عاتكة البوريني
البراز هو ناتج الفضلات التي تخرج من الجسم بعد أن يتم امتصاص المواد الضرورية النهائية في الأمعاء الدقيقة وامتصاص الماء في القولون، وخروج البراز بعدها عبر المستقيم إلى الخارج، ولون البراز من المؤشرات المهمة على صحة الجسم العامة، حيث يختلف لون البراز تبعاً لتغيرات فسيولوجية معينة تحدث في الجسم، إذ أن اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني، لكنه قد يصبح لونه أسود أو أحمر أو أصفر أو أخضر تبعاً لتغيرات طارئة، مما يسبب بعض القلق للأشخاص، على الرغم من أن معظم هذه التغيرات ليست ذات أهمية كبرى وتحدث بسبب تغيرات في نوع الطعام المتناول، ومع ذلك فإن تكرار الحالة يوجب إجراء فحص للتأكد من عدم وجود مشكلة عضوية، وسنوضح على أسباب البراز الأصفر وطرق العلاج في هذا المقال.
أسباب البراز الأصفر

لون البراز الطبيعي هو اللون البني، الذي يكون كذلك بسبب احتواء البراز على العصارة الصفراوية وخصوصاً البيلروبين.
يكون لون البراز أصفر بسبب حدوث خلل في الأمعاء وعدم قدرتها هضم الدهون، وهذا يسبب سوء امتصاص ناتج عن التليف الكيسي والاضطرابات الهضمية.
يمكن أن يكون لون البراز أصفر بسبب عدم قدرة البنكرياس على تصنيع الأنزيمات الهاضمة اللازمة لعمليات الهضم بشكلٍ كافٍ.
يكون البراز أصفر أيضاً يسبب الإصابة بعدوى الجيارديا، أو بسبب اختلاف تركيز البلروبين فيه، مما يسبب اختلاف تركيز العصارة الصفراوية.
يمكن أن يكون لون البراز أصفر بسبب تشنج القولون “القولون العصبي“، أو بسبب وجود طفيليات في البطن، وتكون هذه الحالة مصحوبة عادة بارتفاع درجة الحرارة والمغص.
يكون البراز الأصفر عادةً دهنياً وبرائحةٍ كريهة.
يكون لون البراز شاحباً بسبب الإصابة بالتهاب الحويصلة الصفراوية أو أمراض الكبد.

علاج تغير لون البراز إلى الأصفر

يكون علاج اللون الأصفر للبراز بتشخيص السبب أولاً، ومن ثم علاجه، أي أن طريقة العلاج تكون باختلاف المسبب للحالة.
في حالة القولون العصبي يعود لون البراز إلى طبيعته بزوال الأعراض المصاحبة لتشنج القولون دون اللجوء إلى إجراء طبي.
إذا كان سبب اللون الأصفر للبراز هو أمراض الكبد أو المرارة أو البنكرياس فإن العلاج يكون بتناول الأدوية اللازمة لعلاج هذه الأعضاء والذي يصفه الطبيب المختص.
إذا كان السبب ناتج عن سوء امتصاص الدهون فإنه يتم وصف الدواء المناسب من قبل الطبيب.
يعتبر التغير في لون البراز مؤشراً مهماً إذا استمرت الحالة لفترة أكثر من عدة أيام، مما يستدعي إجراء فحص مخبري وتشخيصي لمعرفة السبب وعلاجه.




أسباب البراز الأصفر وطرق العلاج

بواسطة: عاتكة البوريني – آخر تحديث: 29 يونيو، 2017

البراز هو ناتج الفضلات التي تخرج من الجسم بعد أن يتم امتصاص المواد الضرورية النهائية في الأمعاء الدقيقة وامتصاص الماء في القولون، وخروج البراز بعدها عبر المستقيم إلى الخارج، ولون البراز من المؤشرات المهمة على صحة الجسم العامة، حيث يختلف لون البراز تبعاً لتغيرات فسيولوجية معينة تحدث في الجسم، إذ أن اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني، لكنه قد يصبح لونه أسود أو أحمر أو أصفر أو أخضر تبعاً لتغيرات طارئة، مما يسبب بعض القلق للأشخاص، على الرغم من أن معظم هذه التغيرات ليست ذات أهمية كبرى وتحدث بسبب تغيرات في نوع الطعام المتناول، ومع ذلك فإن تكرار الحالة يوجب إجراء فحص للتأكد من عدم وجود مشكلة عضوية، وسنوضح على أسباب البراز الأصفر وطرق العلاج في هذا المقال.

أسباب البراز الأصفر

  • لون البراز الطبيعي هو اللون البني، الذي يكون كذلك بسبب احتواء البراز على العصارة الصفراوية وخصوصاً البيلروبين.
  • يكون لون البراز أصفر بسبب حدوث خلل في الأمعاء وعدم قدرتها هضم الدهون، وهذا يسبب سوء امتصاص ناتج عن التليف الكيسي والاضطرابات الهضمية.
  • يمكن أن يكون لون البراز أصفر بسبب عدم قدرة البنكرياس على تصنيع الأنزيمات الهاضمة اللازمة لعمليات الهضم بشكلٍ كافٍ.
  • يكون البراز أصفر أيضاً يسبب الإصابة بعدوى الجيارديا، أو بسبب اختلاف تركيز البلروبين فيه، مما يسبب اختلاف تركيز العصارة الصفراوية.
  • يمكن أن يكون لون البراز أصفر بسبب تشنج القولون “القولون العصبي“، أو بسبب وجود طفيليات في البطن، وتكون هذه الحالة مصحوبة عادة بارتفاع درجة الحرارة والمغص.
  • يكون البراز الأصفر عادةً دهنياً وبرائحةٍ كريهة.
  • يكون لون البراز شاحباً بسبب الإصابة بالتهاب الحويصلة الصفراوية أو أمراض الكبد.

علاج تغير لون البراز إلى الأصفر

  • يكون علاج اللون الأصفر للبراز بتشخيص السبب أولاً، ومن ثم علاجه، أي أن طريقة العلاج تكون باختلاف المسبب للحالة.
  • في حالة القولون العصبي يعود لون البراز إلى طبيعته بزوال الأعراض المصاحبة لتشنج القولون دون اللجوء إلى إجراء طبي.
  • إذا كان سبب اللون الأصفر للبراز هو أمراض الكبد أو المرارة أو البنكرياس فإن العلاج يكون بتناول الأدوية اللازمة لعلاج هذه الأعضاء والذي يصفه الطبيب المختص.
  • إذا كان السبب ناتج عن سوء امتصاص الدهون فإنه يتم وصف الدواء المناسب من قبل الطبيب.
  • يعتبر التغير في لون البراز مؤشراً مهماً إذا استمرت الحالة لفترة أكثر من عدة أيام، مما يستدعي إجراء فحص مخبري وتشخيصي لمعرفة السبب وعلاجه.


اقرأ ايضا: