e27.jpg

كيفية المحافظة على الوزن الصحي

عدد السعرات الحرارية التي تدخل في الطعام المتناول كل يوم, وعدد السعرات المستنفذة من خلال أي نشاط يومي, هما المؤثر الأول على وزن جسم الإنسان.
سعرات حرارية أقل

ولدى تناول طعام يحتوي على عدد من السعرات تقل عن السعرات المستنفذة يومياً لا بد أن يؤدي هذا ومن دون أدنى شك إلى خفض الوزن وإنقاصه, وبالإمكان تحقيق ذلك إما بزيادة النشاطات الجسدية والتمارين الرياضية, أو بتخفيض كمية الطعام الذي يتم تناوله يومياً. كما يؤكد خبراء الصحة بأن الأشخاص البالغين سن الرشد ولديهم زيادة معتدلة أو شديدة في أوزانهم, أو الذين يعانون من مشاكل صحية بسبب زيادة الوزن ويتضمن تاريخ عائلاتهم مثل تلك المشاكل, هم الأكثر استفادة من نقصان الوزن.
معالجة المشاكل المتعلقة بالوزن
هذا حتى وإن كانت درجة نقصان الوزن قليلة نسبياً لا تتجاوز العشرة أو العشرين رطلاً, فبالإمكان تحسين الصحة نتيجة لذلك النقصان إذا ترافقت مع معالجة بعض المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن كتخفيض ضغط الدم وتخفيض مستويات الكولسترول. ومن المشاكل الصحية المتعلقة بزيادة بالوزن هي الإصابة بمرض السكري وارتفاع مستويات السكر في الدم, وارتفاع ضغط الدم, وارتفاع مستويات الكولسترول.
النشاط الرياضي

وباعتماد برنامج يساعد على زيادة النشاطات الجسدية والرياضية, مع تخفيض عدد السعرات التي تدخل في الطعام المتناول يومياً, سيؤدي هذا حتماً إلى إنقاص الوزن. لكن يجب الانتباه إلى المحافظة على الوزن بعد إنقاصه من خلال الطريقة التي يمكن إتباعها لبرنامج التخسيس والتي تمكن صاحبها من العمل عليها طيلة حياته

Tags: نشاط, الطعام, السعرات, حرارية, وزن


الصحة العامة –


وقاية وعلاج

اقرأ ايضا: