b_16.jpg

علاج السيلولايت بالتدليك

البرنامج الرابع : التدليك

كان التدليك لفترة طويلة إحدى وسائل الرفاهية للطبقة الغنية فى معظم أنحاء العالم ولكنه أصبح ضرورة ووسيلة من وسائل التخلص من السيلولايت . ويستخدم تدليك التصريف الليمفاوى فى علاج السيلولايت وهو تدليك من النوع الحسن والصعب لأنه يحدد أماكن نقاط التقاء الخلايا الليمفاوية وهذا التدليك يقوم بضربها وعجنها بطريقة علمية تساعد على تنشيط الجهاز الليمفاوى وما يتبع ذلك من طرد النفايات من أماكن السيلولايت . ولا شك أن التدليك يؤدى الى تنشيط العضلات وحرق كميات من الشحوم المتراكمة فى الجسم .

ولكن لكى يؤتى التدليك ثماره المرجوة فى إنقاص الوزن فى مدة زمنية لا تطول والتخلص من السيلولايت يجب تدعيم التدليك بباقى البرامج السابق ذكرها وعلى الأخص البرنامج الغذائى والتدريبات الرياضية لأن التدليك وحده لا يمكن أن يؤدى إلى النتائج مضمونة . ويجب الاستمرار فى القيام بعمل التدليك بالزيوت العطرية يوميا مع مراعاة عدم استعمال نفس الزيوت لأكثر من أسبوعين حيث ثبت بالتجارب العلمية أن الزيوت العطرية تفقد قوتها التأثيرية عندما يعتاد الجسم عليها لذلك فالتنوع مطلوب ومهم جدا , ويجب عليك أن تستبدلى نوعية الزيت العطرى المستخدم فى التدليك من وقت لآخر . والتدليك وسيلة فعالة للمساعدة على التخلص من السيلولايت عند حواء شرط أن يتم التدليك بطريقة صحيحة إذ أن التدليك بطريقة خاطئة يمكن ان يسبب اضرارا متعددة .

ولا يجوز إجراء التدليك فى حالة وجود أورام أو دوالٍ أو الإصابة بأمراض فى الدورة الدموية أو لمرضى القلب والكلى أو فى حالات الحمل وكذلك الحال بالنسبة لأصحاب الأمراض الجلدية أو أي أمراض معدية على الإطلاق . وننصح بعدم اجراء التدليك بعد تناول الطعام أو فى حالة امتلاء المثانة بالبول .وبعد البدء فى عمل التدليك يراعى أن تزداد مدة التدليك تدريجيا يوما بعد يوم . والتدليك يمكن ان يشمل كل اجزاء الجسم الا اذا كان موجها لغرض معين مثل التدليك للمساعدة على التخلص من “السيلولايت” والذى يتم فيه التركيز فقط على المناطق المكدسة بالسيلولايت دون غيرها .

Tags: تنشيط, التدليك


الصحة العامة –


وقاية وعلاج

اقرأ ايضا: