Advertisement

القيلة الدماغيةخضع مراهق هندي يبلغ 13 عاما لجراحة لإزالة جزء من دماغه أشبه ببندول الساعة وفي حجم كرة التنس والذي كان يتدلى من جمجته ! والسبب وراء تلك الحالة هو حالة طبيبة نادرة تعرف بـ القيلة الدماغية التي تسبب بروز جزء من الدماغ نتيجة لعيب عظمي في الجمجمة.

أجبر هذا الوضع الصعب المراهق الهندي على العيش في عزلة فرضها عليه جيرانه بسبب مظهره غير المألوف، ومع شكله المشوه وصعوبة الرؤية أصاب اليأس والدي المراهق في إيجاد علاج جذري للحالة التي يعاني منها بسبب حالتهم المادية الفقيرة وعمله كمزارع.

لكن بعد محاولات من قبل العاملين في المزارع مع الحكومة الهندية تمكن أخيرا الشاب من القيام بعملية جراحية مؤخرا قام بها فريق من 10 جراحين في معهد أمريتا للعلوم الطبية لإزالة التشوه في العملية التي استمرت 11 ساعة والتي وصفت بالمعقدة، حيث تسبب إزالة التشوه في وجود خلل في الجمجمة، مما تطلب إعادة بنائها مرة أخرى وهو ما كان بمثابة تحدي جراحي ضخم.

المراهق الهندي المعروف بـ Manikandan أصبح بمقدوره الآن أن يذهب للمدرسة ويقوم بتكوين علاقات جديدة والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية مثل باقي أقرانه.

Advertisement

المصادر

http://www.dailymail.co.uk/health/article-4654546/Indian-teenager-surgery-remove-pendulum-growth.html

اقرأ ايضا: