كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Journals of Gerontology) ان العلاقات الجنسية المنتظمة تعزز صحة الدماغ عند التقدم بالعمر.

حيث وجد الباحثون القائمون على الدراسة ان العلاقات الجنسية المنتظمة تركت اثرا ايجابيا على الصحة الدماغية لدى الازواج مع تقدمهم بالعمر، وظهر ذلك جليا بالاخص في الطلاقة اللفظية والوعي المكاني لديهم مقارنة مع الاخرين.

واشترك في هذه التجربة 73 شخصا تراوحت اعمارهم بين 50- 83 عاما.

وشمل فحص الطلاقة اللفظية طرح بعض الاسئلة على المشاركين وطلب منهم عرض اكثر عدد من الكلمات لحرف واحد يختاره الباحثون خلال دقيقة واحدة. اما اختبار الوعي المكاني فتضمن رسم صورة مثل مربع او دائرة من ثم اضافة رسمة من مخيلتهم عرضت عليهم سابقا.

وافاد الباحثون ان النتائج التي بنيت على تحليل المعلومات والبيانات اوضحت ان الرجال والنساء الاكبر عمرا والذين مارسوا الجنس بانتظام كانت القدرات المعرفية الخاصة بهم افضل من الاخرين.

واشار الباحثون انه من غير المعروف حتى الان السبب الكامن وراء هذه العلاقة، الا ان مرافقة العلاقات الجنسية بتلك الاجتماعية والنشاط الجسدي من شانه ان يعزز القدرات المعرفية لديهم بشكل اكبر وملحوظ.

ويعتقد الباحثون ان افراز هرمون الدوبامين عن طريق الجنس يلعب دورا هاما في تعزيز صحة الدماغ لدى الافراد.

اقرأ ايضا: