كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Journal of the American College of Cardiology) ان الاصابة بالحزام الناري ترفع من خطر اصابتك بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية بعد اشهر او حتى سنوات من الاصابة الاولى.

واشار الباحثون القائمون على الدراسة ان السبب وراء هذه العلاقة غير واضح ومعروف بعد، ولكن من المهم رفع الوعي حول الموضوع لاهميته، خاصة بين الاطباء بهدف اخذ الاحتياطات اللازمة لدى الاشخاص الذين يعانون من الاصابة بالحزام الناري.

تتمثل اعراض الاصابة بالحزام الناري في طفح جلدي مؤلم بالاضافة الى ظهور بثور يملؤها سائل قابلة للانفجار وقد تتكون عليها قشور، وتمتد الاصابة بالحزام الناري الى 14 يوما تقريبا.

وللتوصل الى هذه النتيجة استهدف الباحثون ما يقارب الـ 520,000 شخصا، ولاحظوا ما يلي:

  • اصيب 23,233 شخصا بالحزام الناري خلال فترة الدراسة
  • الاشخاص المصابين بالحزام الناري امتلكوا خصائص مماثلة مثل:
  1.  اغلبهم من الاناث
  2.  اكبر بالعمر مقارنة مع غيرهم
  3.  يعانون من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول
  4.  معظمهم مصابون بمرض السكري.

وافاد الباحثون ان هذه الخصائص التي يمتلكها مرضى الحزام الناري تعد من عوامل خطر الاصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، الامر الذي يجعل هؤلاء المرضى عرضة للاصابة بكل من النوبة والسكتة بنسبة وصلت الى 41%.

وعقب الباحثون ان خطر اصابة مرضى الحزام الناري بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية كان اكبر لمن هم فوق الـ 40 من عمرهم.

واكد الباحثون انهم يعملون على البحث المعمق في هذه العلاقة بسبب اهميتها واثرها الكبير.

اقرأ ايضا: