Advertisement

الارقفي دراسة قام بها باحثون في جامعة نورث ويسترن بالولايات المتحدة أظهرت أن الأشخاص الذين لديهم سبب في الاستيقاظ في صباح اليوم التالي، يمكن أن يكون ذلك حافز لهم على محاربة الارق والنوم بشكل أفضل خلال الليل.

حيث وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يشعرون أن لحياتهم معنى يكونون أقل عرضة للمعاناة من الارق واضطرابات النوم على المدى الطويل.

وبالرغم من أن الدراسة تم إجراؤها على كبار السن إلا أن الباحثين يعتقدون أنه يمكن تعميم نتائج الدراسة على صغار السن أيضا.

كما صرح الباحث الرئيسي في الدراسة دكتور جيسون أونج قائلاً ” إن مساعدة الناس على تحديد هدف في حياتهم يمكن أن يكون استراتيجة فعالة خالية من الأدوية لتحسين جودة النوم “.

أجريت الدراسة على 823  شخص ممن بلغ أعمارهم 79 عاما حيث تم طرح سلسلة من الأسئلة حول الغرض من الحياة والنوم.

أظهرت النتائج لاحقا أن الأشخاص الذين يشعرون أن لحياتهم معنى كانوا أقل عرضة بـ 63% لمواجهة توقف التنفس أثناء النوم أو المشاكل الأخرى التي تؤدي إلى الاستيقاظ بشكل متكرر في الليل، وكانوا أقل عرضة لـ متلازمة تململ الساقين بنسبة 52% كل ذلك بالإضافة إلى جودة النوم بشكل أفضل.

اقرأ أيضا: 20 نصيحة للتخلص من الأرق.

Advertisement

اقرأ ايضا: