t73.jpg

حساسية الطعام

التعريف :
هي تكون الأجسام المضادة في الدم بسبب دخول مواد مسببة لحساسية الجسم ، تؤدي إلى تغير فيزيائي في تركيب الدم ينتج أعراضا مرضية عامة في الجسم أوموضعية .

استجابة المناعة وزيادة الوزن :
يعتقد أنه عند بعض الأشخاص ترشح جزيئات من الطعام غير المهضوم أو المهضوم جزئيا عبر جدار الأمعاء لتدخل إلى الدورة الدموية وتحتك بجهاز المناعة ، مما يثير ردة الفعل ، والواقع أن احتباس السوائل في الجسم هو أحد أشكال ردات الفعل ، ويؤدي إلى زيادة الوزن ، وتختلف الأطعمة التي تسبب المشاكل من شخص إلى آخر ، فبعض الأشخاص لديهم حساسية للبروتينات في حليب البقر والمنتجات المشتقة من حليب البقر ، فيما يتفاعل أشخاص آخرون مع القمح أو الفاكهة الحمضية .

مسببات الحساسية ؟

  1. عوامل وراثية .
  2. المواد الغذائية .
  3. المواد الدوائية و الكيماوية .
  4. بعض المواد مثل الغبار والملابس .

ما الذي يسبب حساسية الطعام ؟
هناك العديد من العوامل التي تسهم في توليد الحساسية تجاه الطعام ، وتبدأ معظم أشكال الحساسية في وقت مبكر من الحياة ، في الواقع ، يتم إدخال العديد من الأطعمة الجديدة إلى غذاء الطفل فيما لا يزال جهازه الهضمي وجهاز المناعة لديه غير ناضجين بعد ، نتيجة لذلك يخفق الطفل في التعاطي مع الطعام بالشكل الملائم مما يولّد الحساسية ، وعلى سبيل المثال ، يصبح الأطفال الذين رضعوا من الزجاجة حسّاسين لتركيبة حليب البقر ، ويتجلى ذلك في عدة أشكال ، لكن المغص القولوني والأكزيما هما الأكثر شيوعا ، أما الأطفال الذين يرضعون مباشرة من أمهاتهم فتتضائل جدا نسبة الحساسية لديهم ، يعتبر الإرضاع أحد أفضل الوسائل لمنع طفلك من تطوير حساسية الطعام .

ردات فعل المناعة :
يعتقد إن ردات فعل المناعة الناجمة عن حساسية الأكل هي السبب الكامن وراء العديد من الحالات مثل الأكزيما والتهاب الجيوب الأنفية ، صداع الشقيقة ، التهاب المفاصل الرثياني ، وزيادة الوزن ويجد العديد من الأشخاص أن التعرف على المشكلة والقضاء عليها يمكن أن يخفض كثيرا من الوزن الزائد ويحسن الصحة إجمالا .

أطعمة شائعة تسبب الحساسية :
هناك عدد من الأطعمة الشائعة التي يمكن أن تثير الحساسية لدى بعض الأفراد ، فالقمح والأطعمة المحتوية على دقيق القمح هي من أكثر الأطعمة التي تبين أنها تسبب حساسية الطعام ، كما أن الفاكهة الحمضية وحليب البقر مسؤلان عن حساسية الطعام لدى نسبة كبيرة من الأشخاص ، بالإضافة إلى السمك ، الباذنجان ، الموز ، الزيتون ، الخوخ والذرة .

الغذاء العلاجي :
يمكن اتباع طرق مختلفة لعلاج الحساسية للطعام :

  • ازالة التحسس ( Desensitization ) :

حيث يتم حذف المادة الغذائية المسبب للحساسية من الوجبات ثم يعطى المريض كميات قليلة جدا منها في البداية ( مليغرامات ) وبعد ذلك تتم زيادة الكمية بشكل تدريجي لمدة بضعة أيام أو أسابيع حيث يلاحظ فيها عدم حدوث أعراض للحساسية ( مثال حقيقي : تم بنجاح إزالة التحسس لطفلٍ من البيض خلال ( 7 ) أشهر بدا باستعمال ( 1 ملغم ) من بياض البيض مع زيادة الكمية تدريجيا خلال تلك الفترة ) .

  • المعالجة بحذف الأطعمة من الوجبات الغذائية ( ( Elimination Diets :

حيث يتم حذف المادة الغذائية المشتبه بها من الطعام ، ويعطى المريض حمية خالية من المادة المسببة للحساسية لمدة طويلة ويمكن أن تكون لمدى الحياة ولكن بعد فشل طريقة إزالة التحسس .

  • تغيير طبيعة تركيب البروتين الأصلية بالمعاملة الحرارية ( Denaturizing ) :

حيث يتم غلي أو تبخير أو تجفيف المادة البروتينية لإزالة أو لتخفيف قدرتها على التسبب بالحساسية ( ومن هذه البروتينات البيض والحليب ) .

  • حذف الأطعمة المسببة للحساسية من غذاء الأم :

حيث يتم حذف الطعام الذي قد يسبب الحساسية للطفل من غذاء الأم ( لأنه قد ينقل للطفل من خلال الحليب ) واستبداله بمصادر غذائية أخرى لا تسبب الحساسية للطفل .

الوقـاية :
هي إجراءات وقائية لتجنب حدوث الحساسية بوجه عام لأفراد المجتمع ، وخاصة للفئات ذي الخطورة العالية للإصابة مثل : وجود تاريخ عائلي للأسرة عن الحساسية أو وجود طفل يحتمل إصابته بالحساسية بسبب إصابة إخوة له من قبله ، وهذه الإجراءات تشمل :

  1. تشجيع الرضاعة الطبيعية للطفل على الأقل حتى الشهر التاسع .
  2. تأجيل إضافة أطعمة يحتمل أن تسبب الحساسية للطفل الرضيع مثل البيض ، الحليب ، الجوزيات ، السمك ، القمح ومنتجاته ، حيث يفضل تأخير هذه الأطعمة حتى الشهر السابع إلى التاسع من العمر ، حيث يكون تشخيص الحساسية أسهل .
  3. التثقيف الصحي للمصاب أو لذويه؛ للتنبيه لبيانات الأطعمة وخصوصاٌ المصنعة منها والتي تحتوي على مواد مضافة قد تسبب الحساسية .

 

Tags: الجسم, الأجسام


تغذية –


معلومات عن التغذية

اقرأ ايضا: