سناء كامل
تعاني بعض السيدات من مشكلة العقم أو تأخر الإنجاب مما يولد مشاعر سلبية لديهن وذلك لأن غريزة الأمومة تشد الأم باتجاه الأطفال، وتتعدد الأسباب التي تقف خلف فقدان المرأة لقدرتها على الإنجاب بشكلٍ مؤقت أو بشكلٍ دائمٍ ومن أهمها المشاكل المتعلقة بالمبايض، فالمبايض هي الجزء المسؤول عن إنتاج البويضات لدى المرأة ونضجها واستعدادها للتلقيح، وعند وجود ضعف في هذه المبايض فإن البويضات الناتجة تكون غير صالحة للتلقيح، وتعاني السيدة من بعض العلامات التي تدل على ضعف التبويض مثل التعب العام والشعور بوجود الآلام في مختلف أجزاء الجسم واضطراب الدورة الشهرية، بالإضافة إلى تقلب المزاج والشعور بالتوتر والعصبية، وسنقدم طرق علاج ضعف المبايض وأسبابه خلال هذا المقال.
أسباب ضعف المبايض

إصابة الجهاز التناسلي ببعض العيوب الخلقية مثل انسداد قناة فالوب.
تشوه حجم البويضة سواء بشكلٍ أكبر من الحجم الطبيعي أو أقل من الحجم الطبيعي.
إصابة الرحم بالأمراض مثل التليف أو الأورام الحميدة أو الأورام الخبيثة.
الإصابة بمرض تكيس المبايض وهو وجود كيس على المبايض يعيق عملها.
زيادة إفراز هرمون الحليب (البرولاكتين).
اضطراب الغدة الدرقية مما يزيد من إفرازاتها أو يقللها.
اضطراب الهرمونات عند المرأة، فقد يرتفع الهرمون الذكوري وينخفض الهرمون الأنثوي.
زيادة الوزن بشكلٍ كبيرٍ، أو نقصانه بشكلٍ كبير.
ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والمرهقة للبدن.
التقدم في العمر، فالتبويض يبدأ بالتناقص بعد عمر الخامسة والثلاثين.

علاج ضعف المبايض

المداومة على نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على العناصر الغذائية المختلفة، ويتطلب ذلك التركيز على تناول الخضروات والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والبقوليات مثل الشوفان والشعير والذرة والأرز الأسمر، والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، والتقليل من تناول المقالي والدهون المشبعة واللحوم ومشتقات الألبان الحيوانية.
شرب الأعشاب الدافئة التي تقوم بإعادة توازن الهرمونات عند المرأة للتخلص من ضعف المبايض، مثل اليانسون والبابونج والمليسة والمردقوش والقرفة والميرمية، وتناول الأغذية التي تساعد على تنظيم الهرمونات الأنثوية مثل البقدونس والتمر والتوت والمكسرات مثل الجوز والبندق واللوز والسمسم.
ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي أو الجري الخفيف وتمارين أسفل البطن بشكلٍ يومي.
تناول سبع تمرات يومياً فهي تساعد على تنظيم الهرمونات عند المرأة.
التركيز على تناول الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت عباد الشمس وزيت السمسم.
الاسترخاء والابتعاد عن الضغوطات النفسية المتكررة فهي تؤدي إلى اضطراب إفراز المبايض.
تناول ملعقةً من العسل يومياً فهالعسل يساعد في تنشيط عمل المبايض.




علاج ضعف المبايض

بواسطة: سناء كامل – آخر تحديث: 5 يوليو، 2017

تعاني بعض السيدات من مشكلة العقم أو تأخر الإنجاب مما يولد مشاعر سلبية لديهن وذلك لأن غريزة الأمومة تشد الأم باتجاه الأطفال، وتتعدد الأسباب التي تقف خلف فقدان المرأة لقدرتها على الإنجاب بشكلٍ مؤقت أو بشكلٍ دائمٍ ومن أهمها المشاكل المتعلقة بالمبايض، فالمبايض هي الجزء المسؤول عن إنتاج البويضات لدى المرأة ونضجها واستعدادها للتلقيح، وعند وجود ضعف في هذه المبايض فإن البويضات الناتجة تكون غير صالحة للتلقيح، وتعاني السيدة من بعض العلامات التي تدل على ضعف التبويض مثل التعب العام والشعور بوجود الآلام في مختلف أجزاء الجسم واضطراب الدورة الشهرية، بالإضافة إلى تقلب المزاج والشعور بالتوتر والعصبية، وسنقدم طرق علاج ضعف المبايض وأسبابه خلال هذا المقال.

أسباب ضعف المبايض

  • إصابة الجهاز التناسلي ببعض العيوب الخلقية مثل انسداد قناة فالوب.
  • تشوه حجم البويضة سواء بشكلٍ أكبر من الحجم الطبيعي أو أقل من الحجم الطبيعي.
  • إصابة الرحم بالأمراض مثل التليف أو الأورام الحميدة أو الأورام الخبيثة.
  • الإصابة بمرض تكيس المبايض وهو وجود كيس على المبايض يعيق عملها.
  • زيادة إفراز هرمون الحليب (البرولاكتين).
  • اضطراب الغدة الدرقية مما يزيد من إفرازاتها أو يقللها.
  • اضطراب الهرمونات عند المرأة، فقد يرتفع الهرمون الذكوري وينخفض الهرمون الأنثوي.
  • زيادة الوزن بشكلٍ كبيرٍ، أو نقصانه بشكلٍ كبير.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والمرهقة للبدن.
  • التقدم في العمر، فالتبويض يبدأ بالتناقص بعد عمر الخامسة والثلاثين.

علاج ضعف المبايض

  • المداومة على نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على العناصر الغذائية المختلفة، ويتطلب ذلك التركيز على تناول الخضروات والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والبقوليات مثل الشوفان والشعير والذرة والأرز الأسمر، والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، والتقليل من تناول المقالي والدهون المشبعة واللحوم ومشتقات الألبان الحيوانية.
  • شرب الأعشاب الدافئة التي تقوم بإعادة توازن الهرمونات عند المرأة للتخلص من ضعف المبايض، مثل اليانسون والبابونج والمليسة والمردقوش والقرفة والميرمية، وتناول الأغذية التي تساعد على تنظيم الهرمونات الأنثوية مثل البقدونس والتمر والتوت والمكسرات مثل الجوز والبندق واللوز والسمسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي أو الجري الخفيف وتمارين أسفل البطن بشكلٍ يومي.
  • تناول سبع تمرات يومياً فهي تساعد على تنظيم الهرمونات عند المرأة.
  • التركيز على تناول الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت عباد الشمس وزيت السمسم.
  • الاسترخاء والابتعاد عن الضغوطات النفسية المتكررة فهي تؤدي إلى اضطراب إفراز المبايض.
  • تناول ملعقةً من العسل يومياً فهالعسل يساعد في تنشيط عمل المبايض.


اقرأ ايضا: