بينت نتائج دراسة جديدة ان الرجال الذين يؤخرون فترة الحصول على الطفل الاول عادة ما يتمتع هذا الطفل بذكاء خارق.

حيث وجد الباحثون القائمون على الدراسة ان الاطفال الذين ولدوا لاباء بعمر متوسط كانوا اكثر تركيزا واقل تشويشا من غيرهم، كما ان الاناث تمتعن بمناعة افضل.

واشار الباحثون ان عمر الام عند الحصول على الطفل الاول لم يترك اثرا على ذكاء الطفل.

وافاد احد الباحثين ان الموجة التي تجتاح العالم الحالي بتاخير الحمل من شانها ان تؤدي الى خلق جيل جديد من الاذكياء القادرين على حل المشاكل العالقة.

وتمكن الباحثون من التوصل الى مثل هذه النتائج عن طريق استهداف 15,000 تؤاما وبحثوا في مستوى الذكاء الخاص بهم.

وبعد تحليل المعلومات والمعطيات وجدوا ان الاطفال الذين ولدوا لاباء اكبر بالعمر تمتعوا بذكاء اكبر وبالاخص في المجالات العلمية والتكنولوجية والرياضيات.

ويعتقد الباحثون ان ذلك قد يعود لواحدة من النظريات التالية:

  • الاباء الذين يتمتعون بذكاء يميلون لاخذ وقت اطول لتكوين عائلة مقارنة بغيرهم.
  • الاباء الاكبر عمرا يتمتعون بدخل ووظيفة ثابتة عادة مما يسمح لهم بتوفير الكثير من الامور التي تشجع ذكاء اطفالهم.

في المقابل اوضح الباحثون ان قرار انجاب الطفل الاول يجب ان لا يعتمد على عمر الزوجين، بل على المعطيات المتوفرة امامهم من قدرتهم على توفير حياة جيدة للاطفال.

اقرأ ايضا: