Advertisement

منتجات العناية بالشعرذكر بحث نشر مؤخرا في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية للطب الباطني أن الشكاوى من المشاكل الصحية المرتبطة بـ منتجات العناية بالشعر و مستحضرات التجميل تضاعفت لأكثر من الضعف!

حيث ذكر البحث المنشور أن عدد الشكاوى تضاعف من عام 2015 إلى عام 2016، والأغرب أن معظم الشكاوى في مجملها كانت بسبب منتجات العناية بالشعر !

حيث قام باحثي جامعة نورث ويسترن بالنظر في الشكاوى التي حصلت عليها إدارة الدواء والغذاء الأمريكية FDA  من عام 2004 إلى عام 2016، لتظهر النتائج لاحقا أن مجموع الشكاوى التي أبلغ عنها بلغت 706 في عام 2015 بينما بلغت الشكاوى 1591 حالة عام 2016، وبالمقارنة مع متوسط عدد التقارير خلال فترة الدراسة والبالغة 12 عاما فإن ذلك يمثل زيادة قدرها 78% في عام 2015 و 300% في عام 2016.

يذكر أن إدارة الدواء والغذاء الأمريكية صرحت أن الشركات المصنعة لتلك المستحضرات لا يجب عليها أن تقوم بالحصول على موافقة إدارة الغذاء والعقاقير قبل أن تقوم ببيعها، كما أنه ليس إلزاميا على تلك الشركات أن تقوم بتقديم التقارير أو مشاركة معلومات السلامة الخاصة بهم مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لذلك تعتبر الشكاوى المقدمة للإدارة محدودة، لكن تظل إدارة الدواء والغذاء بمقدورها أن تقوم بخطوة تجاه المنتجات التي تباع في الأسواق والتي لا تلتزم بالقوانين الموضوعة.

وبالرغم من ذلك يعتقد الباحث الرئيسي في الدراسة دكتور ستيف شو أن معظم منتجات التجميل والعناية تظل آمنة للاستخدام، كما يعتقد أنه يصعب إثبات خطورة المنتجات التي تباع في الأسواق.

يذكر أيضا أن كيم هرالي المدير المساعد في جامعة كاليفورنيا بمركز بيركلي للبحوث وصحة الأطفال صرح قائلاً ” عند التفكير في المواد الكيميائية الضارة يجب التفكير على مستويين ( الضرر الفوري والتعرض المستمر ) فالضرر الفوري يكون مثل ظهور طفح فوري أو تساقط الشعر أو ماشابه ذلك، أما التعرض المزمن فالمقصود به إمكانية أن يسبب المنتج على المدى الطويل مشاكل لصحتنا، لذلك فنحن في حاجة للمزيد من الأبحاث”.

Advertisement

اقرأ ايضا: