Advertisement

حساسية من الشمسحالة نادرة يعاني مواطن أمريكي يدعى سام فيلبس من طفح مؤلم إذا لم يقم بتغطية جلده تماما في الأيام المشمسة بسبب وجود حساسية من الشمس وأشعتها!

سام فيلبس الذي يبلغ 27 عاما من العمر مجبر دائما على ارتداء بذلة وقفازات وحذاء برقبة وقناع عند ذهابه للشاطئ بسبب حساسيته النادرة والشديدة من ضوء الشمس ، أما سام فقد ذكر أنه لا يهتم بنظرات الناس حوله عندما يجدونه يغطي جسده بالكامل بهذا الشكل ” إن لم أقم بتغطية نفسي لن استمتع بوقتي مع الآخرين”.

تعرف الحالة التي يعاني منها سام بـ بروتوبورفيرين الكريات الحمراء والتي تسبب احتراق الجلد عند التعرض للأشعة فوق البنفسجية، والتي يصفها سام بأنه يشعر كما لو أن شخص يحمل قداحة بجانب جلده.

يُذكر أن مرضى بروتوبورفين الكريات الحمراء تتطلب منهم حالتهم الدراسة المتأنية للطقس قبل القيام بأي مهام يومية حتى يستطيعوا التخطيط للمستقبل.

يذكر أنه منذ تشخيص حالة فيلبس أصبح يخضع لجلسات علاج خفيفة 3 مرات بالأسبوع لمدة 8 أسابيع كل صيف لمساعدة بشرته للتأقلم مع الضوء، وبالرغم من أن العلاج لا يقضي على المرض، لكنه يساهم في جعل الأعراض أقل حدة.

Advertisement

اقرأ ايضا: