z2.jpg

المشي السريع يحرق نفس كمية <a href=السعرات الحرارية للجري” title=”المشي السريع يحرق نفس كمية السعرات الحرارية للجري” width=”506″ height=”340″ style=”border: 0px none;”>

خلُصت دراسة أميركية جديدة إلى أن المشي السريع له نفس فوائد الجري ، حيث إنه يؤدي إلى صرف نفس كمية السعرات الحرارية ، لكنه يحتاج لوقت أطول لحرق هذه السعرات . لطالما تضاربت نتائج الدراسات حول فوائد المشي ومقارنته مع الجري ، ولكن يعتقد الباحثان المشرفان على هذه الدراسة بول ويليام من معهد لورانس بيركلي الوطني في كاليفورنيا وبول تومبسون من مشفى هارتفورد في كونيكتيكوت ، أنهما وجدا الجواب في نتائجها ، خاصة أنها قارنت بين عشرات الآلاف من ممارسي الجري والركض .

وقال ويليام تعقيبا على النتائج: ” المهم هو مقدار الطاقة الذي تستهلكها التمارين وليس الوقت الذي نصرفه على التمرين ” .  وأضاف ” لاشك أن الوقت اللازم لقطع مسافة ميل واحد مشيا أطول من الوقت اللازم لقطعه جريا ، ولكن إن قارنا مقدار الطاقة الذي يستهلكه قطع ميل واحد سواء مشيا أو ركضا فستكون متقاربة نوعا ما ” . وقامت الدراسة بمراقبة ما يقارب 30 ألف شخص يمارس الجري بشكل منتظم ، وما يقارب 15 ألفا ممن يمارسون المشي بشكل منتظم أيضا ، وقام الباحثون بقياس الضغط الشرياني والكولسترول وسكر الدم ، عند بداية الدراسة ومن ثم قاموا بمراقبة المشتركين لمدة 6 سنوات لمعرفة من سيحدث لديه ارتفاع توتر شرياني أو ارتفاع بسكر الدم أو بالكولسترول .

واتضح من الدراسة أن فوائد المشي على صحة المشتركين كانت مشابهة للجري ، وأن الفائدة من الجهد الجسدي كانت نفسها طالما أنها أدت لصرف نفس كمية الطاقة ، وليس مهما كيف تم صرف هذه الطاقة ، مشيا أم جريا . يُذكر أن المشي لمسافة 4 . 3 ميل يستغرق ساعة وربع الساعة ، ويستهلك نفس الكمية من الطاقة التي يستهلكها الجري لمسافة 3 أميال ، ولكن الوقت اللازم لقطع مسافة 3 أميال جريا هو 38 دقيقة ، أي نصف الوقت الذي يحتاجه المشي . أما المشي فيحتاج لضعف الوقت الذي يحتاجه الجري لصرف نفس الكمية من الطاقة ، ولذلك يعتبر مناسبا للأشخاص الذين لديهم ضيق بالوقت ، ولكن تبقى ممارسة المشي أكثر سهولة .

Tags: نفس, المشي, السعرات, فوائد, الجري


تمرينات رياضية –


نصائح عامة

اقرأ ايضا: