نبيل
التثاؤب هو رد فعل طبيعي يقوم به الجسم في العديد من الحالات، و غالباً ما يتم ربط التثاؤب بالنعاس أو الملل، و في الواقع إنَّ النعاس و الملل من مسببات التثاؤب، ولكن إنَّ السبب الحقيقي لهذه لأمر لم يتم اكتشافه لغاية الآن، حيث أنَّ جميع الحالات التي تؤدي للتثاؤب تعتبر محفزات و ليست مسببات، أما فيما يخص كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع فهو أمر عرضي حيث أنَّ التثاؤب يؤدي إلى انقباض عضلات الوجه، و بالتالي فإنَّها تضغط على الغدد التي تفرز الدموع و تعصرها، لذلك فإنَّ تفرز الدموع.
أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع

 التعب و الإعياء و النعاس
إنَّ إجهاد الجسم بشكل عام يمكن أن يؤدي إلى التثاؤب و لكن لا يعمل العلماء لماذا يحدث هذا الأمر و يطلقون عليها ظاهرة لعدم المقدرة على تفسيرها.
مشاكل مرتبطة بالنوم
1- يوجد العديد من الحالات الصحية المرتبطة بالنوم مثل الأرق و خناق النوم التي يمكن أن تسبب بإصدار إشارات عصبية من الدماغ للجسم بأنَّه بحاجة للنوم بشكل دائم.
2- هناك حالة أخرى تدعى الخدر و هي الدخول المباشر بالنوم عندما تتوفر الظروف المريحة و الملائمة، و هذه الحالة يمكن أن تسبب كثرة التثاؤب.
العلاجات
 تناول بعض العلاجات التي يمكن أن تسبب التعب أو النعاس، و من أبرز هذه العلاجات مضادات الحساسية و مضادات الاكتئاب و بعض مسكنات الألم.
تهيج العصب الحائر (المبهم)
1- يمتد هذا العصب من الدماغ إلى القلب إلى الجهاز الهضمي و عندما يتهيج أو يصدر ردود أفعال فإنَّ من أعراضه كثرة التثاؤب.
2- أما فيما يخص أسباب تهيجه فهي غالباً ما تكون مرتبطة بنزيف في منطقة القلب و الشريان الأبهر.
3- ملاحظة: يعد هذا المحفز من الحالات النادرة.
مشاكل الدماغ
1- يوجد الكثير من الحالات الصحية و المشاكل المرتبطة إما بالدماغ أو الجهاز العصبي بشكل عام يمكن أن تؤدي إلى كثرة التثاؤب، حيث أنَّ الدماغ في هذه الحالات يبدأ بإرسال إشارات عصبية عشوائية تسبب كثرة التثاؤب.
2- من أبرز هذه الحالات الصحية هي التصلب اللويحي و الصرع و الجلطة الدماغية و الأورام أو تعرض الدماغ لتلف بسبب كدمة.
فشل الكبد
تعد كثرة التثاؤب من الأعراض التي تظهر في المراحل الأخيرة عندما يتعرض الكبد للتلف.
حرارة الجسم
يعتقد بعض الأطباء بأنَّ فقدان الجسم سيطرة على درجة حرارته يمكن أن يؤدي إلى كثرة التثاؤب.

ملاحظة: يفسر بعض الأطباء و الباحثين التثاؤب على أنَّه أحد الطرق التي يستخدمها الجسم من أجل خفض حرارة الدماغ.

المراجع:  1  2




أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع

بواسطة: نبيل – آخر تحديث: 3 يوليو، 2017

التثاؤب هو رد فعل طبيعي يقوم به الجسم في العديد من الحالات، و غالباً ما يتم ربط التثاؤب بالنعاس أو الملل، و في الواقع إنَّ النعاس و الملل من مسببات التثاؤب، ولكن إنَّ السبب الحقيقي لهذه لأمر لم يتم اكتشافه لغاية الآن، حيث أنَّ جميع الحالات التي تؤدي للتثاؤب تعتبر محفزات و ليست مسببات، أما فيما يخص كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع فهو أمر عرضي حيث أنَّ التثاؤب يؤدي إلى انقباض عضلات الوجه، و بالتالي فإنَّها تضغط على الغدد التي تفرز الدموع و تعصرها، لذلك فإنَّ تفرز الدموع.

أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع

  •  التعب و الإعياء و النعاس
    إنَّ إجهاد الجسم بشكل عام يمكن أن يؤدي إلى التثاؤب و لكن لا يعمل العلماء لماذا يحدث هذا الأمر و يطلقون عليها ظاهرة لعدم المقدرة على تفسيرها.
  • مشاكل مرتبطة بالنوم
    1- يوجد العديد من الحالات الصحية المرتبطة بالنوم مثل الأرق و خناق النوم التي يمكن أن تسبب بإصدار إشارات عصبية من الدماغ للجسم بأنَّه بحاجة للنوم بشكل دائم.
    2- هناك حالة أخرى تدعى الخدر و هي الدخول المباشر بالنوم عندما تتوفر الظروف المريحة و الملائمة، و هذه الحالة يمكن أن تسبب كثرة التثاؤب.
  • العلاجات
     تناول بعض العلاجات التي يمكن أن تسبب التعب أو النعاس، و من أبرز هذه العلاجات مضادات الحساسية و مضادات الاكتئاب و بعض مسكنات الألم.
  • تهيج العصب الحائر (المبهم)
    1- يمتد هذا العصب من الدماغ إلى القلب إلى الجهاز الهضمي و عندما يتهيج أو يصدر ردود أفعال فإنَّ من أعراضه كثرة التثاؤب.
    2- أما فيما يخص أسباب تهيجه فهي غالباً ما تكون مرتبطة بنزيف في منطقة القلب و الشريان الأبهر.
    3- ملاحظة: يعد هذا المحفز من الحالات النادرة.
  • مشاكل الدماغ
    1- 
    يوجد الكثير من الحالات الصحية و المشاكل المرتبطة إما بالدماغ أو الجهاز العصبي بشكل عام يمكن أن تؤدي إلى كثرة التثاؤب، حيث أنَّ الدماغ في هذه الحالات يبدأ بإرسال إشارات عصبية عشوائية تسبب كثرة التثاؤب.
    2- من أبرز هذه الحالات الصحية هي التصلب اللويحي و الصرع و الجلطة الدماغية و الأورام أو تعرض الدماغ لتلف بسبب كدمة.
  • فشل الكبد
    تعد كثرة التثاؤب من الأعراض التي تظهر في المراحل الأخيرة عندما يتعرض الكبد للتلف.
  • حرارة الجسم
    يعتقد بعض الأطباء بأنَّ فقدان الجسم سيطرة على درجة حرارته يمكن أن يؤدي إلى كثرة التثاؤب.

ملاحظة: يفسر بعض الأطباء و الباحثين التثاؤب على أنَّه أحد الطرق التي يستخدمها الجسم من أجل خفض حرارة الدماغ.

المراجع:  1  2


اقرأ ايضا: