبة إلى أنواع الأغذية عالية البروتين المدعمة بالفيتامينات فلا ينصح بتناولها أثناء العلاج الكيماوي ولعدم تقبل طعمها ، لذلك ينصح بتناول أنواع الكوكتيل الفواكه الطبيعي مع الحليب المعد في البيت .

 

Tags: السرطان, الصحي


تغذية –


معلومات عن التغذية

اقرأ ايضا: