خلود أبو زايد
يحدث مرض السرطان نتيجة وجود خلايا سرطانية في جسم الإنسان تنقسم وتتكاثر بشكل سريع وبصورة أكبر مما عليه الخلايا الطبيعية، ويوجد العديد من السرطانات المختلفة التي تصيب الإنسان على اختلاف مراحلهم العمرية ويكون بعضها متخصص بمرحلة معينة وبعضها الآخر يصيب جنس معين أكثر من الجنس الآخر، ويوجد أنواع مختلفة من السرطانات فمنها سرطان الرئة الذي يحدث عند المدخنين بصورة كبيرة، وسرطان البروستات الذي يصيب الرجال، وسرطان المبيض وسرطان الرحم وسرطان الثدي التي تصيب النساء خاصة بعد عمر الخمسين، وسرطان الدم وسرطان الليمفوما، وغيرها الأنواع المختلفة والعديد من السرطانات، ويمكن علاج السرطانات والسيطرة على انتشار الورم إذا ما تم اكتشافه في المراحل المبكرة من حدوثه، ويتم علاج السرطان بالطرق المختلفة والتي من أبرزها العلاج الكيمياوي والعلاج الموجه والعلاج الهرموني، حيث أن التزام المريض بهذه العلاجات واتباعه لإرشادات الطبيب يساهم في تحسين حالته وتقليل مخاطره وزيادة عمر المريض، وسنتحدث في هذا المقال حول العلاج الهرموني للسرطان.
العلاج الهرموني للسرطان

يعتبر العلاج الهرموني أحد الطرق المستخدمة في علاج السرطانات وتقليل انتشارها في الجسم.
يعرف العلاج الهرموني للسرطان على أنه استخدام الهرمونات بهدف القضاء على الخلايا السرطانية والأورام.
يعتمد العلاج الهرموني على مبدأ إعطاء الجسم هرمونات خارجية للقيام بإحداث تغيير في نظام الغدد في جسم الإنسان.
من أهم المواد المستخدمة في العلاج الهرموني الستيرويدات أو مضاداتها والتي تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم.
إن هرمونات الاستيرويدات تساهم في التأثير على تعبير الجينات الموجودة في الخلايا السرطانية عن نفسها.
يكون التلاعب في مستوى الهرمونات في الجسم بهدف تثبيط نمو بعض أنواع السرطان أو القيام بالقضاء على خلاياه.
يوجد عدة أنواع من العلاج الهرموني، ومن أبرزها التدخل الجراحي الذي يقوم على مبدأ استئصال بعض الغدد ومن أبرز هذه العمليات عملية إزالة المبيض أو الخصية.
يتم الاعتماد على العلاج الهرموني في علاج السرطانات التي تحدث نتيجة الخلايا التي تستجيب للهرمونات كالثدي وبطانة الرحم والبروستاتا وقشرة الكظرية.
يتم الاعتماد على العلاج الهرموني بهدف علاج الأعراض المصاحبة للسرطانات مثل متلازمة الأباعد الورمية.
يعمل العلاج الهرموني على تخليص المريض من فقدان الشهية الذي يصيبه نتيجة علاج السرطانات.
من أشهر الأمثلة المستخدمة في العلاج الهرموني في علاج سرطان الثدي هو القيام باستخدام التاموكسفين المستجيب للاستروجين estrogen_response modulator tamoxifen.
يتم الاعتماد على العوامل الهرمونية كمثبطات الأروماتيز aromatase inhibitor في علاج السرطانات.

المراجع:  1  2




العلاج الهرموني للسرطان

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 5 يوليو، 2017

يحدث مرض السرطان نتيجة وجود خلايا سرطانية في جسم الإنسان تنقسم وتتكاثر بشكل سريع وبصورة أكبر مما عليه الخلايا الطبيعية، ويوجد العديد من السرطانات المختلفة التي تصيب الإنسان على اختلاف مراحلهم العمرية ويكون بعضها متخصص بمرحلة معينة وبعضها الآخر يصيب جنس معين أكثر من الجنس الآخر، ويوجد أنواع مختلفة من السرطانات فمنها سرطان الرئة الذي يحدث عند المدخنين بصورة كبيرة، وسرطان البروستات الذي يصيب الرجال، وسرطان المبيض وسرطان الرحم وسرطان الثدي التي تصيب النساء خاصة بعد عمر الخمسين، وسرطان الدم وسرطان الليمفوما، وغيرها الأنواع المختلفة والعديد من السرطانات، ويمكن علاج السرطانات والسيطرة على انتشار الورم إذا ما تم اكتشافه في المراحل المبكرة من حدوثه، ويتم علاج السرطان بالطرق المختلفة والتي من أبرزها العلاج الكيمياوي والعلاج الموجه والعلاج الهرموني، حيث أن التزام المريض بهذه العلاجات واتباعه لإرشادات الطبيب يساهم في تحسين حالته وتقليل مخاطره وزيادة عمر المريض، وسنتحدث في هذا المقال حول العلاج الهرموني للسرطان.

العلاج الهرموني للسرطان

  • يعتبر العلاج الهرموني أحد الطرق المستخدمة في علاج السرطانات وتقليل انتشارها في الجسم.
  • يعرف العلاج الهرموني للسرطان على أنه استخدام الهرمونات بهدف القضاء على الخلايا السرطانية والأورام.
  • يعتمد العلاج الهرموني على مبدأ إعطاء الجسم هرمونات خارجية للقيام بإحداث تغيير في نظام الغدد في جسم الإنسان.
  • من أهم المواد المستخدمة في العلاج الهرموني الستيرويدات أو مضاداتها والتي تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم.
  • إن هرمونات الاستيرويدات تساهم في التأثير على تعبير الجينات الموجودة في الخلايا السرطانية عن نفسها.
  • يكون التلاعب في مستوى الهرمونات في الجسم بهدف تثبيط نمو بعض أنواع السرطان أو القيام بالقضاء على خلاياه.
  • يوجد عدة أنواع من العلاج الهرموني، ومن أبرزها التدخل الجراحي الذي يقوم على مبدأ استئصال بعض الغدد ومن أبرز هذه العمليات عملية إزالة المبيض أو الخصية.
  • يتم الاعتماد على العلاج الهرموني في علاج السرطانات التي تحدث نتيجة الخلايا التي تستجيب للهرمونات كالثدي وبطانة الرحم والبروستاتا وقشرة الكظرية.
  • يتم الاعتماد على العلاج الهرموني بهدف علاج الأعراض المصاحبة للسرطانات مثل متلازمة الأباعد الورمية.
  • يعمل العلاج الهرموني على تخليص المريض من فقدان الشهية الذي يصيبه نتيجة علاج السرطانات.
  • من أشهر الأمثلة المستخدمة في العلاج الهرموني في علاج سرطان الثدي هو القيام باستخدام التاموكسفين المستجيب للاستروجين estrogen_response modulator tamoxifen.
  • يتم الاعتماد على العوامل الهرمونية كمثبطات الأروماتيز aromatase inhibitor في علاج السرطانات.

المراجع:  1  2


اقرأ ايضا: