هديل النعامنة
تليف الرحم هو عبارة عن الإصابة بورم في منطقة الحوض والرحم، ومن الممكن أن يكون الورم متعدد أو وحيد، ويعرف أيضاً بإسم الورم الليفي، في العادة يكتشف هذا المرض من خلال الفحوصات الروتينية أو من خلال الصدفة، أو إن حدث بعض المشكلات التي تنتج بسبب حجمه أو موقعه، ولا يعد هذا الورم من الأورام السرطانية، كما أن حجم هذا الورم من الممكن أن يتجاوز المليميترات، فيمكن أن يصل حجمه إلى نفس حجم رأس الجنين، وفي الغالب يمكن أن يملئ الورم جوف البطن وحوض المرأة بأكمله، ويعتبر واحداً من الأورام الشائعة بشكل كبير، كما أن احتمالية الإصابة به بين عمر 30-50 سنة تكون أكبر، من الممكن أن يكون السبب الرئيسي خلف عملية بتر الرحم، ويمكن أن تعيش المرأة مع الورم إن كان صغيراً، ولكن كلما زاد حجم الورم زاد احتياج المرأة للعلاج، ويوجد الكثير من العلاجات المنزلية والخلطات الطبيعية، لذلك سنقدم طرق علاج تليف الرحم بالقسط الهندي خلال هذا المقال.
كيفية علاج تليف الرحم بالقسط الهندي

أحضري وعاء معقم ونظيف، 20 غرام من الغذاء الملكي، 100 غرام من زيت العكبر، 100 غرام من القسط الهندي، 100 غرام من طلع النخيل، وكيلو واحدة من العسل، ضعي كافة المكونات مع بعضها البعض داخل الوعاء، ثم قومي بخلطها جيداً، يجب أن تتناولي ملعقة واحدة من الخلطة قبل الوجبات الرئيسية، ويجب عليكِ الإستمرار بتناول هذه الخلطة لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور.
أحضري 30 غرام من المكونات التالية: مطحون القسط الهندي الأسود، ومطحون الشاي الأخضر، ومطحون عرق السوس، ومطحون حب العرعر، ومطحون الحلبة، حبوب لقاح، وزيت حبة البركة، وكيلوغرام واحد من العسل الطبيعي، و100 غرام من حشيشة الملاك الصينية، و 50 غرام من المكونات التالية: مسحوق كف مريم، ومطحون حبة البركة، ومسحوق العكبر، و20 غرام من كلا الزعفران الأحمر ذا الشعر الغليظ، وغذاء الملكات البلدي، أخلطي كافة المكونات مع بعضها البعض، يمكن أن تتناولي هذه الخلطة من خلال تناول ملعقة واحدة منها مع كأس من الماء الدافئ في الصباح الباكر ووسط النهار وفي المساء، يجب عدم تناولها أثناء الدورة الشهرية، وتمنع للنساء المصابات بمرض الضغط أو السكري.

فوائد القسط الهندي لعلاج تليف ومشاكل الرحم

يعمل القسط الهندي على تنشيط الرحم.
يساهم في تنظيم الدورة الشهرية.
يساعد تنظيم الهرمونات داخل الجسم خاصة هرمونات التبويض والحليب.
يخلص الجسم من العديد من مشاكل الجهاز التناسلي، على وجه الخصوص مشكلة تليف الرحم وتأخر الحمل والعقم.




علاج تليف الرحم بالقسط الهندي

بواسطة: هديل النعامنة – آخر تحديث: 11 يوليو، 2017

تليف الرحم هو عبارة عن الإصابة بورم في منطقة الحوض والرحم، ومن الممكن أن يكون الورم متعدد أو وحيد، ويعرف أيضاً بإسم الورم الليفي، في العادة يكتشف هذا المرض من خلال الفحوصات الروتينية أو من خلال الصدفة، أو إن حدث بعض المشكلات التي تنتج بسبب حجمه أو موقعه، ولا يعد هذا الورم من الأورام السرطانية، كما أن حجم هذا الورم من الممكن أن يتجاوز المليميترات، فيمكن أن يصل حجمه إلى نفس حجم رأس الجنين، وفي الغالب يمكن أن يملئ الورم جوف البطن وحوض المرأة بأكمله، ويعتبر واحداً من الأورام الشائعة بشكل كبير، كما أن احتمالية الإصابة به بين عمر 30-50 سنة تكون أكبر، من الممكن أن يكون السبب الرئيسي خلف عملية بتر الرحم، ويمكن أن تعيش المرأة مع الورم إن كان صغيراً، ولكن كلما زاد حجم الورم زاد احتياج المرأة للعلاج، ويوجد الكثير من العلاجات المنزلية والخلطات الطبيعية، لذلك سنقدم طرق علاج تليف الرحم بالقسط الهندي خلال هذا المقال.

كيفية علاج تليف الرحم بالقسط الهندي

  • أحضري وعاء معقم ونظيف، 20 غرام من الغذاء الملكي، 100 غرام من زيت العكبر، 100 غرام من القسط الهندي، 100 غرام من طلع النخيل، وكيلو واحدة من العسل، ضعي كافة المكونات مع بعضها البعض داخل الوعاء، ثم قومي بخلطها جيداً، يجب أن تتناولي ملعقة واحدة من الخلطة قبل الوجبات الرئيسية، ويجب عليكِ الإستمرار بتناول هذه الخلطة لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور.
  • أحضري 30 غرام من المكونات التالية: مطحون القسط الهندي الأسود، ومطحون الشاي الأخضر، ومطحون عرق السوس، ومطحون حب العرعر، ومطحون الحلبة، حبوب لقاح، وزيت حبة البركة، وكيلوغرام واحد من العسل الطبيعي، و100 غرام من حشيشة الملاك الصينية، و 50 غرام من المكونات التالية: مسحوق كف مريم، ومطحون حبة البركة، ومسحوق العكبر، و20 غرام من كلا الزعفران الأحمر ذا الشعر الغليظ، وغذاء الملكات البلدي، أخلطي كافة المكونات مع بعضها البعض، يمكن أن تتناولي هذه الخلطة من خلال تناول ملعقة واحدة منها مع كأس من الماء الدافئ في الصباح الباكر ووسط النهار وفي المساء، يجب عدم تناولها أثناء الدورة الشهرية، وتمنع للنساء المصابات بمرض الضغط أو السكري.

فوائد القسط الهندي لعلاج تليف ومشاكل الرحم

  • يعمل القسط الهندي على تنشيط الرحم.
  • يساهم في تنظيم الدورة الشهرية.
  • يساعد تنظيم الهرمونات داخل الجسم خاصة هرمونات التبويض والحليب.
  • يخلص الجسم من العديد من مشاكل الجهاز التناسلي، على وجه الخصوص مشكلة تليف الرحم وتأخر الحمل والعقم.


اقرأ ايضا: